علماء يرون أن النميمة جزء متأصل في المجتمعات وتساعد في انتشار المعلومات
آخر تحديث GMT 18:58:54
المغرب اليوم -
تأجيل الدوري المصري وتحديد موعد لقاء الأهلي والزمالك مؤتمر صحافي للرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يعلن وحدات من الشرطة العسكرية الروسية ستدخل إلى شمال سورية لتأمين انسحاب القوات الكردية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤكد السيطرة على 4 آلاف كلم مربع في شمال شرق سورية بوتين وأردوغان يتفقان على نشر الشرطة العسكرية الروسية شمال شرق سورية وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يؤكد أن تركيا تعهدت بالحفاظ على الوضع الحالي بعد عملية "نبع السلام" الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤكد أن العملية التركية في الشمال السوري لا تهدف لانتهاك وحدة أراضي سورية تظاهرات حاشدة في وسط بيروت للمطالبة بالتغيير السياسي احتجاجات حاشدة لآلاف اللبنانيين في مدينة صيدا جنوب لبنان تظاهرات حاشدة في بيروت وطرابلس وصيدا وبعلبك ومختلف المناطق اللبنانية تنديدا بالفساد وللمطالبة بإسقاط رموز السلطة الحاكمة
أخر الأخبار

لا تعد من الأفعال الأخلاقية ولكنها بالطبع غريزة إنسانية

علماء يرون أن النميمة جزء متأصل في المجتمعات وتساعد في انتشار المعلومات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء يرون أن النميمة جزء متأصل في المجتمعات وتساعد في انتشار المعلومات

النميمة جزء متأصل في المجتمعات
واشنطن ـ رولا عيسى

لا تعد النميمة من الأفعال الأخلاقية ولكنها بالطبع غريزة إنسانية، إذ أشارت دراسة جديدة إلى أنها أمر شائع أكثر مما تعتقد، وفي الحقيقة، يرى علماء الاجتماع أن النميمة جزء متأصل في المجتمعات، وتساعد في انتشار المعلومات بين المجموعات، وتخلق جبهة موحدة وتحمي الأشخاص من الآفاقين المحتملين.

ومع ذلك، تتبع باحثون من جامعة كاليفورنيا، ريفر سايد، لأول مرة حجم النميمة التي نقوم بها ومن قال ماذا عن من، إذ سمح تصميم الدراسة المناسب للباحثين بالتنصت على محدثات المشاركين في الدراسة، وكشفوا عن أننا نقضي ما يقرب من ساعة يوميا في المتوسط في النميمة، فهي عادة يمارسها الجميع.

وقلب الباحثون في جامعة كاليفورنيا بعض الافتراضات التقليدية بشأن النميمة في دراستهم الجديدة، التي نشرت هذا الأسبوع في مجلة علم النفس والعلوم الشخصية، وفعلوا ذلك من خلال تزويد 467 مشاركا بجهاز استماع يأخذ عينات عشوائية من محادثتهم طيلة اليوم، وتسجيل حوالي 10% مما قالوه.

وتبين أنه من بين 269 امرة، سمعهم الباحثون يقلن 4003 مثالا للنميمة على مدار يومين إلى 5 أيام، ووصل ذلك إلى 52 دقيقة في متوسط اليوم، كما أن الجميع فعل ذلك، ولكن ليس بنفس الطريقة، حيث كانت غالبية النميمة عن أشخاص يعرفهم المشاركين وليس مشاهير، وأمضت النساء وقتا أطول بقليل من الرجال في النميمة، ولكنهم قالوا أشياء صنفها الباحثون على أنها محايدة،  بمعنى أنهم تبادلوا المعلومات، بدلا من إصدار بيانات أو أحكام سلبية.

وكانت النميمة المحايدة هي السائدة، ولكن من أدلى بتعليقات سلبية كان الشباب، كما أن سمعة الأغنياء بأنهم أقل نميمة من غيرهم ليست صحيحة، فقد وجدت الدراسة أن الفقراء أو الأقل تعليما لا يثرثرون بقدر ما يفعل الأغنياء أو المثقفين، وجميعنا يمارس النميمة، فهي جزء من النسيج الإنساني والفضول، كما أنها تخدم غرضا مهما، حيث أظهرت أبحاث سابقة أن الطريقة التي نرى بها، كيفية إدراك أدمغتنا للوجوه، تتغير بصريا وفقا للنميمة التي نسمعها، بالإضافة إلى أن لها تأثيرا وقائيا، حيث توفر المعلومات عن الأشخاص الذين ربما يمثلون خطرا علينا.       

قد يهمك ايضا :

نساء يدخلن قائمة الأغنياء في العالم بفعل الوراثة أو الطلاق

أبناء الأغنياء ينامون بشكل أفضل من أبناء الفقراء

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يرون أن النميمة جزء متأصل في المجتمعات وتساعد في انتشار المعلومات علماء يرون أن النميمة جزء متأصل في المجتمعات وتساعد في انتشار المعلومات



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين

إطلالات استوائية لفنانات العالم على السجادة الحمراء

روما ـ ريتا مهنا

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 04:14 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها الدببة القطبية
المغرب اليوم - 5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها الدببة القطبية

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 02:53 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين
المغرب اليوم - الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على تعليق محمد صلاح بعد فوزه بجائزة رجل العام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 23:08 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 14:21 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أتلتيكو يسجل أسوأ بداية هجومية منذ أعوام

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر

GMT 07:50 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

غيسين يقر عبوره كروايتا بجواز سفر تجنبا للمشكلات

GMT 04:08 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"سيفورا" تقدم مجموعة مكياج Minnie Beautyلموسم 2018

GMT 20:09 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

الملك محمد السادس و زوجته يتناولان الشاورمة في اسطنبول

GMT 00:11 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى المنصوري قيدوم برلمانيي المغرب

GMT 16:10 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

واريورز يفوز على كليبرز في دوري السلة الأميركي

GMT 05:12 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

ريتشارد وولف يصف هوب هيكس بالأبنة الحقيقية لترامب

GMT 06:37 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

مدرب ألمانيا يؤكد أنه ينتظر عودة الحارس مانويل نوير

GMT 12:54 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمضية أجمل رحلة شهر عسل في هامبورغ بين أحضان الطبيعة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib