الأشعة السينية تكشف عن صورة إمرأة في لوحة من 2000 عام
آخر تحديث GMT 00:49:05
المغرب اليوم -

فقدت تحت الرماد منذ انفجار جبل فيزوف

الأشعة السينية تكشف عن صورة إمرأة في لوحة من 2000 عام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأشعة السينية تكشف عن صورة إمرأة في لوحة من 2000 عام

صورة إمرأة رومانية في لوحة من 2000 عام
نيويورك ـ مادلين سعاده

عرضت لوحة قديمة لإمرأة رومانية مفقودة ما بين الحمم المنصهرة، والرماد البركاني، والملح والرطوبة ، ولكن نوع جديد من تكنولوجيا الأشعة السينية عالية الدقة ساعد العلماء على اكتشاف مدى براعة الصور الأصلية ، بكل عنصر كيميائي من عناصرها ، ويمكن أن تساعد هذه التقنية المرممين على وجه التحديد في استعادة الصور، وغيرها من الأعمال الفنية القديمة، لمجدها السابق.
الأشعة السينية تكشف عن صورة إمرأة في لوحة من 2000 عام

وفي إحدى الدراسات الميدانية الأولى من نوعها ، استخدم باحثون من معهد برات في نيويورك أداة فلورية للأشعة السينية المحمولة التي تم تطويرها مؤخرًا ، باستخدام تلك الآلة، قاموا بمسح وتحليل لوحة لإمرأة شابة وجدت في مدينة هيركولانيوم القديمة ، هذه الآلة الجديدة تسمح للعلماء بفحص اللوحة دون الحاجة إلى نقلها أو أن تكون الآلة متصلة بهذا العمل الفني ، ويمكن أن تنتج الآلة خرائط للعناصر الكيميائية ، مثل الحديد والرصاص والنحاس ، التي تحتوي عليها اللوحة.

وتعتقد الدكتورة إليونورا ديل فيديريكو، من كلية برات إنستيتيوت للفنون والعلوم الليبرالية، أنه عندما تم الكشف عن الصورة لأول مرة، ربما كان الأمر مذهلًا ، غير أن بضعة عقود من التعرض للعناصر الكيميائية قد تسببت في أضرار لا تحصى لها.
الأشعة السينية تكشف عن صورة إمرأة في لوحة من 2000 عام

وقالت الدكتور ديل فيديريكو "ما هو أكثر من رائع من وجهة نظري هو أن الصورة تدهورت بحيث أصبحت غير مرئية ، في الواقع العديد من الكتب عن هيركولانيوم والتي تحدثت عن هذا البيت لا تذكر هذه اللوحة حتى ، ومع ذلك عندما ننظر إلى خريطة ذرات الحديد ، فإنها تكشف عن إمرأة شابة جميلة غارقة في لحظة من التفكير العميق".

وبعد أن استخدمت طريقة الأشعة السينية ، تقول الدكتور ديل فيديريكو إنها فوجئت بكم التفاصيل التي كشفتها ، وكشف التحليل أن الفنان رسم المرأة الشابة بصبغة حديدية ثم سلط الضوء على عينيها بصبغة الرصاص ، بينما المستويات العالية من البوتاسيوم في خديها  تشير إلى أن الصبغة الخضراء الترابية كانت تستخدم كدعامة أو خلفية للمساعدة في خلق لون لحمي.

وتقول الدكتور ديل فيديريكو إن هذه الأفكار يمكن أن تساعد الذين يقومون على مهمة الترميم في اختيار مذيبات التنظيف التي تتوافق مع العناصر الكيميائية في اللوحة ، ويمكن أن تساعد في استعادة الكثير من روعة الصورة الأصلية ، مضيفة "يساعدنا العلم أن نقترب من الناس الذين يعيشون في هيركولانيوم ، من خلال الكشف عن تفاصيل لوحات الحائط التي لم تعد مرئية للعين المجردة ، ونحن في أمس الحاجة إلى استحضار هؤلاء الناس القدماء مرة أخرى إلى الحياة ، فهذا مهم جدًا من وجهة نظري لاستحضار اللوحات الجدارية إلى الحياة مرة أخرى ، والتي اعتبرت بالفعل مفقودة نظرًا لحالة التسوس المتسارعة التي تعاني منها هيركولانيوم وبومبي وغيرها من المواقع الأثرية ، وتعلمنا المزيد عن المواد والتقنيات التي استخدموها سوف تساعدنا على الحفاظ على هذه الفن بشكل أفضل للأجيال المقبلة" ، كما يقدم الباحثون أعمالهم في الاجتماع الوطني الـ254 ومعرض الجمعية الكيميائية الأميركية "ACS".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأشعة السينية تكشف عن صورة إمرأة في لوحة من 2000 عام الأشعة السينية تكشف عن صورة إمرأة في لوحة من 2000 عام



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib