العثور على 100 قطعة أثرية داخل منزل أحد أمراء داعش في الموصل
آخر تحديث GMT 13:17:35
المغرب اليوم -

يعتقد أنها من أطلال نمرود والعصور الآشورية

العثور على 100 قطعة أثرية داخل منزل أحد أمراء "داعش" في الموصل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثور على 100 قطعة أثرية داخل منزل أحد أمراء

العثور على قطع اثرية منهوبة في منزل أحد قادة داعش في الموصل
بغداد - نهال قباني

تم العثور على أكثر من 100 قطعة أثرية آشورية لا تقدر بثمن، تم نهبها من الآثار القديمة مخبأة أسفل منزل أحد زعماء "داعش" في الموصل العراقية، ويعتقد أن الأواني الفخارية القديمة والمزهريات تعد من أطلال نينوي ونمرود والتي تحولت إلى أطلال من قبل التنظيم المتطرف، وكانت نمرود تحت سيطرة تنظيم "داعش" منذ عام 2014 وتمت استعادتها من قبل القوات العراقية في معركة الموصل في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأوضحت جريدة التليغراف أن السلطات العراقية عثرت على القطع الأثرية خلال البحث في حي Az-Zirai شرق الموصل بعد أن ادعى أحد قادة "داعش" أنه من المدنيين، وأضاف النائب العراقي طالب المعمري " خلال جولة في المنطقة المسيحية السابقة في الموصل تلقى الجيش بلاغ من أحد السكان المحليين، وعندما فتشت القوات الخاصة داخل هذا المنزل الذي استخدمه أحد أمراء "داعش" فوجئا بوجود القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن، إلا أن إحدى القطع كانت خاصة وتعد اكتشاف لا يصدق".

ويعتقد أن "داعش" جنت الملايين من بيع القطع الأثرية القديمة في السوق السوداء منذ الاستيلاء على الموصل، وفي الأعوام الثلاث الماضية دمرت "داعش" عمد التراث الثقافي في العراق وسوريا وليبيا بشكل أقل، وتحولت المدينة العراقية نمرود عاصمة الإمبراطورية الآشورية القديمة إلى ركام من قبل التنظيم المتطرف الذي اضطر إلى الخروج من المدينة في نوفمبر تشرين الثاني، ونجحت القوات العراقية في دفع الجهاديين نحو الخروج لكنهم تركواخ لفهم مشاهد من الدمار في المدينة القديمة.

وكانت نمرود في شمال العراق منذ 3 آلاف عام عاصمة أول امبراطورية في العالم،  واستمرت معركة الموصل حتى نجح الجيش العراقي في تحرير النصف الشرقي من المدينة، وبدأ الكولونيل ديا لافتا من الفرقة التاسعة التقدم نحو قريتين شمالي الموصل صباح الخميس وبعد ساعات قليلة تم تحريرها من مسلحي "داعش"، وبحلول الظهيرة تم تحرير قرية Shereikhan فيما استمر القتال في القرى المجاورة، فيما أجبرت عملية عسكرية الخميس المئات من المدنيين على الفرار، وهربت العائلات من الاشتباكات على الأقدام ما أدى لانسداد الطرق المؤدية إلى الموصل نتيجة سحابة من الدخان بسبب تفجير انتحاري من "داعش" في الأفق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على 100 قطعة أثرية داخل منزل أحد أمراء داعش في الموصل العثور على 100 قطعة أثرية داخل منزل أحد أمراء داعش في الموصل



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 03:22 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إضفاء لمسة عصرية باستخدام مصابيح الطاولة في الديكور

GMT 11:48 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رفيق زخنيني يعرض خدماته على هيرفي رونار
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib