الفنانون المكفوفون يُؤكّدون أنَّهم استخدموا التكنولوجيا لرؤية الأشياء
آخر تحديث GMT 23:34:16
المغرب اليوم -

أوضحوا أنَّهم يفضلون رؤية الألوان بالطريقة التي اعتادوا عليها

الفنانون المكفوفون يُؤكّدون أنَّهم استخدموا التكنولوجيا لرؤية الأشياء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الفنانون المكفوفون يُؤكّدون أنَّهم استخدموا التكنولوجيا لرؤية الأشياء

صورة من معرض دانيل أرشام
واشنطن - رولا عيسى

ولد الفنان دانيل أرشام في نيويورك مصاب بعمى الألوان وانعكس ذلك على لوحاته التي استخدم فيها ظلال أحادية اللون، ولكن بمساعدة التكنولوجيا الجديدة استطاع رؤية العديد من الألوان, ويضم أول معرضًا له أشكال أكثر إشراقا نتيجة للطريقة المختلفة التي أصبح يرى بها العالم، وذكر, "ارتداء هذه النظارة المصنوعة بواسطة EnChroma يمكنني من رؤية مجموعة واسعة من الألوان، وما تفعله هذه النظارات هو توسيع رؤية الطيف اللوني في الأطوال الموجية التي أفقدها، ومن خلال تعزيز ذلك أثر ذلك على اختياري للألوان، ولكن لن أقدم كل أعمالي بهذه الأشكال النابضة بالحياة لكنها توسع الإمكانيات المتاحة لديَّ".

الفنانون المكفوفون يُؤكّدون أنَّهم استخدموا التكنولوجيا لرؤية الأشياء
ويمكن رؤية أثر عدم الإبصار على فنانين كبار بداية من فان جوخ حتى مونيه، ومن الصعب تخيل تأثير ضعف البصر على شخص ينظر للأشياء باعتبارها وظيفته ومهنته، إلا أن أرشام أصبح ملهما بواسطة أحد أصحابه الفنانين الذي أصيب بالعمي بعد أن صدمته شاحنة أثناء ركوب الدراجة في مدينة نيويورك، وكشف أرشام " أصيبت بالعمى احدى صديقاتي  في حادث منذ 6 سنوات وكانت تعمل في الاستوديو الخاص بي لسنوات عديدة  وتدعى أميلي غوسيكس، وهي فنانة أيضا وكانت تعمل في الاستوديو يوميا، وكان من المثير للاهتمام بالنسبة لي رؤية أثر عدم الإبصار على كيفية رؤية الفرد للأعمال الفنية".

واستخدمت الفنانة غوسيكس نفس التكنولوجيا المساعدة لبصرها وهو جهاز يدعى BrainPort Vision والذي ينقل المعلومات البصرية من كاميرا في اللسان إلى المستقبلات البصرية في المخ، وعلى الرغم من أنها فنانة خزفية ونحاتة لكنها استخدمت الجهاز التكنولوجي لاستخدام القلم الرصاص على الورقة، وتقول غوسيكس في مقابلة لها  " استخدمت جهاز BrainPort Vision للرسم، وفي نهاية كل أسبوع كنت أعد طاولة مع ضوء عملاق وكنت أرسم على لوحة رسم بحجم 18×24، وكنت أرسم لساعات وأتعلم كيفية استخدامها، وكنت أرسم كافة الصور الموجودة في عقلي أيا كانت، ولم أكن أرسم أي شيء من الحياة ولكني كنت أرسم شخصيات كرتونية، وكانت هذه هي الطريقة التي استمتعت من خلالها بالرسم".

وتعد نيويورك المكان المناسب للفنانين ضعاف البصر حيث استخدام الفنان نيل هاربيسون الكمبيوتر الذي يقوم بتصحيح عمى الألوان لديه من خلال إدراج رقاقة في الجمجمة، ولديه هوائي بالقرب من قاعدة عنقه فوق رأسه وينتهي بجهاز في وسط جبهته يعمل بمثابة عين ثالثة، وأطلق على هذا الجهاز“eyeborg” ويشير إلى نفسه باعتباره أول فنان سابورغ في العالم، ولكن على عكس نظارات أرشام فإن جهاز “eyeborg” لم يمنح هاربيسون الفرصة لرؤية المزيد من الألوان في العالم حوله، لكن الجهاز يترجم الصوت إلى لون، وفي حين يرى الفنان العالم باللون الرمادي تستخدم عينه الثالثة برنامج كمبيوتر لتحويل الضوضاء والموسيقى إلى ألوان، ويمكن لجهاز أيضا الذهاب إلى أبعد من  أطياف اللون للعين البشرية، ما يسمح للفنان بالاستماع إلى الأشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية.

ويعتقد هاربيسون (32 عامًا)  أنه  يجب على الفنانين استخدام التكنولوجيا لتجاوز القيود المفروضة على حواسهم، مضيفا " أن تكون سايبورغ ليس مجرد قرار حياتي لكنه تصريح فني، أنا أتعامل مع جسدي الخاص وعقلي كما النحات، وكثيرا ما أتجادل مع شقيقتي حول ما إذا كان شيء ما باللون الأخضر أو الأزرق، واحتدم الخلاف حول طريقة رؤية الألوان قبل أن يبدأ ديكارت في التأمل في ذلك، وأوضح ما أثارته صورة (The Dress) كيف يمكن خداع عقولنا في رؤية الألوان بشكل مختلف، وهو ما يسفر لماذا يهتم بذلك الفنانون الذين يريدون خداعنا أو التلاعب بتصوراتنا".

ويشعر أرشام أن العمى اللوني لديه منحة وليس قيد، ومثل الرجل الأعمى الذي استرد بصره لكنه حزن لأنه لم ير الجمال الذي كان يتصوره فإن أرشام أيضا غير متأكد من أنه يريد أن يرى كافة الألوان، ويضيف أرشام " في البداية عندما وصلتني هذه النظارة كنت متحمسا حقا، وشعرت أنها ستكون تجربة عميقة تغير حياتي، وأود أن أقول أنها كانت كذلك بالفعل في بعض النواحي، لقد ارتديتها طوال الوقت أول شهرين لكني حاليا توقفت عن ارتدائها بانتظام، واستخدمها حاليا في الاستوديو لرؤية ما يراه الجميع، ثم أخلعها عندما أختار الألوان الخاص بي، وفي بعض الأحيان أعتقد أنني أفضل أن أرى بالطريقة التي اعتدت عليها من قبل لأنها تبدو صحيحة بالنسبة لي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانون المكفوفون يُؤكّدون أنَّهم استخدموا التكنولوجيا لرؤية الأشياء الفنانون المكفوفون يُؤكّدون أنَّهم استخدموا التكنولوجيا لرؤية الأشياء



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 04:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020
المغرب اليوم - إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib