اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية
آخر تحديث GMT 21:18:44
المغرب اليوم -

بعد الرسومات المعتدة بنفسها والحساسة

اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية

صور مروعة عن الحياة الأسرية
واشنطن - رولا عيسى

تشير رسومات كاث كيدستون، المعتدة بنفسها والحساسة، إلى الحياة الأسرية كموضوع للفن عن طريق: لمحات من هواة، صور أسرية، لوحات ما زالت تنبض بالحياة، لكن عددا من المعارض الحالية توفر رؤية أكثر عنفا للحياة الأسرية، التي يظهر من خلالها المنزل وكأنه مكان أحتجاز ومصدر للأعباء، ظهر في المعارض ذلك التصوير الفظيع للمساحة العائلية والتي تضم عددًا كبيرًا من الفنانات، وهو الأمر الذي لم تخلقه الصدفة بأي حال، لكنها تنوع التجارب التي رسموا معبرين عنها والتي تتنوع بتنوع اللوحات ذاتها.

اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية

ترفض حداثة ساسكس، البوهيميين الحضرية، حيث السخام، والإسوداد في المدينة المجهولة لمتابعة الحياة التي صاغتها يد الاشتراكية والحرية الجنسية على الساحل الجنوبي، يعد منزل تشارلستون، موطن الفنانين والمصممين مثل دنكان غرانت وفانيسا بيل، وهو الموطن الذي هربت إليه مجموعة بلومزبري، التي كان ينظر اليه باعتباره، إمتدادا لظهور العمل الفني التعاوني، فراشات مرسومة باليد، وغزل  صممته بيل واسمته الأبيض بعدما كتبت  أمبر ريفس ويت "سوفرجت".

اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية

حتي الآن، تحرر بما يكفي، لكن صورة رولاند بنروز عام 1947 لزوجته الحامل، التي التقطها المصور لي ميلر، تشعر بالتفاقم والإضطراب، والصورة التي التقطتها مراسلة الحرب السابقة لنفسها، بعد خمسة أعوام، من نافذة منزلهما في ساسكس يهيمن عليها القيادة الثقيلة التي تبرز من تقاسيم الزجاج، كما لو أنها كانت تطل على الريف الإنكليزي من خلال قفص.

اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية

تسببت العلاقة الجنسية المسيئة للنحات ومصمم الصور إريك غيل مع اثنين من بناته الأكبر سنا في تخليه عن رغبته في العيش في مجتمع ريفي منعزل في ضوء أكثر خبثا، تري في هذا السياق، صورة لابنة غيل صاحبة الـ17 عام "بيترا" خلال الاستحمام وهي تشع رعب هادئ، مذكرة المشاهدين أن الإنسحاب المكتوم والغير نافذ من البيئة المحلية قدم الملاذ الأمن لغيل والتي حرمت من بيترا.

اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية

يأخذ إيحاء الوقاحة الحميمة مكانه خلف الأبواب المغلقة تبرز في تموجات غرفة العرض في صور سادي كولز HQ، حيث يحمل 15 لقب ساكنة الفضاء، أندرا اورستا T، وفلاديميريسكو NR5، كيتشن 2013، منزل الدمية الشبيه بترفيه المطبخ من منزل عائلتها في رومانيا، تفاصيل هذا المشهد المحلي اكتمال بجهاز تنميق صغيرة. لم تخبرنا اورستا عنما حدث في هذا المطبخ، لكنها أشار إلى طفولتها بأنه وقتا عصيبا، وتذكرت هدم هذا المكان لبناء سوبر ماركت دون أدني ندم.

في المنزل، هناك العديد من المصادر للظلام، مصادر حقيقية ومتخيلة. يستطيع المراهقين أيضا إعادة صياغة الإعداد الأسري بمزيج من السجن، الدولة المراقبة والمدينة الواقعة تحت الحصار، غرفة المراهقة كلارا ليدن عام 2009 تقدم دراما الوحدة المناسبة: الباب المزور بالأفخاخ التي تحتضن الفأس، والرش العشوائي الغير متقن للأثاث بالأسود.

الغرفة مقامة بالحجم الكامل بين الأرض وسقف المعرض، وبدون عنوان غرفة النوم الرئيسية لهايدي بوشر 1979 المظهر الزائف لدراسة والدها: الغبار والسخام والحطام ممسوح بالقطن المشبع باللاتكس، كانت بوشر في الخمسين من عمرها عندما أطلقت تلك القذيفة من غرفة والدها: كأم شابة ردت بقوة ضد الرزانة العائلية والتربية الخاصة، سعت للحصول على بديل، يتمحور نموذج الفن حول الحياة الأسرية، في العودة إلى سنواتها في منزل العائلة في وقت لاحق، نجدها بمهارة الطبيب الشرعي تشرح التفاصيل الداخلية لتاريخ بلدها.

كان لديفيد ريزون تشريح لنوع مختلف عندما كان يرسم الباحة عام 1998 وهو العقد الذي أصبح للفناء الخلفي مرادفا في المملكة المتحدة لإخفاء جرائم القتل، وذلك بفض كلا من جرائم القتل التي ارتكبها فريد وروز ويست، في غلوستر، وإلى بلوتليني المثيرة في مسلسل بروكسايد. عرضت كجزء من عمل المنزل، وعرضت مجموعة تحت عنوان "فيكتوريا ميرو"، الباحة كدراسة قاتمة في الكمال المتجانس ضد السماء الخرسانية الرمادية، أبرزت ضربات الفرشاة الدقيقة لريسون كل بقعة صغيرة من المزيج الذي امتد إلى ألواح الفناء الرمادية، تجمعت الحروف القليلة للبلاستيك الأزرق مع قطرات على حافة الطاولة البلاستيكية البيضاء.

بالاضافة الي توجيه أصابع الاتهام، على الرغم من الإمكانات المحبطة والخوف من الأماكن المغلقة هناك أيضا استعدادًا حماسيًا، في شرائح لويس بورجوا يتحول السرير إلي فخ لزجة خلاله تكمن الكلبة الأم: "عنكبوت البرجوازية العملاقة"، البرجوازية ليس المهنة الوحيد لإمرأة، لكننا نجد كيرستن جوستيسن البالغ من العمر 70 عاما تتمدد داخل خزانة خشبية ثقيلة، لتحقيق التوازن بين متطلبات الأمومة والبيت والعمل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية اتجاه المعارض لتقديم صور فظيعة عن الحياة الأسرية



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 21:25 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب المغربي بطل إفريقيا للمواي طاي

GMT 10:54 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مأتم جماعي في العرائش بعد وفاة 3 أشخاص خلال الهجرة السرية

GMT 12:12 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"بالتاء المربوطة"..

GMT 01:40 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا معجب بمستوى اللاعب المغربي دياز

GMT 19:34 2016 الخميس ,07 إبريل / نيسان

علامات وتصرفات تؤكد غرام الرجل بك
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib