كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيط
آخر تحديث GMT 18:09:28
المغرب اليوم -

الباحثون درسوا طبقات متعاقبة من فضلات الخفافيش والرمال

كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيط

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيط

كهف مميّز يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي
جاكرتا ـ عادل سلامه

التقطت صورة مذهلة لنحو 5000 عام من النشاط التكتوني في الكهوف البحرية التي دمرتها تسونامي في المحيط الهندي عام 2004، حيث درس الباحثون طبقات متعاقبة من فضلات الخفافيش والرمال وغيرها من الحطام التي خلفتها أمواج تسونامي العاتية بين 7,900 و2,900 سنة مضت، وخلال تلك الفترة كان هناك 11 زلزالًا على طول سوندا ميغاثروست - وهو صدع يبلغ طوله 3300 ميل، وأدى إلى حدوث كارثة تسونامي المدمرة في عام 2004.

كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيطوبيّن الباحثون أنّه "ما زلنا غير قادرين على التنبؤ متى ستكون ضربة تسونامي المرحلة التالية"، ويعتبر هذا الاكتشاف هو السجل الأول لنشاط تسونامي القديم الذي عثر عليه في كهف بحري، وسجل أمواج تسونامي التي حدثت في أي مكان في العالم، ويقع الكهف على الساحل الغربي لسومطرة في إندونيسيا، جنوب مدينة باندا اتشيه التي ضربتها أمواج تسونامي في ديسمبر/كانون الأول 2004، وتفاصيل أخرى لنحو 2900 عام من النشاط التكتوني قد غسلتها أمواج تسونامي 2004.

وأشار الخبير البحري في جامعة روتجرز في نيو برونزويك في ولاية نيو جيرسي، بنجامين هورتون، إنّ "إعصار تسونامي المدمر بالمحيط الهندي عام 2004، أصاب الملايين من سكان المناطق الساحلية والأوساط العلمية على حين غرة، ويوضح سجلّنا الجيولوجي من هذا الكهف أنه ما زلنا لا يمكننا التنبؤ متى سيحدث الزلزال المقبل"، وكان الكهف على شكل حرف L بحافة من الصخور عند المدخل، والتي حاصرت طبقات متتالية من الرمال في الداخل.

كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيطوأفاد الباحثون من جامعة روتجرز وجامعة نانيانغ التكنولوجية، بأنّه تم حفر 6 خنادق وتحليل طبقات متناوبة من الرمل والأنقاض باستخدام التأريخ بالكربون المشع، ونوّه المؤلف الرئيسي للدراسة، من جامعة نانيانغ التكنولوجية، سنغافورة، البروفيسور تشارلز روبين، إلى أنّ "موجات تسونامي لا تتباعد بشكل متساو مع مرور الوقت، النتائج التي توصلنا إليها تمثل صورة مثيرة للقلق من تكرار إعصار تسونامي غير المنتظمة للغاية، يمكن أن تكون هناك فترات طويلة بين موجات تسونامي، ولكن يمكنك أيضا أن نجد موجات تسونامي كبيرة ومتباعدة بعقود قليلة فقط".

ويطلق الباحثون كلمة "البكر" على طبقات الأرض من الصخور والرمل المتميزة وسهلة القراءة، وقال الدكتور هورتون إنّه "لديك طبقة من الرمل وطبقة من المواد العضوية التي تشمل فضلات الخفافيش، ويفسر ذلك ببساطة بأنه طبقة من الرمل وطبقة من فضلات الخفافيش تعود لمدة 5000 سنة".

كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيطووجد الباحثون أن هناك نحو 2000 سنة خالية من موجات تسونامي خلال 5000 عام، والقرن الذي ضربت فيه موجات تسونامي الساحل 4 مرات"، في العموم، تحدث أمواج تسونامي الأصغر قريبة نسبيا مع بعضها البعض، تليها فترات سبات طويل، تليها الزلازل وأمواج تسونامي الكبيرة، مثل تلك التي ضربت المحيط الهندي في عام 2004.

ونوّه الدكتور هورتون إلى أنّه "لدي فرضية، واستخدم العلم الاستنتاجي لاختبار هذه الفرضية، ولكن هذا الكهف أصلي حقًا، والأشياء الأصلية لا تحدث بهذه السهولة في كثير من الأحيان".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيط كهف تاريخي يحمل سجلًا كاملًا لموجات تسونامي في المحيط



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib