نساء أردنيات يعدن إحياء تراث جداتهن بالأغطية والمفارش المعروف بـ الجودل
آخر تحديث GMT 20:58:47
المغرب اليوم -

باستخدام الأقمشة الزائدة والملابس القديمة بأشكال متنوعة من الألوان والأحجام

نساء أردنيات يعدن إحياء تراث جداتهن بالأغطية والمفارش المعروف بـ "الجودل"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نساء أردنيات يعدن إحياء تراث جداتهن بالأغطية والمفارش المعروف بـ

نساء أردنيات يعدن إحياء تراث جداتهن
عمان ـ ايمان ابو قاعود

لم تتوان امنة الكساسبة وخلود الربابعة، من قرية "جديتا" في مدينة "اربد" شمال الأردن، عن استخدام بقايا الأقمشة الموجودة في المنزل، لإنتاج تحف فنية ذات الوان مختلفة، تستخدم كغطاء أو مفرش للأرض أو مخدات، لإعادة أحياء "الجودل" المتوارث من الجدات، والجودل هي كلمة متداولة منذ زمن في فلسطين والأردن، وتعني "بساط الجلوس" الذي يتم صناعته من رقع الأقمشة الزائدة والملابس القديمة، بأشكال متنوعة من الألوان والتصاميم والأحجام التي تتناسب مع حاجات استخدامه.

نساء أردنيات يعدن إحياء تراث جداتهن بالأغطية والمفارش المعروف بـ الجودل

وفي معرض "جودل" الذي اقيم في العاصمة الأردنية "عمان" ضمن فعاليات أسبوع عمان للتصميم تشعر السيدات بالفخر، لأن منتجاتهن تعرض وسط اقبال الجمهور عليها فهن قمت بإعداد هذه القطع بأناملهن التي تغزل الخيوط الممزوجة بحبهن لهذا التراث. وأوضح لمى الخطيب، من مؤسسة ذكرى للتعلم الشعبي التي تأسست  عام "2011"، وتبنت إعادة اكتشاف الثراء الموجود في المجتمعات الأردنية من مختلف الأماكن والمدن الأردنية، واكتشاف المعارف المحلية والثقافات المختلفة، واستلهام حلول للتحديات التي تواجه المجتمعات على كافة الصعد بإطار يحفظ كرامة المجتمعات خلال عملها.

وأوضح الخطيب أن مؤسسة ذكرى تعرفت على السيدات في قرية جديتا عام "2015" حيث كن يتعلمن الخياطة في مركز تنمية المجتمع المحلي التابع لوزارة التنمية الاجتماعية وكان دور المؤسسة ايجاد  مشاريع اقتصادية للمتطوعات لتوفير  دخل لهم. فكان مشروع "جودل" المتمثل بإعادة تدوير الأقمشة الموجودة في المنازل، واستعمالها مجلس للأرض أو لحاف "غطاء" وغيره، مشيرة إلى أنه نوع من الفن توارثته الاجداد.

وبيّن امنة الكساسبة، حبها لهذا المشروع الذي يحاكي تراث الجدات في استغلال القطع الموجودة في المنزل واستخدامها، والكساسبة التي عملت في هذا المشروع منذ 2015 لا تخفي "للعرب اليوم" احتفاظها بأول قطع انتجتها وتعتبرها مصدر فخر لها، لافتة إلى انها تحب استخدام الألوان الفاتحة في انتاجها.

وقالت خلود الربابعة بكل فخر "اشعر كاني انتج لوجة فنية واشعر كفنان رسمها بيده بكل تفاصيلها، لافتة إلى أن توجهت بالسؤال للجدات في القرية وسالتهم عن فكرة الجودل المتوارثة فاخبروها أن السيدات قديما كانوا يستغلوا جميع الاشياء الموجودة في البيت، ولا يقوموا برميها حيت انهم يعيدوا تدويرها مرة اخرى للاستفادة منها.

وأكد المشرف والمدرب على انتاج السيدات "حسام المناصرة"، أنه الفكرة من الجودل هي الذكريات الموجودة في الذاكرة حيث كان الأجداد يستخدمون هذه الأغطية، لوضع التوت والتين عليها في مواسم القطف وكان السيدات يستخدمن تلك القطع للجلوس عليها مع الجارات امام البيوت. وأضاف المناصرة الباحث في التراث أنه الفتيات اقبلن على هذا العمل بحب اكثر من اي شيء اخر لذلك فهم اتقنوه وانتجوا قطع جميلة محافظين في الوقت ذاته على تراثهم. وأعلن المناصرة أن قطع الجودل التي تحتوي على صوف الغنم الطبيعي لها فائدة جيدة للجسم، فالصوف يسحب كل الطاقة السلبية من جسم الإنسان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نساء أردنيات يعدن إحياء تراث جداتهن بالأغطية والمفارش المعروف بـ الجودل نساء أردنيات يعدن إحياء تراث جداتهن بالأغطية والمفارش المعروف بـ الجودل



GMT 13:12 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
المغرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 14:38 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

حقيقة تولي يواكيم لوف تدريب المنتخب الروسي

GMT 19:45 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

مواجهات الموسم الجديد في الدوري الإيطالي 2021 - 2022

GMT 18:28 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

ديبالا يبدأ الإعداد للموسم الجديد مع يوفنتوس

GMT 14:25 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

باريس سان جيرمان يصرف النظر عن صفقة ميسي

GMT 14:17 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

الكشف عن حكم تورط بالمراهنات لمدة عامين

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib