إعادة لوحة سرقها النازيون إلى المتحف الوطني البولندي
آخر تحديث GMT 14:13:41
المغرب اليوم -

اشتراها زوجان غير مدركين لأصولها

إعادة لوحة سرقها "النازيون" إلى المتحف الوطني البولندي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إعادة لوحة سرقها

المتحف الوطني البولندي
واشنطن - المغرب اليوم

ذهل زوجان من لوس أنغلوس عندما حضر رجال من وزارة الأمن الداخلي إلى منزلهما ليخبراهما أن اللوحة القديمة المحببة إليهما المعلقة في مطبخهما كان قد نهبها النازيون من المتحف الوطني البولندي خلال الحرب العالمية الثانية.

وتخلى الزوجان عن اللوحة التي تعود إلى القرن السابع عشر، وهي لوحة "بورتريه أوف إيه ليدي" للفنان الفلمنكي ميلشيور غيلدورب، التي اشتراها الزوجان غير مدركين لأصولها، كما تبرعا معها بإطار يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر اشترياه من أجلها.

وجرى تعليق الصورة مرة أخرى حاليًا في المتحف الوطني في وارسو.

وعاد الثنائي كريغ غيلمور وديفيد كروكر، مؤخرًا إلى بولندا مستغلين لفتة حسن النية حيث قدما المساعدة المالية والتضامن لمجموعة تواجه سوء فهم وتمييز.

قد يهمك ايضا :

وزير الثقافة والتراث البولندي يزور المتحف الوطني السعودي

وزير الثقافة والتراث البولندي يزور المتحف الوطني والمصمك

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعادة لوحة سرقها النازيون إلى المتحف الوطني البولندي إعادة لوحة سرقها النازيون إلى المتحف الوطني البولندي



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها مكشوف الأكتاف

الرباط - وسيم الجندي

GMT 03:02 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
المغرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 17:20 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخالفة فريدة من نوعها في حق سائق سيارة في المغرب

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 15:53 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

بطلة مسلسل "أحببت طفلة" تتهرب من أسئلة الصحفيين

GMT 04:33 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

استمتعي بهواية التزلج مع "ELEGANT RESORTS"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib