سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها

أكدت أن للفن تأثير قوي لا تستطيع الكلمات اختزاله

سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها

الصحافية سوزان باغي
لندن ـ كاتيا حداد

ليس من السهل إجراء مقابلة مع سوزان باغي, ففي البداية، نادرًا ما توافق على الجلوس مع الصحافيين - يجب أن تكون شرائط الفيديو التي سجلتها باغي واحدة من أقل ما شاهدته على الإطلاق - وعندما تفعل ذلك، فهي لا تجلس تمامًا, حيث أن باغي، بعينيها اللامعتين، هي قوة طبيعية تتحرك دائمًا, جلست وهي تستعرض كل الأعمال في معرضها المقبل في مؤسسة لويس فويتون على هيئة صور, ويتناول المعرض الذي افتتح الأسبوع الماضي علاقة الإنسان بالعالم من خلال أعمال مختارة بعناية من قبل 29 فنانًا، تمتد منذ خمسينات القرن الماضي وحتى الآن، وكلها تنتمي إلى المؤسسة.

-          بيرنارد أرنو سابع أغنى شخص في العالم:

نلتقي معها في مكتب في المقر الرئيسي لـ LVMH "أل في أم أش" وهي الأحرف الأولى من مويت هنسي لوي فيتون في 22 شارع مونتين، وتحيط به المحلات الأنيقة من الأربع جهات, ويمتلك العديد منها - ديور ولوفي وسيلين وجيفنشي- رئيس باغي، وهو بيرنارد أرنو، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH، وسابع أغنى شخص في العالم (وفقًا لـ Bloomberg), وتقول باغي عنه "إنه رجل متحفظ لكنه متحمس للغاية, إنه يهتم بالفن بقدر ما يهتم بالموسيقى، واقتصاديات أعماله"، "فلا أستطع العمل لدى شخص لم أكن معجبة به", لكن المناطق الفاتنة في الدائرة الثامنة في باريس التي تركز على الموضة ليست موطن باغي الطبيعي, على الرغم من أنها ظهرت بإطلالة رائعة بسترة من جلد إيري بني داكن وبنطلون أسود، فإن باغي عادة ما تكون موجودة في مؤسسة لويس فويتون نفسها، في بوا دو بولون, فهي تعيش في مكان قريب منها.

-          المهندس المعماري الأميركي فرانك غيري صمم مبني مؤسسة لويس فويتون:

افتتح المبنى، الذي صممه المهندس المعماري الأميركي فرانك غيري، في عام 2014, وهو عمل فني في حد ذاته، مع 12 من الأشرعة من المعدن والزجاج، وشرفات كبيرة تطل على الهواء الطلق والحدائق، فكان جزءًا كبيرًا من نجاح المؤسسة، كما تقول باغي "أعجبني, حيث إن غيري عبقري؛ كان شرفًا لي العمل معه," كما أن السبب الآخر لنجاح المؤسسة هو شجاعة باغي في مزج الأفلام (أعمال متحف الأرميتاج الروسي في روسيا) مع استكشافات أكثر تحديًا في الفن الصيني والإفريقي المعاصر.

-          بدأت باغي حياتها المهنية منذ 1973 :

جاءت باغي إلى المؤسسة في عام 2006، وانجذبت إلى الجانب الخاص من عالم الفن بعد سنوات في خطواتها المؤسسية, بدأت حياتها المهنية في عام 1973، وهي تدير ARC (الرسوم المتحركة / البحث)، وهي منظمة تمولها الدولة للفنانين غير المعروفين والفن المعاصر, وكان هذا مقرًا في متحف الفن الحديث في باريس، حيث استمر لمدة 18 عامًا, في الوقت الذي وصلت فيه إلى فويتون، كانت قد نظمت أكثر من 420 معرضًا، بما في ذلك معرض سيو توومبلي المبكر (1976) وأول عرض عام للفنانة Annette Messager, في عام 1974, وفي فويتون، أتيحت لها الفرصة لبناء مجموعة جديدة كليًا ليتم عرضها علانية، وتقديم مبنى جديد بالكامل، على الرغم من أن Arnault لم تقدم لها نقودًا لا حصر لها أو الكثير من الموظفين, تقول "في متحف الفن الحديث، كان لدي 13 مشرفًا، والآن لدي ثلاثة",

-          حياة باغي الشخصية:

تستيقظ باغي مبكرًا فنادرا ما تستيقظ لوقت متأخر من الليل, تقول "أسافر كثيراً، لكن أجعل رحلاتي قصيرة قدر المستطاع, وأذهب إلى المعارض الفنية، حيث يمكنك أن ترى بعض الأشياء المذهلة، لكن حفلات الكوكتيل؟ والعشاء؟" أدير لها ظهري, وأتجنبهم إلى أقصى حد!", كما أنها تقوم بالتسوق صباح  السبت، "مثل أي امرأة عادية"، ثم تكون في المطبخ بحلول الساعة التاسعة صباحاً, وهناك القليل من الوقت مع عائلتها (لديها ابن) ، ثم إنها تنطلق لصالات العرض في جميع أنحاء المدينة, "أحب أن أذهب بين الساعة 11:00 و 02:00، عندما لا يزال الجميع في السرير أو يتناول وجبة الإفطار"، كما تقول.

-          مشوار باغي التعليمي والأكاديمي:

لطالما كانت متحفزة، منذ الأيام الأولى حيث نشأت في بريتاني، عندما شجعها والدها على دراسة الكلاسيكيات، وإلى دراساتها العليا في تاريخ الفن في مدرسة اللوفر، حيث كانت طالبة متفوقة, وتقول إن بريتاني مكان خاص حيث "المشهد الطبيعي السائد هو البحر, "إنه يجعلك رومانسيًا؛ فهو يمنحك طموحات كبيرة", على الرغم من أنها تخصصت في دراسة الفنانين الفرنسيين والإسبانيين في القرنين السادس عشر والسابع عشر، إلا أنها عشقت الفن المعاصر, ويعد المعرض الجديد بالعمل الذي تأمل أن يخلق مشاعر قوية بين جمهورها,تقول "الفن ليس لغة أكاديمية يمكنك اختزالها بالكلمات"، "إنه شيء تشعر به في جسمك، إنه هزة قوية."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها سوزان باغي ترصد علاقة الإنسان بالعالم خلال معارضها



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 07:27 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
المغرب اليوم - عودة

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 06:29 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم - أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib