تشكيلية عراقية تسلط الضوء على الأوضاع المآساوية للمرأة الإيزيدية
آخر تحديث GMT 16:12:21
المغرب اليوم -

برسمها لوحات تعبر عن صرخة الضمير الإنساني

تشكيلية عراقية تسلط الضوء على الأوضاع المآساوية للمرأة الإيزيدية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تشكيلية عراقية تسلط الضوء على الأوضاع المآساوية للمرأة الإيزيدية

الفنانة التشكيلية العراقية، كوكب أحمد
بغداد – نجلاء الطائي

دأبت الفنانة التشكيلية العراقية، كوكب أحمد، على تجسيد معاناة المرأة بشكل عام، والإيزيدية بشكل خاص، في عدة أعمال فنية رائعة لها، وتقدمها في لوحات بتعبير رمزي وفني جديد، لتكن صرخة في أعماق الضمير الإنساني، قائلة: "أكرس الفن التشكيلي من أجل تسليط الضوء على الأوضاع المآساوية التي خلفتها الحروب والنزاعات، والتي بدورها انعكست بشكل سلبي على شريحة النساء".

وأضافت أحمد: أن "رسالة الفن هنا أن توثق كل المعاناة والانتهاكات ومهمته إيصال معاناة الأبرياء والمغدورين والمهمشين، أردنا أن يكون للفن رسالة إنسانية لتصل للعالم أجمع لإيجاد الحلول لعذابات وآهات وحسرات الإنسان، فالفنان هنا رسول للإنسانية" .

تشكيلية عراقية تسلط الضوء على الأوضاع المآساوية للمرأة الإيزيدية

وتابعت أحمد: "إن الفنون خير سفير بين الثقافات استطاعت أن تتخطى حواجز اللغة والأنماط السائدة لتعزيز التفاهم بين الشعوب، فالفنون في مختلف أشكالها كالموسيقى والرقص والسينما والمسرح والتصوير والنحت والعمارة, على اختلاف مستوياتها وتنوع أصولها، لعبت دورًا هامًا في التقارب بين الشعوب, وحتى أثناء الحروب كانت الفنون محط تقدير وتقديس، لأنها من أرفع القيم وهي الكفيلة بتحقيق الحوار الثقافي بين الحضارات لنبذ كل ما يمت للعنصرية والتطرف بشتى ألوانهما".

وأشارت كوكب أحمد، إلى أن: "من أكثر المواضيع التي ناقشتها وجسدتها في لوحاتي كمواضيع إنسانية هي المرأة بعدة أشكال، سبي النساء، انتهاك حقوق الطفل، أوضاع اللاجئين المأساوية، المهاجرين ومشاكلهم، النازحين ومعاناتهم" .

وتعد التشكيلية كوكب أحمد، وهي مهندسة معمارية، واحدة من الشابات العراقيات التي كرست الفن التشكيلي لنقل صور إنسانية عن حياة الإنسان العراقي البسيط المهمش والمعدوم، والذي أصبح قيمة رخيصة جراء الحروب والويلات التي تعرض لها البلد على مدى عقود من الزمن نتيجة الدكتاتورية والرجعية التي حكمت البلد.

وأوضحت أحمد، بالقول: "تناولت قضية النساء بشكل عام منها الأرملة، المغدورة، النازحة، الحبيبة، العاشقة، الأم، الأخت، وبشكل خاص المرأة الإيزيدية، كونها إنسانة وعراقية قبل كل شيء، فدائمًا تكون المرأة هي الضحية للعنف والحروب، والذي وقع على أخواتنا الإيزيديات لا يقبل به أي عراقي شريف"، مردفة: "ما تعرضت لها من اختطاف وسبي وبيع في سوق النخاسة اعتبرها من المواضيع المؤلمة جدًا، ونحن في القرن الواحد والعشرون، ولا يقبل به أي شرع أو عقل أو ضمير إنساني، وشرف الإيزيديات هو شرف كل إنسان عراقي غيور، وهذا الأمر بعيد كل البعد عن الإنسانية والقيم الأخلاقية والمثل التي تربى عليها العراقي الوطني والغيور على بلده " .

واختتمت أحمد حديثها، بالقول: "ينبغي على الفنان أن يناقش كل القضايا الإنسانية من دون استثناء، ويبتعد عن الأفكار المسمومة التي قد تلوث فنه من عنصرية دينية أو قومية وطائفية مقيتة".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشكيلية عراقية تسلط الضوء على الأوضاع المآساوية للمرأة الإيزيدية تشكيلية عراقية تسلط الضوء على الأوضاع المآساوية للمرأة الإيزيدية



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 20:27 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الجماهير المغربية تهاجم خاليلوزيتش

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 20:49 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:29 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف عن مخاطر الديدان الدبوسية

GMT 04:44 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

شركة ألعاب "إيرفكيس" الشهيرة تطلق ألعاب خاصة للفتيات

GMT 00:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بدر بانون وجواد الياميق يلتحقان بتدريبات الرجاء

GMT 16:18 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

إصابة سائق دراجة نارية إثر حادث تصادم في أغادير

GMT 21:24 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

السلطات المغربية تلقي القبض على جزائري مطلوب لدى الأنتربول

GMT 05:02 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

الرؤساء الذي تعاقبوا على مجلس النواب منذ 1963

GMT 08:38 2018 الأحد ,09 أيلول / سبتمبر

شاب يطعن عشريني ويسقطه قتيلًا في فاس

GMT 21:10 2018 الأربعاء ,29 آب / أغسطس

مايكروسوفت لن تقبل تطبيقات ويندوز 8 الجديدة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib