صدور كتاب الإعلام الإسرائيلي بين الحقيقة والتزييف في قطاع غزة
آخر تحديث GMT 00:02:19
المغرب اليوم -

يتضمن العديد من المفاهيم المغلوطة لدى غير المتخصصين

صدور كتاب "الإعلام الإسرائيلي بين الحقيقة والتزييف" في قطاع غزة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صدور كتاب

صدور كتاب "الإعلام الإسرائيلي بين الحقيقة والتزييف" في قطاع غزة
غزة-المغرب اليوم

 صدر حديثا عن مكتبة الوسيم للطباعة والنشر في قطاع غزة كتاب جديد بعنوان "الإعلام الإسرائيلي بين الحقيقة والتزييف" للكاتب المختص في الشأن الإسرائيلي فايز أبو رزق.
ويشير الكاتب والذي يعمل في وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، إلى أن خيارات التغيير في الإعلام الإسرائيلي، وتعددية وسائله، لم تحرره من بوتقة العداء لكل ما هو فلسطيني، بل إن الهوس الأمني للرقابة العسكرية على الإعلام يتعاظم، ويدعم الكاتب رؤيته بأمثلة لمقص الرقيب العسكري خلال الحروب التي شنتها "إسرائيل" على قطاع غزة في السنوات الماضية، كما أن هناك جانب تحذيري هام في الكتاب، يوضح التضليل الإعلامي الذي يقع فيه غير الخبير بدهاليز الإعلام الإسرائيلي.
ويقع الكتاب في 200 صفحة من القطع المتوسط، مقسمة إلى ستة فصول، حاول الكاتب جاهدا فيها تناول موضوع الإعلام الإسرائيلي برؤية موضوعية محايدة قدر الإمكان.

إقرأ أيضا:

ابراهيم وعزام الاحمد بحثا قرارات وزارة العمل الفلسطينية
يستعرض الفصل الأول التحولات والتغيرات التي طرأت على هيكلية سلطة البث الإسرائيلية الجديدة في الدولة العبرية، ويفرد الكاتب جزءا ليس باليسير من الفصل عن الإعلام المرئي وأهم القنوات العاملة فيه.
ويتطرق الفصل الثاني من الكتاب إلى الإعلام الإسرائيلي المسموع وأهم الإذاعات العبرية الرسمية والخاصة ومدى ارتباط هذه الإذاعات بالساسة والعسكر الإسرائيليين في أوقات السلم والحرب.
ويتناول الفصل الثالث الصحافة العبرية التجارية الخاصة والحريدية والحزبية منذ العام 1948، وحتى وقتنا الحاضر، ويقدم الكاتب شرحا مفصلا للصحف الكبرى في "إسرائيل" ونسب توزيعها وانتشارها، وتطرق إلى العائلات التي تملك الصحف الإسرائيلية التجارية، ويوضح علاقة الصحافة الإسرائيلية برأس المال وتأثيره على التغطية الإعلامية للأحداث.
ويحتوي الفصل الرابع على رؤية شاملة للإعلام الجديد في "إسرائيل"، ويتحدث عن أهم المواقع الإلكترونية الإخبارية الإسرائيلية، وعن العالم الافتراضي في حياة الإسرائيليين. ويتناول الفصل أيضا أهم قضايا الفساد السياسية وكيفية تغطيتها من قبل الإعلام الإسرائيلي.
أما الفصل الخامس، فالكاتب يكشف فيه عن دور الرقابة الإسرائيلية على الإعلام وعلاقتها مع الفلسطينيين، ويميط اللثام عن قضايا كانت ضمن المحظور، ويعرج إلى علاقة الرقابة الإسرائيلية بالمراسلين الأجانب، موضحا أن "إسرائيل" تحاول قدر الإمكان استمالة المراسلين الأجانب لنقل الرواية الإسرائيلية عن الأحداث والتي تكون مغلوطة في غالب الأحيان، بل تقوم أحيانا بمضايقة المراسلين الأجانب وعدم تجديد تصاريحهم الصحفية.
كما يناقش الكاتب ضمن هذا الفصل كيفية التغطية الإعلامية لقضايا فلسطينيي الـ48 في الإعلام الإسرائيلي، واستشهد بمعطيات موثقة تكشف عن نسبة المحاورين العرب الذين تتم استضافتهم في قنوات وإذاعات إسرائيلية.
ويشرح الفصل السادس بعض التعريفات الإعلامية الإسرائيلية، ويوضح أهم النقابات والمؤسسات والوزارات التي تعني بالإعلام في "إسرائيل"، مثل وزارة الشؤون الاستراتيجية ومكتب الصحافة الحكومي ونقابة الصحافيين الإسرائيليين والناطق بلسان الجيش الإسرائيلي ومنظمة الصحافيين والمنسق وغيرهم.
واعتمد الكاتب على العديد من المصادر باللغة العبرية في كتابه الذي يعتبر مرجعا هاما لطلاب كليات الإعلام والدارسين والباحثين.

قد يهمك أيضا:

"صحة غزَّة" تكشف تفاصيل أزمة نقص الأدوية والمستلزمات الطبية

عناصر من الاستخبارات الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور كتاب الإعلام الإسرائيلي بين الحقيقة والتزييف في قطاع غزة صدور كتاب الإعلام الإسرائيلي بين الحقيقة والتزييف في قطاع غزة



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على تعليق محمد صلاح بعد فوزه بجائزة رجل العام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 23:08 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 14:21 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أتلتيكو يسجل أسوأ بداية هجومية منذ أعوام

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر

GMT 07:50 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

غيسين يقر عبوره كروايتا بجواز سفر تجنبا للمشكلات

GMT 04:08 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"سيفورا" تقدم مجموعة مكياج Minnie Beautyلموسم 2018

GMT 20:09 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

الملك محمد السادس و زوجته يتناولان الشاورمة في اسطنبول

GMT 00:11 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى المنصوري قيدوم برلمانيي المغرب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib