وزيرة الثقافة الإماراتية تشيد  بالدور التوعوي الذي تؤديه اليونسكو
آخر تحديث GMT 08:49:37
المغرب اليوم -

أوضحت أهمية التعاون لتلبية احتياجات المجتمعات

وزيرة الثقافة الإماراتية تشيد بالدور التوعوي الذي تؤديه اليونسكو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزيرة الثقافة الإماراتية تشيد  بالدور التوعوي الذي تؤديه اليونسكو

وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، نورة بنت محمد الكعبي
أبوظبي - المغرب اليوم

ألقت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، رئيسة اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، نورة بنت محمد الكعبي، كلمة دولة الإمارات في الدورة الـ40 للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، حيث شددت على أهمية التعاون بين الدول الأعضاء في المنظمة لتلبية احتياجات المجتمعات في مجالات التعليم والثقافة والعلوم، كما أكدت التزام دولة الإمارات بتحقيق أهداف ومبادئ اليونسكو.

وأكدت "الكعبي"، خلال كلمتها، أهمية فتح قنوات الاتصال والحوار بين الشركاء الدوليين، وأشادت بالدور التوعوي الذي تؤديه اليونسكو لإنشاء وتطوير منصات أكثر فاعلية تشجع على الحوار، ومن بينها المنتديات الـ3 التي استضافها المؤتمر وخصصت للثقافة والتعليم والشباب.

وأشارت إلى جهود دولة الإمارات في الاستفادة من التقنيات المتقدمة، إيماناً منها بأهمية تسخير تلك التقنيات في خدمة الإنسان وبكون الإمارات هي الدولة الأولى في العالم التي تعين وزيراً للذكاء الاصطناعي، كما أشادت بجهود اليونسكو وتركيزها على هذا الموضوع، وتطلع الإمارات للعمل مع المنظمة في المسائل المتعلقة بأخلاقيات الذكاء الاصطناعي.

ولفتت الكعبي إلى الخطوات الكبيرة التي أنجزتها دولة الإمارات في قطاع التعليم، والتزامها تجاه الأهداف التنموية الرائدة لمنظمة اليونسكو، وقالت: "تلتزم الإمارات بتحقيق أجندة الأمم المتحدة 2030، ونؤكد التزامنا لدعم تحقيق الهدف الرابع، حيث وصلت مؤسساتنا الوطنية إلى ملايين الأطفال في جميع أنحاء العالم لتوفير الدعم في مجال التعليم ويمكن لليونسكو الاستفادة من الدعم السخي لهذه المؤسسات وضمان تنفيذ جهود موجهة وفعالة ومستدامة".

وتوجهت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية بالشكر للمنظمة على إتاحتها الفرصة لدولة الإمارات للمشاركة في مشاريعها قائلة: "أودّ أن أشكر اليونسكو على إطلاقها مشروع (إحياء روح الموصل)، وإتاحة الفرصة لنا للمشاركة في هذا المشروع الطموح من خلال تعاوننا لإعادة إعمار الجامع النوري ومنارته الحدباء، وكنيستي الطاهرة والساعة؛ إذ إن هذا المشروع يتجاوز معناه العمراني، ليحمل رسائل التزام الإمارات لدعم الأشقاء".

وعن ضرورة الانتباه إلى أهمية اللغة العربية قالت الكعبي: "يتم تحديث قواميس اللغة الإنجليزية سنوياً، ولكن لم يتم تحديث قواميس اللغة العربية منذ عقود، وهناك 420 مليون شخص يتحدثون العربية في العالم وهو ما يفرض تحدياً عالمياً على اللغة العربية، وهو ما دفع دولة الإمارات إلى العمل على مشروع (تقرير حالة اللغة العربية ومستقبلها)، وسنقدم التوصيات اللازمة قريبًا".

وفي إشارة واضحة على إدراك دولة الإمارات لأهمية العلوم لمواجهة التحديات المستقبلية، أوضحت "الكعبي" رؤية بلادها في هذا المجال قائلة: "تحمل العلوم الأمل لكثير من التحديات الحالية والمستقبلية، ومن الضروري أن تنتقل العلوم من الجانب النظري إلى البحث التطبيقي والعملي، ويمكن لليونسكو المساهمة في تطوير هذا الجانب من خلال توفير الخبراء، وبناء الروابط المستدامة بين الدول، ونقدر أيضاً الخطوات التي اتخذتها اليونسكو في مجال التغيّر المناخي وسنعمل معكم في تعزيز هذه المبادرات".

واختتمت الكعبي كلمتها بالتذكير بالدور الحيوي الفاعل لدولة الإمارات المساند للمنظمة، حيث قالت: "تفتخر الإمارات بأن نكون أحد كبار المانحين لليونسكو، وهو ما يعكس قيم والتزامات دولتنا، كما نفخر بإطلاق عام التسامح على عام 2019 لإعادة التأكيد على قيم التعايش والاحتفاء بالتنوع والحوار بين الثقافات وهي قيم أساسية في اليونسكو، ونتطلع إلى أن نحتفل جميعًا بهذه القيم، وبناء جسور التواصل نحو المستقبل في معرض إكسبو دبي 2020 الذي يعد دليلًا على أن عالمنا مترابط، ويتوجب علينا العمل معاً لبناء المستقبل الذي يستحقه الجيل القادم".

قد يهمك أيضًا : 

"الملك لير" يعود إلى جمهوره بـ"غاليري في حب الفخراني"

 النقاد يؤكدون أن رواية "العين القديمة" عمل استثنائي في مسار محمد الأشعري

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة الثقافة الإماراتية تشيد  بالدور التوعوي الذي تؤديه اليونسكو وزيرة الثقافة الإماراتية تشيد  بالدور التوعوي الذي تؤديه اليونسكو



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - قرداحي يؤكد أن اجتماعات الحكومة اللبنانية لازالت مستمرة

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:30 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يُهاجم سان جرمان للمرة الأولى ويؤكد رغبته بالرحيل

GMT 22:11 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين

GMT 09:32 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يتلقى دفعة كبيرة قبل مباراة الكلاسيكو

GMT 18:01 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 15:22 2015 الأربعاء ,14 كانون الثاني / يناير

نقوش الجبس المغربي أصالة التاريخ والثقافة الإسلامية

GMT 14:58 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على قصة الملكة آسيا زوجة فرعون

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,13 حزيران / يونيو

نبيل درار يكشف سبب الهزيمة أمام الكاميرون

GMT 15:46 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

أعشاب طبيعية لعلاج البرد والأنفلونزا

GMT 07:16 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

نصائح لتجديد "غرف النوم" بأسعار بسيطة

GMT 07:35 2015 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

مدير الكرة في الأهلي السعودي يؤكد بقاء هوساوي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib