سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها
آخر تحديث GMT 03:26:50
المغرب اليوم -

أكدت أن للفن تأثير قوي لا تستطيع الكلمات اختزاله

سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها

الصحافية سوزان باغي
لندن ـ كاتيا حداد

ليس من السهل إجراء مقابلة مع سوزان باغي, ففي البداية، نادرًا ما توافق على الجلوس مع الصحافيين - يجب أن تكون شرائط الفيديو التي سجلتها باغي واحدة من أقل ما شاهدته على الإطلاق - وعندما تفعل ذلك، فهي لا تجلس تمامًا, حيث أن باغي، بعينيها اللامعتين، هي قوة طبيعية تتحرك دائمًا, جلست وهي تستعرض كل الأعمال في معرضها المقبل في مؤسسة لويس فويتون على هيئة صور, ويتناول المعرض الذي افتتح الأسبوع الماضي علاقة الإنسان بالعالم من خلال أعمال مختارة بعناية من قبل 29 فنانًا، تمتد منذ خمسينات القرن الماضي وحتى الآن، وكلها تنتمي إلى المؤسسة.

-          بيرنارد أرنو سابع أغنى شخص في العالم:

نلتقي معها في مكتب في المقر الرئيسي لـ LVMH "أل في أم أش" وهي الأحرف الأولى من مويت هنسي لوي فيتون في 22 شارع مونتين، وتحيط به المحلات الأنيقة من الأربع جهات, ويمتلك العديد منها - ديور ولوفي وسيلين وجيفنشي- رئيس باغي، وهو بيرنارد أرنو، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH، وسابع أغنى شخص في العالم (وفقًا لـ Bloomberg), وتقول باغي عنه "إنه رجل متحفظ لكنه متحمس للغاية, إنه يهتم بالفن بقدر ما يهتم بالموسيقى، واقتصاديات أعماله"، "فلا أستطع العمل لدى شخص لم أكن معجبة به", لكن المناطق الفاتنة في الدائرة الثامنة في باريس التي تركز على الموضة ليست موطن باغي الطبيعي, على الرغم من أنها ظهرت بإطلالة رائعة بسترة من جلد إيري بني داكن وبنطلون أسود، فإن باغي عادة ما تكون موجودة في مؤسسة لويس فويتون نفسها، في بوا دو بولون, فهي تعيش في مكان قريب منها.

-          المهندس المعماري الأميركي فرانك غيري صمم مبني مؤسسة لويس فويتون:

افتتح المبنى، الذي صممه المهندس المعماري الأميركي فرانك غيري، في عام 2014, وهو عمل فني في حد ذاته، مع 12 من الأشرعة من المعدن والزجاج، وشرفات كبيرة تطل على الهواء الطلق والحدائق، فكان جزءًا كبيرًا من نجاح المؤسسة، كما تقول باغي "أعجبني, حيث إن غيري عبقري؛ كان شرفًا لي العمل معه," كما أن السبب الآخر لنجاح المؤسسة هو شجاعة باغي في مزج الأفلام (أعمال متحف الأرميتاج الروسي في روسيا) مع استكشافات أكثر تحديًا في الفن الصيني والإفريقي المعاصر.

-          بدأت باغي حياتها المهنية منذ 1973 :

جاءت باغي إلى المؤسسة في عام 2006، وانجذبت إلى الجانب الخاص من عالم الفن بعد سنوات في خطواتها المؤسسية, بدأت حياتها المهنية في عام 1973، وهي تدير ARC (الرسوم المتحركة / البحث)، وهي منظمة تمولها الدولة للفنانين غير المعروفين والفن المعاصر, وكان هذا مقرًا في متحف الفن الحديث في باريس، حيث استمر لمدة 18 عامًا, في الوقت الذي وصلت فيه إلى فويتون، كانت قد نظمت أكثر من 420 معرضًا، بما في ذلك معرض سيو توومبلي المبكر (1976) وأول عرض عام للفنانة Annette Messager, في عام 1974, وفي فويتون، أتيحت لها الفرصة لبناء مجموعة جديدة كليًا ليتم عرضها علانية، وتقديم مبنى جديد بالكامل، على الرغم من أن Arnault لم تقدم لها نقودًا لا حصر لها أو الكثير من الموظفين, تقول "في متحف الفن الحديث، كان لدي 13 مشرفًا، والآن لدي ثلاثة",

-          حياة باغي الشخصية:

تستيقظ باغي مبكرًا فنادرا ما تستيقظ لوقت متأخر من الليل, تقول "أسافر كثيراً، لكن أجعل رحلاتي قصيرة قدر المستطاع, وأذهب إلى المعارض الفنية، حيث يمكنك أن ترى بعض الأشياء المذهلة، لكن حفلات الكوكتيل؟ والعشاء؟" أدير لها ظهري, وأتجنبهم إلى أقصى حد!", كما أنها تقوم بالتسوق صباح  السبت، "مثل أي امرأة عادية"، ثم تكون في المطبخ بحلول الساعة التاسعة صباحاً, وهناك القليل من الوقت مع عائلتها (لديها ابن) ، ثم إنها تنطلق لصالات العرض في جميع أنحاء المدينة, "أحب أن أذهب بين الساعة 11:00 و 02:00، عندما لا يزال الجميع في السرير أو يتناول وجبة الإفطار"، كما تقول.

-          مشوار باغي التعليمي والأكاديمي:

لطالما كانت متحفزة، منذ الأيام الأولى حيث نشأت في بريتاني، عندما شجعها والدها على دراسة الكلاسيكيات، وإلى دراساتها العليا في تاريخ الفن في مدرسة اللوفر، حيث كانت طالبة متفوقة, وتقول إن بريتاني مكان خاص حيث "المشهد الطبيعي السائد هو البحر, "إنه يجعلك رومانسيًا؛ فهو يمنحك طموحات كبيرة", على الرغم من أنها تخصصت في دراسة الفنانين الفرنسيين والإسبانيين في القرنين السادس عشر والسابع عشر، إلا أنها عشقت الفن المعاصر, ويعد المعرض الجديد بالعمل الذي تأمل أن يخلق مشاعر قوية بين جمهورها,تقول "الفن ليس لغة أكاديمية يمكنك اختزالها بالكلمات"، "إنه شيء تشعر به في جسمك، إنه هزة قوية."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها



أجمل إطلالات جنيفر لوبيز لهذا العام بمناسبة عيد ميلادها

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:11 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات
المغرب اليوم - طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات

GMT 11:31 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري
المغرب اليوم - 4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري

GMT 13:12 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
المغرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة

GMT 12:54 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

نيمار يتهجم على جماهير بلاده الداعمة لميسي
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib