الباحثون يتوصلون إلى طبقات خفية لمزهرية عمرها 2500 عام باستخدام أشعة اكس
آخر تحديث GMT 04:13:16
المغرب اليوم -

تستخدم المادة المضافة المعتمدة على الكالسيوم لإظهار اللون الأبيض

الباحثون يتوصلون إلى طبقات خفية لمزهرية عمرها 2500 عام باستخدام أشعة اكس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الباحثون يتوصلون إلى طبقات خفية لمزهرية عمرها 2500 عام باستخدام أشعة اكس

رسومات مزهرية يونانية
أثينا - سلوى عمر

اكتشف الباحثون باستخدام تقنية جديدة للفحص بأشعة أكس، طبقات خفية في أسفل رسومات مزهرية يونانية. وأثارت النتائج تساؤلات بشأن الكيفية التي كانت تُصنع بها الأعمال الخزفية القديمة، وإذا ما كانت تمر بمراحل سابقة مجهولة أم لا.

ويأمل الباحثون حاليًا في استخدام طريقة الفحص بأشعة أكس على المواد الأخرى، التي تستخدم في البطاريات أو الإلكترونيات. وباستخدام تقنية تسمى "المسرع الدوراني التزامني للأشعة السينية الفلورية"، تمكن الفريق من الكشف عن خطوات مفاجئة في عملية الإنتاج التي تتحدى عمليات الفهم التقليدية.

وأوضح جودي مكسيم، الذي أشرف على دراسة السيد تشاو، قائلًا "في حين كان الاعتقاد السائد أنها طبقة واحدة، وجدنا طبقات أخرى من الرسومات، والتي لا يمكن أن تُرى بالعين المجردة، وإنه من المثير العلم بأن إناء متواضع جدًا كشف عن معايير معينة من التميز الجمالي، وكان ينتج المئات من هذه الأعمال الخزفية لمهرجان أثينا كل أربعة أعوام.

ومن خلال الفحص تم عمل خريطة كيميائية، والتي كشفت أن اللون المضاف المعتمد على الكالسيوم، كان يستخدم لإظهار اللون الأبيض، وهذا الاكتشاف من شأنه أن يضيف مرحلة إضافية إلى مراحل الإنتاج المعروفة. وأثارت الدراسة تساؤلات بشأن عملية الإحراق، وذلك بسبب عدم وجود الزنك -الذي كان من المفترض أن يكون مفتاح الوصول إلى الألوان السوداء في عملية التسخين.

وتأتي هذه الاكتشافات كنتيجة للتعاون المتزايد بين مركز كانتور للفنون وجامعة ستانفورد، وكلاهما في ولاية كاليفورنيا. وقدم مركز كانتور للفنون قبل نحو عامين منحة جامعية لطلبة العلوم المهتمين بدراسة الحفاظ على الفن. وقالت سوزان روبرتس مانجانلي، مدير مختبر التعلم "إنه يمكننا القيام بالكثير من التجارب هنا في مركز كانتور". وأضافت "سوزان" أن بعض الدراسات تحتاج إلى مزيد من التعاون القوي وكذلك أشعة اكس قوية للحصول على إجابات لتساءلتنا.

ودرس الطالب كيفن تشاو، التقنيات المستخدمة في الخزفيات اليونانية القديمة، والتي يعتبر من الصعب إعادة إنتاجها أو فهمها فهم تامًا. وركزت الدراسة على قارورة زيت أثنية تسمى " lekythos" تعود للفترة ما بين 480 -500 قبل الميلاد. وباستخدام تقنية تسمى المسرع الدوراني التزامني للأشعة السينية الفلورية، تمكن الفريق من الكشف عن مراحل مفاجئة في عملية الإنتاج التي تصعب على الفهم بالطرق التقليدية.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يتوصلون إلى طبقات خفية لمزهرية عمرها 2500 عام باستخدام أشعة اكس الباحثون يتوصلون إلى طبقات خفية لمزهرية عمرها 2500 عام باستخدام أشعة اكس



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة

GMT 07:54 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 20:07 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib