نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر
آخر تحديث GMT 03:34:57
المغرب اليوم -

حيث دُفنت بومبي تحت غطاء كثيف من الرماد والصخور

نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر

نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف
روما ـ المغرب اليوم

كشف مسؤولون إيطاليون، امس الثلاثاء، بأن البركان الذي دمر مدينة بومبي الرومانية القديمة، ربما ثار بعد شهرين من التاريخ المتوقع سابقا.ويرجع المؤرخون الكارثة إلى 24 آب/ أغسطس عام 79 ميلادي، لكن أعمال التنقيب في الموقع الشاسع في جنوب إيطاليا، اكتشفت نقشا مكتوبا على حائط يحتوي على تاريخ يوافق 17 أكتوبر.

وعثر على النقوش في منزل كان يجري تجديده على ما يبدو قبيل انفجار جبل فيزوف القريب، حيث دُفنت بومبي تحت غطاء كثيف من الرماد والصخور.
وقال رئيس الحفريات في موقع بومبي، ماسيمو أوسانا، إنه من المرجح أن تكون النقوش قد كتبت في أكتوبر عام 79 ميلادي، حيث كان مكتوبا "XVI K Nov"، ما يعني اليوم السادس عشر قبل نوفمبر، أو 17 أكتوبر بالتقويم الحديث.

ويمكن أن يساعد هذا، إلى جانب الغرف بالجدران والأسقف ذات التصوير الجصي، والأرضيات الإسمنتية أو التي تأتي في بعض الأحيان مع البلاط أو ألواح الرخام، على تفسير   لماذا كانت بعض المناطق بجدران مغطاة بالملصقات أو حتى دون أرضيات، وفقا لعلماء الآثار.
 
ويرجع تاريخ 24 آب / أغسطس إلى تقرير عن ثوران البركان، قدمه بليني الأصغر، الذي شهد الحدث، وكتب عنه بعد ما يقرب من 30 سنة، في رسالتين إلى صديقه المؤرخ الروماني، تاسيتوس.

وكشفت أعمال التنقيب عن تربة مغطاة بالجص والتي عادة ما تظهر فقط في الخريف، وهذا ما يشير إلى أن الكارثة لم تضرب المنطقة في ذروة الصيف، ويقترح أوسانا أن التاريخ الصحيح للكارثة ربما كان 24 أكتوبر/ تشرين الأول.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر نقوش تكشف التاريخ الحقيقي لكارثة بركان فيزوف المدمر



GMT 04:00 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

السودانيون يطالبون متحف الفاتيكان بإعادة مومياء أميرتهم

GMT 00:51 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا تُسلِّم مصر 26 قطعة أثرية ثمينة مختلفة الأحجام

GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا

GMT 17:27 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

وفاة الفنان المصري علي حميدة بعد صراع مع المرض

GMT 00:05 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أب يقتل طفله في العرائش ويبلغ عن اختفائه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib