اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل
آخر تحديث GMT 06:49:37
المغرب اليوم -

يعود تاريخه إلى 3400 عام ويوضح بعض أسرار "ميتاني"

اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل

قصر "الإمبراطورية الغامضة"
بغداد-المغرب اليوم

تسبب جفاف المياه في خزان سد الموصل في التواصل إلى "أحد أهم الاكتشافات الأثرية في المنطقة"، حيث اكتشف فريق من علماء الآثار الألمان والأكراد قصرًا عمره 3400 عامًا ينتمي إلى إمبراطورية "ميتاني" الغامضة، حسبما أعلنت جامعة توبنغن يوم الخميس.

وبحسب ما نشر موقع "دويتشه فيله" الألماني، إنه لم يكن الاكتشاف ممكنًا إلا بسبب الجفاف الذي أدى إلى انخفاض كبير في مستويات المياه في خزان سد الموصل.

وقال حسن أحمد قاسم، عالم الآثار الكردي في مديرية دهوك للآثار الذي عمل في الموقع: "الاكتشاف هو أحد أهم الاكتشافات الأثرية في المنطقة في العقود الأخيرة ويوضح نجاح التعاون الكردي الألماني"، وقال الباحثون إن إمبراطورية ميتاني هي واحدة من الحضارات القديمة الأقل فهمًا.

إقرأ أيضا:

أزمة الجفاف تُجبر دولة ناميبيا على بيع 1000 حيوان بري

وفي العام الماضي، أطلق فريق من علماء الآثار عملية إخلاء طارئة لإنقاذ الآثار عندما كشفتهم المياه المتراجعة على ضفاف نهر دجلة القديمة،  الآثار هي جزء من حفنة تم اكتشافها من إمبراطورية ميتاني، وقال عالم الآثار إيفانا بوليز من جامعة توبنجن: "إمبراطورية ميتاني هي واحدة من أقل الإمبراطوريات بحثًا في الشرق الأدنى القديم"، "حتى عاصمة إمبراطورية ميتاني لم يتم تحديدها".

لم يكن لدى الفريق سوى القليل من الوقت للاستمرار مع ارتفاع منسوب المياه ، وفي النهاية غمر الأنقاض مرة أخرى. تم اكتشاف ما لا يقل عن 10 أقراص طينية في القصر.

وقال بوليز: "لقد وجدنا أيضًا بقايا من الدهانات الجدارية بألوان زاهية باللونين الأحمر والأزرق"، "في الألفية الثانية قبل الميلاد، ربما كانت الجداريات سمة نموذجية للقصور في الشرق الأدنى القديم ، ولكن نادرًا ما نجدها محفوظة. اكتشاف اللوحات الجدارية في كمون هو إحساس أثري".

ويحاول فريق من الباحثين في ألمانيا تفسير الأقراص المسمارية، إنهم يأملون أن تكشف الألواح الطينية المزيد عن إمبراطورية ميتاني، التي سيطرت على الحياة في أجزاء من سوريا وشمال بلاد ما بين النهرين.

وميتاني أو مملكة ميتاني مملكة خورية بين القرن الخامس عشر ق.م وبدايات القرن الرابع عشر ق.م في شمال الهلال الخصيب في سوريا وما بين النهرين، وكانت مملكة ميتاني منحصرة بين أشور والحيثيين وكانت لها علاقات طيبة مع مصر الفراعنة وعلى الأخص في عهد رمسيس الثاني، الذي تزوج من الابنة الكبرى لأمير "باكتيا " وأسماها الملكة "نفرو رع "، اختفت مملك الميتاني خلال القرن الحادي عشر قبل الميلاد

قد يهمك أيضا:

علماء الآثار الألمان والأكراد يكتشفون قصر "الإمبراطورية الغامضة" في العراق

خبراء يناقشون مكافحة التصحر والجفاف في الرباط

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل اكتشاف قصر من الإمبرطورية الغامضة بسبب جفاف خزان الموصل



اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية وقلادة من الألماس

باريس هيلتون تتألق بفستان أرجواني مطابق لسيارتها الفاخرة في الولايات المتحدة

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:07 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
المغرب اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
المغرب اليوم - تعرف على أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 19:23 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

البرتغالي جيدسون فيرنانديز يقترب من الإنضمام إلى توتنهام

GMT 19:41 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

حارس برايتون يتبرع بآلاف الدولارات لضحايا حرائق أستراليا

GMT 07:57 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

برشلونة يقيل مدربه فالفيردي ويعين سيتيين بديلا

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

تفاصيل "النسخة التاريخية" مِن كأس السوبر الإسباني في جدة

GMT 17:06 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

ليفربول يدعم صلاح وماني قبل الإعلان عن الأفضل في أفريقيا

GMT 17:43 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

إقبال عربي كبير على موقعة الريال وأتلتيكو مدريد

GMT 14:12 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يضرب عدة أرقام قياسية ويتجاوز ميسي

GMT 15:50 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

سفين إريكسون ضمن المرشحين لتدريب نيوكاسل جيتس

GMT 10:43 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

"الزليج الفاسي" يمنح ديكورات المنازل لمسات تراثية

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib