العلماء يكتشفون مقبرة كاتب ملكي لأحد الفراعنة في الأقصر
آخر تحديث GMT 18:15:34
المغرب اليوم -

وجدت مزينة بمنحوتات من القردة

العلماء يكتشفون مقبرة كاتب ملكي لأحد الفراعنة في الأقصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العلماء يكتشفون مقبرة كاتب ملكي لأحد الفراعنة في الأقصر

صورة لقردة البابون المحفورة في مقبرة الكاتب الملكي لأحد الفراعنة
القاهرة - محمد الشناوي

اكتشف علماء الآثار، مقبرة تابعه لرجل وٌصف بكونه "كاتب شهير"، مزينة بشكل معقد بمنحوتات من القردة، واعتقد العلماء أن قردة البابون، ربما كانت مصدر إلهام للكاتب، ما جعله يعطيها هذا الاهتمام في قبره، ويُعتقد أن صاحب المقبرة الذي يدعى "خنسو"، كان كاتب ملكي لأحد فراعنة مصر القديمة، الذي حكم مصر خلال فترة Ramesside نحو عام 1200 قبل الميلاد، واكتُشفت المقبرة بين أنقاض مقبرة واسعة في الأقصر.

وأوضح  عالم المصريات في جامعة واسيدا في اليابان، وقائد عمليات الحفر، البروفيسور جيرو كوندو، أن الاكتشاف يلقي ضوءًا جديدًا على دور الكتبة في مصر القديمة، واكتشف الفريق المقبرة خلال الاستكشاف في مقبرة طيبة، المنتمية لمسؤول كبير يدعى "Userhat"، إذ أنه خدم أمتحتب الثالث في الفترة بين 1386- 1349 قبل الميلاد، مبينًا أنهم وجدوا حفرة أثناء إزالة الأنقاض من قبر Userhat، ودهشوا بما شاهدوه في الداخل.

وتابع كوندو، "لم يكن أحد يعرف أنه لا تزال هناك مقابر بها زخارف جميلة ونقوش في الداخل غير مكتشفة بعد، حيث وجدنا على الجدار الشمالي من المدخل مشهد يظهر قارب شمسي للإله رع أتوم، ويعبده 4 من قردة البابون، يجسدون شكلًا من العشق".

ويذكر أن الاعتقاد السائد، أن قردة البابون كانت موقرة في مصر القديمة وارتبطت بالحكمة والدقة، ويشير وجودها في مقبرة كاتب ملكي إلى قيمتها بين الناس، لذلك وضعت في نقوش المقبرة، ويعتقد بعض الخبراء أن القردة كانت مصدر الإلهام للكتبة.

واتخذت المقبرة التي اكتشفها البروفيسور كوندو وزملاؤه، شكل حرف T مع محور شرقي وغربي رئيسي، ويواجه المدخل غرفة رئيسية امتدت بطول 15 قدمًا، وتواجدت صالة أخرى بطول 18 قدمًا في اتجاه الشمال إلى الجنوب، ورصدت المنحوتات على الجدار الشمالي من المدخل، لتجسد قارب يحمل الإلة أتوم رع عبر السماء ويعبده 4 قردة، ووجدت لغة هيروفغليفية عموديًا تصف خنسو، باعتباره كتاب شهير حقيقي.

وأضاف البروفيسور كوندو، "اكتشفت المقبرة أثناء تنظيف المنطقة إلى الشرق من فناء قبر Userhat، المسؤول الرفيع تحت حكم أمنحتب الثالث، وبعد الدخول إلى الحفرة تبين أنها توصل إلى الجدار الجنوبي لقاعة مقبرة غير معروفة تنتمي لخنسو".

وكان خنسو، قد شوهد وزوجته في الجزء الجنوبي من الجدار الشرقي يعبدون الألهة المصرية إيزيس وأوزوريس، وشوهد خلف خنسو وزوجته اثنين من الألهة على هيئة رأس كبش، ربما يكونوا خنوم أو خنوم رع، ويعد أوزوريس إله الآخرة وحاكم الموتى وإيزيس زوجته، وشوهد نمط إفريزي من الزخارف في السقف على غرار عصر Ramesside.

فيما أوضح البروفيسور كوندو، أن زخارف السقف عادة ما تكون في حالة أفضل من لوحات الحائط، مشيرًا إلى إحتمالية وجود مقابر أخرى لكتبة لم يتم الكشف عنها في المنطقة نفسها.

ويخطط كوندو وفريقه، لبدء حفر الغرفة الداخلية لضريح خونسو، مضيفًا "أعتقد أن هناك المزيد الذي يمكن العثور عليه، وآمل أن نجري المزيد من البحوث في الموسم المقبل".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكتشفون مقبرة كاتب ملكي لأحد الفراعنة في الأقصر العلماء يكتشفون مقبرة كاتب ملكي لأحد الفراعنة في الأقصر



نجمات يتألقن بقبعات صيفية ناعمة استوحي منها ما يناسب

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:40 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

مانشستر يونايتد يبحث عن أفضل الحلول لراشفورد
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib