فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار
آخر تحديث GMT 18:30:48
المغرب اليوم -
وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح يؤكد أن هناك أجندات سياسية خارجية تدفع لبقاء الناس في الطرقات ترامب يجري اتصالا مع قائد "قوات سوريا الديمقراطية" العثور على شاحنة جديدة في مدينة "كنت" الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس رسميا بتشكيل الحكومة بعد فشل نتنياهو الشرطة العسكرية الروسية تطلق دوريات على حدود سورية مع تركيا وستنشئ قاعدة لها بعين العرب رئاسة الحكومة العراقية تعلنأن وزيرالدفاع الأميركي أكد احترام واشنطن للسيادة العراقية وأن القوات الأميركية تدخل وتخرج من العراق بإذن الحكومة ترامب يقول إن الإدارة الأميركية السابقة فوتت فرصة رحيل الأسد وزارة الخزانة الأميركية ترفع العقوبات عن وزراء الداخلية والدفاع والطاقة في تركيا الرئيس الأميركي دونالد ترامب يؤكد على سورية وتركيا العمل لضمان عدم سيطرة تنظيم داعش على الأراضي مجددا وزارة الدفاع الروسية تقول إن قاعدة الشرطة العسكرية الروسية ربما تقام قرب مدينة كوباني السورية
أخر الأخبار

فقد بصره قبل 18عامًا ليعود قبل عام إلى هوايته التي عشقها

فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار

فنان عربي ضرير
الجزائر-المغرب اليوم

يُعد الرسام الضرير عبد الكريم ابن مدينة بجاية شرقي الجزائر، أحد معجزات القرن، فهو ينحت ويرسم لوحات فنية في غاية الروعة وهو كفيف، وجعلت روعة الصور، بعض زوار منطقة كاب كاربون في أعالي مدينة بجاية الساحلية لا يصدقون أن الفنان ضرير.

وجعلت المناظر الطبيعية الخلابة لهذه المدينة التي وصفها يوما ما، المستعمر الفرنسي بالشمعة لروعة جمالها، الزوار مذهولين أمام كل منظر تحدق أعينهم فيه قبل أن يذهب الذهول بهم أبعد من ذلك حين يقفون أمام لوحات الفنان عبد الكريم التي يعرضها بالمكان قصد الاسترزاق.

وكانت المفاجأة الكبيرة، حينما يعلمون أن عبد الكريم البلالغ من العمر 46 سنة، كفيفا بعدما فقد بصره قبل 18 عاما والذي اضطر إلى التوقف عن الرسم سنة 2000، ليعود قبل عام إلى هوايته التي عشقها منذ الصغر والتي تسري في عروقه، ويرسم الفنان لوحات غاية في الجمال جلّها تعكس ما تبقى في ذاكرته من صور تتحدث عن جمال مدينة بجاية.

إقرأ أيضا:

قصة 3 كفيفات ضمن أوائل الجمهورية في الثانوية العامة

ويقول الفنان "إنه لا يمكنه تحديد سعر لوحاته"؛ الأمر الأغرب الذي يكتشفه الزوار هو أن الفنان ليس هو من يحدد ثمن لوحاته الفنية، إذ يقول، "أنا أرسم وأعرض اللوحات على الناس… لكن  ليس باستطاعتي تحديد سعرها كوني لا أدري إن كان فيها عيوب وأخطاء، فالزبون هو الحكم فهو الذي يشتري وهو الذي يقيم أعماله وهو الذي يحدد سعرها".

ويواجه الرسام صعوبة كبيرة من أجل نقل أعمال إلى منطقة كاب كاربون في أعالي مدينة بجاية صباحا وإعادتها إلى البيت مساء، في ظل افتقاره إلى مكان بالمنطقة يسمح له بتجميع أدواته وألواحه كل مساء ما يحتم عليه استئجار سيارة ذهابا وإيابا، أمر يكلفه كثيرا.

ويرى الكثيرون ضرورة تدخل السلطات المحلية من أجل التكفل بالفنان المعجزة، الذي يعمل المستحيل من أجل رسم أروع اللوحات الفنية.

قد يهمك أيضا:

"عربي محمد" أوَّل طالب كفيف يلتحق بكلية الإعلام جامعة سوهاج

عازفات "النور والأمل" أوركسترا مصرية من الكفيفات أبهرن العالم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة ويُثير ذهول الزوار



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 13:31 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حكيم زياش يُعلِّق على أنباء انتقاله إلى ريال مدريد

GMT 19:53 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يدخل نادي المئة مع البرازيل ويقترب خطوة من كافو

GMT 21:10 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

روجر فيدرير يتأهل إلى ربع نهائي بطولة شنغهاي للتنس

GMT 00:32 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسعى إلى ضم توماس مولر من بايرن ميونخ الألماني

GMT 23:32 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

قبرص تقلب الطاولة على كازاخستان في تصفيات يورو 2020

GMT 23:18 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 00:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إدينسون كافاني يُعلن رفض فكرة مغادرة أوروبا

GMT 16:40 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 16:37 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أستراليا تسحق نيبال 5 – 0 في تصفيات كأس العالم 2022

GMT 14:17 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib