الرئيس السيسي يلتقي مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية
آخر تحديث GMT 20:08:19
المغرب اليوم -

أشاد بدورها في نشر العلم والثقافة محليًا ودوليًا

الرئيس السيسي يلتقي مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرئيس السيسي يلتقي مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الإسكندرية - المغرب اليوم

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت، أعضاء مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، الذي يضم نخبة من الشخصيات الدولية البارزة وعدد من الوزراء السابقين وكبار العلماء والمفكرين المصريين والأجانب، بحضور كل من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة.

وأكّد بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، وجه الشكر للرئيس على الدعم الذي يقدمه للمكتبة، وكذا اللقاءات السنوية المنتظمة، إيمانًا منه بأهمية دور المكتبة في ترسيخ قيمة المعرفة وباعتبارها نموذجًا عالميًا ومنارة للعلم وللثقافة، مستعرضًا إنجازات المكتبة خلال عام 2018-2019، واستمرارها في أداء رسالتها الثقافية المعرفية، فقدمت الدعم إلى مكتبتي العاصمة الإدارية والعلمين، ووضعت خبراتها الفنية والإدارية في خدمة هذين المشروعين التنويريين المهمين.

وتبنت مكتبة الإسكندرية، عددًا من المشاريع والبرامج للتعريف بأهمية التنوع الديني في المجتمع المصري، مثل برنامج "المواجهة الفكرية للتطرف والإرهاب" لطلاب المعاهد الأزهرية، ومشروع "إحياء كتب التراث"، ومشروع "بوابة اللغة العربية"، وغيرها من المشاريع.

وأوضح المتحدث الرسمي بأن الرئيس رحب بأعضاء مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية مثمنًا دور المكتبة والمجهودات التي تبذلها لنشر العلم والثقافة والمعرفة محليًا وإقليميًا ودوليًا، وهي الجهود التي تتكامل مع تلك التي تقوم بها الدولة والتي تجسدت في تشييد مدينتي الثقافة والفنون في العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة، وكذلك مشروع المتحف المصري الكبير والعديد من المشاريع الكبرى الأخرى في مجال المعرفة والثقافة والتعليم العالي، وموضحًا محورية دور مكتبة الإسكندرية في المساهمة في تعزيز المحتوي العلمي والثقافي لتلك المنشآت وتعظيم دورها في المجتمع المصري.

وحرص الرئيس على الاستماع إلى رؤى وأفكار أعضاء مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية حول سبل دفع وتعزيز دور المكتبة، مشيرًا إلى أهمية الأخذ في الاعتبار تنامي انتشار التكنولوجيا البازغة في العصر الحالي، الذي يشهد ثورة صناعية رابعة، التي أصبحت تمثل تحديًا كبيرًا أمام مختلف الدول التي تسعي إلى اللحاق بركب التقدم والتنمية، وأكّد الرئيس أن مكتبة الإسكندرية بما لها من دور تنويري لديها القدرة على أن تساهم في نشر الوعي المجتمعي بأثر التكنولوجيا البازغة في المجالات كافة وسبل التعامل معها.

وأعرب أعضاء مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، عن امتنانهم للجهود التي تقوم بها الدولة في مجال الثقافة والمعرفة وكذلك تعزيز جهود التسامح وقبول الآخر ومكافحة الفكر المتطرف، مشيرين في هذا الصدد إلى أهمية ومحورية الدور المصري على الصعيد الإقليمي والدولي باعتبارها مهد الحضارات ومركز الثقل في منطقة الشرق الأوسط.

وتطرق الأعضاء إلى أهمية تكثيف التعاون مع أفريقيا في مجال الثقافة والعلوم، أخذًا في الاعتبار رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي، وأكد الرئيس في هذا السياق أن التعاون مع الدول الأفريقية في كل المجالات يحظى بأولوية متقدمة لدى مصر إيمانًا منها بأهمية علاقاتها مع مختلف أشقائها من دول القارة.

وأضاف السفير بسام راضي، أن الرئيس استعرض الجهود المصرية لتعزيز وترسيخ قيم التسامح والسلام وقبول الآخر ونبذ العنف والكراهية، فضلًا عن جهودها في مجل تطوير البحث العلمي وإنشاء العديد من الجامعات من خلال التوءمة مع كبرى الجامعات الدولية، بهدف ثقل المواهب والنابغين من الشباب في كل التخصصات، ليمثلوا كوادر مؤهلة تدعم العمل التنفيذي في مختلف مجالات الدولة، ومن ناحية أخري لدعم جهود الدولة في تغيير ثقافة التعليم في مصر وتطويرها على نحو يهدف إلى تعظيم قيمة التعلم واكتساب المعرفة والثقافة.

قد يهمك أيضًا:

مكتبة الإسكندرية تحتفي الأحد المقبل باليوم العالمي للتراث

فتح مقبرة فرعونية مُغلقة منذ 4 آلاف عام على الهواء مباشرة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس السيسي يلتقي مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية الرئيس السيسي يلتقي مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية



GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 21:25 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب المغربي بطل إفريقيا للمواي طاي

GMT 10:54 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مأتم جماعي في العرائش بعد وفاة 3 أشخاص خلال الهجرة السرية

GMT 12:12 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"بالتاء المربوطة"..

GMT 01:40 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا معجب بمستوى اللاعب المغربي دياز

GMT 19:34 2016 الخميس ,07 إبريل / نيسان

علامات وتصرفات تؤكد غرام الرجل بك
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib