عرض لوحات مرعبة للفنّان إنسور في معرض الأكاديمية الملكية
آخر تحديث GMT 14:42:40
المغرب اليوم -

هو ملك الأقنعة بلا جدال وتُمثّل له روعة الاضطراب

عرض لوحات مرعبة للفنّان إنسور في معرض الأكاديمية الملكية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عرض لوحات مرعبة للفنّان إنسور في معرض الأكاديمية الملكية

لوحة "السكيت" للفنّان البلجيكي جيمس إنسور
بروكسل ـ سمير اليحياوي

تُعرَض لوحة "السكيت" للفنّان البلجيكي جيمس إنسور في معرض الأكاديمية الملكية المذهل في حين قد يرى البعض أنها مجرّد "صورة" فهي عبارة عن لوحة تُظهر إحدى الأسماك الضخمة متمدّدة على الطاولة بشكل مترهّل،  وينتشر جسم أبيض حول الرأس مثل الملابس التنكرية، على نحو ثابت بينما تحدّق العيون مباشرة في المُشاهد. ولدى السمكة تعابير تراجيدية كوميدية، مع القليل من الانكسار، كما لو أنها ثملة. أو ربما قد تناوَلت وجبة جيدة قبل أن تكون هي الوجبة ذاتها.

وتكتسب صورة "السكيت" شهرة كبيرة جدا في بلجيكا بلد إنسور الأم، وإلى حد كبير العكس في بريطانيا ونفس الشيء ينطبق على الفنان نفسه. فقد وُلد جيمس إنسور (1860-1949) في أوستند، وكان ابناً لمهندس إنجليزي يحمل جواز سفر بريطاني وأمضى بعض الوقت في لندن. ولكن على الرغم من أننا نرى إنسور سيد الأقنعة –فحرفيا كان يبدو في هذه الصورة محاطًا بهم– وذلك على نحو غير محدد، ولذا تُعرض أعماله الآن في معرض الأكاديمية الملكية.

عرض لوحات مرعبة للفنّان إنسور في معرض الأكاديمية الملكية

كما تُعرض له لوحة أخرى مخيفة لكوخ منفرد وبعيد على شاطئ رمادي للاستحمام، تشع منه برودة الشتاء. كما توجد له لوحة أخرى لوالدته على فراش الموت في صورة دقيقة وجميلة، والأنف مرسوم ببراعة في مواجهة الغرق. وأيضا لوحة المسيح معلّق على الصليب ومحاطاُ بحشد من أهل المدينة، الذين لم يكن جميعهم ملتزماً   بالأصول. وأخرى لعاصفة هائلة من الطلاء يبني فوقها أسطح المنازل والأشياء البارزة مثل المد في هذه الميناء. 

وتعتبر أوستند بالنسبة لإنسور مثل كوكهام للفنان ستانلي سبنسر، فهي مكان حقيقي، ولكن أيضا أرض مصغرة أسطورية للخرافات بالنسبة له. وقد قضى إنسور حياته كلها أعزب يعيش في مختلف المحلات التجارية في هذا المنتجع الموسمي، حيث كانت والدته تبيع الهدايا التذكارية، وأقنعة الكرنفال، والدمى المزخرفة الصينية. ونشأ إنسور في متجرها، منبهرا "بالألوان الزاهية، والتأملات والأشعة التي تتألق، وشكّل ذلك خليطا لا يتجزأ من الأشياء المتنوعة التي أثرت في موهبته على يد القطط، والببغاوات الصماء. وعندما كان مراهقا كان يدرس على رسم الكاريكاتير ورسم المناظر الطبيعية، وكان في كثير من الأحيان يُظهر هذا في أعماله، فنلاحظ المناظر البحرية والدرامية في مجموعته "الخطايا السبع القاتلة".

عرض لوحات مرعبة للفنّان إنسور في معرض الأكاديمية الملكية

وفي لوحة "المؤامرة"، إحدى أكبر روائع إنسور، يجسّد حشد يرتدون أقنعة تتقاسم بعض الشائعات مع أم تحمل طفل دمية. وتظهر جميع الشخصيات بمظهر حيوي. والشخصية المحورية كانت لرجل يرتدى ثوب قبعة أوبرا مسائية – ولكن لا يبدو كرجل!! ربما تكون شخصية وهمية قام باختلاقها الفنان من قبيل دراما الشخصيات القوية والإبداعات الفنية. والكثير من الفنانين (وخصوصا جميع البلجيكيين) يمعنون النظر في سرّ هذه الأقنعة. لكن إنسور نفسه كان صريحاـ فكانت هذه الأقنعة تعني له الإسراف والتعبير والزخرفة، ولكن قبل كل شيء تمثل "روعة الاضطراب ".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض لوحات مرعبة للفنّان إنسور في معرض الأكاديمية الملكية عرض لوحات مرعبة للفنّان إنسور في معرض الأكاديمية الملكية



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 20:27 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الجماهير المغربية تهاجم خاليلوزيتش

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 20:49 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:29 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف عن مخاطر الديدان الدبوسية

GMT 04:44 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

شركة ألعاب "إيرفكيس" الشهيرة تطلق ألعاب خاصة للفتيات

GMT 00:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بدر بانون وجواد الياميق يلتحقان بتدريبات الرجاء

GMT 16:18 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

إصابة سائق دراجة نارية إثر حادث تصادم في أغادير
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib