مهرجان يا مال الشام الثقافي يختتم أعماله  في دمشق السبت الماضي
آخر تحديث GMT 16:00:24
المغرب اليوم -

مثقفون سورين يتحدون الأزمة ويرفضون "ثقافة الموت"

مهرجان "يا مال الشام" الثقافي يختتم أعماله في دمشق السبت الماضي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مهرجان

مثقفون سورين يتحدون الأزمة ويضيئون فعاليات مهرجان يا مال الشام
دمشق - نهى سلوم

اختتِّم مهرجان "يا مال الشام "الثقافي فعالياته في العاصمة السورية دمشق، السبت، حيث احتضن على مدى أسبوع شعراء ومسرحيين وموسيقيين من مختلف الأجيال والشرائح العمرية، معبرا عن مدى اهتمام الادباء والشعراء بتحدي الأزمة ومجيئهم من كل أنحاء سورية لتشكيل باقة ثقافية، رافضة لثقافة الموت، مؤكداً على أن صوت الشعر أقوى من صوت القصف، قدم امسيات شعرية و غنائية جمعت مختلف الاجيال و الاجناس الشعرية، بشكل اسبوعي متنقلا بين مقاهي دمشق القديمة.
ومن جانبه قال مدير ومنظم هذه الفعالية الفنان والمسرحي أحمد كنعان حديث خاص إلى  "المغرب اليوم":  "بالشعر نراهن على الحياة، ونقول لا للموت، ولا لكل من راهن على موت دمشق".
وأضاف كنعان:  "انتقل "يا مال الشام" من بيروت إلى أحضان البلدة القديمة أردنا أن نذكر العالم أن دمشق كانت ولا تزال مدينة الشعر والحب والجمال فلا رقابة لدينا ولا وصاية الخط الأحمر الوحيد هو عدم الاعتداء على الآخرين من خلال النص الشعري فمثل هذه النصوص العدوانية ستفقد بالتأكيد شعرية اللقاء".
وتابع كنعان: " أينعت القصائد وفاح عطر الياسمين الدمشقي في بيروت لكني انهكت، تعبت من غربتي وقلقي فعدت إلى دمشق ليبهرني صمود مثقفيها ورغبتهم الجامحة بإعادة الحياة للحارات والأزقة والقلوب والمسارح فأطلقت “يا مال الشام” من دمشق بالتعاون مع الأصدقاء ومضى بيسر وحب".
وأردف  المسرحي السوري، "الأمسية الأولى كانت أشبه بجلسة عائلية دافئة لا تنسى ومن هنا فكرت في الاستمرار فكانت الأمسية الثانية مع الشاعر الفلسطيني اسكندر حبش الذي أطلق على الملتقى اسمه يامال الشام لتتوالى الأماسي بعد ذلك. و لنعزز حضورنا اكثر جاءت فكرة المهرجان السنوي لتأخذ الأمسيات خطا بيانيا متطوراً، ولنحضر في دورتنا الثانية."
وعن نوعية المشاركات التي يقدمها الأدباء السوريون، قال كنعان: جاءت تحمل هموم أهلهم وناسهم عبر أجناس أدبية مختلفة وفقرات فنية مسرحية قدمتها بعض الفنانات الشابات لافتا إلى بعض المشاركات العربية التي جسدت عاطفة الوقوف بجانب الشعب السوري.
يذكر أن هذه المحاولة في هدم جدار الصمت الثقافي شجّعت آخرين على إطلاق مبادرات مشابهة، مثل "ثلاثاء شعر" التي يديره زيد قطريب ، وكانت حصيلته كتاباً شعرياً مشتركاً بعنوان "كريستال طائش"، و"ثلاثاء جرمانا الثقافي" بإدارة رولا حسن، و "ملتقى أضواء المدينة" بمبادرة من الصحافي و الشاعرعمر الشيخ .

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجان يا مال الشام الثقافي يختتم أعماله  في دمشق السبت الماضي مهرجان يا مال الشام الثقافي يختتم أعماله  في دمشق السبت الماضي



GMT 01:11 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل الفنان المسرحي زياد أبوعبسي عن عمر ناهز 62 عامًا

GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجان يا مال الشام الثقافي يختتم أعماله  في دمشق السبت الماضي مهرجان يا مال الشام الثقافي يختتم أعماله  في دمشق السبت الماضي



ارتدت قميصًا باللون البيج وبنطالًا أسود

النجمة كاتي برايس في إطلالة بسيطة أثناء التسوق

باريس ـ مارينا منصف
ذهبت عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع البريطانية، كاتي برايس، للتسوق في متجر "باوند لاندPoundland"، يوم الأحد، قبل أسابيع من إعلان إفلاسها، وقد شوهدت النجمة صاحبة الـ40 عامًا، في فرع المتجر في العاصمة البريطانية لندن، وهي تحمل لفائف من ورق التغليف، وحقيبة بها بعض المشتريات، إذ يفترض أنها كانت تشتري مستلزمات عيد الميلاد، في وقت مبكر.   وارتدت برايس قميص باللون البيج مطبوع برسمة "بلاي بوي"، كشف عن خصرها، وبنطال أسود، وزوج من الأحذية الرياضية باللون الأبيض، وكذلك كاب بيسبول على رأسها بنفس رسمة القميص، وتركت شعرها الطويل المصبوغ باللون الكستنائي مسدولًا , أما المكياج، فاعتمدت صاحبة البشرة البرونزية مكياجًا خفيفًا، أبرز ملامح وجهها، ووضعت أحمر شفاة باللون الوردي، ليناسب مظهرها خلال رحلة متواضعة إلى متجر باوند لاند , ورافقتها مربية أطفالها إلى المتجر، والتي ساعدتها في حمل الأكياس من المتجر وعبور الشارع.   وظهرت برايس في باوند لاند،

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 06:17 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
المغرب اليوم - كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 21:44 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مولاي هشام يُعزي الأميرة للا سلمى في وفاة جدتها

GMT 20:14 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

التحقيق في أسباب سقوط طائرة بعد تحطُمها في مراكش

GMT 07:06 2016 الأحد ,27 آذار/ مارس

زبدة الشيا لبشرة فاتحة ونقيّة طبيعيًا

GMT 08:06 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

18نوعًا من الأعشاب تُعالج الأمراض المزمنة أفضل من الكيمياء

GMT 22:22 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

رسالة عاجلة من عرشان لمدير الأمن الوطني ووزير الداخلية

GMT 15:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائق مثيرة تسببت في فاجعة سيدي بوعلام

GMT 07:01 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

الخشت يبحث تعزيز التعاون مع الجامعات الصينية

GMT 05:57 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

“أمن طنجة يشن حملة على مقاهي “الشيشة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib