الآثار تضع مشروعًا لتطوير قبتي الأشرف خليل وفاطمة خاتون
آخر تحديث GMT 02:09:08
المغرب اليوم -

بالتعاون مع "الآثر لنا" وجمعية "الفكر العمراني"

الآثار تضع مشروعًا لتطوير قبتي الأشرف خليل وفاطمة خاتون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الآثار تضع مشروعًا لتطوير قبتي الأشرف خليل وفاطمة خاتون

وزارة الآثار المصرية
القاهرة - المغرب اليوم

بدأت وزارة الآثار المصرية وضع مشروع لترميم قبّتَي الأشرف خليل وفاطمة خاتون في شارع الأشراف في ضاحية الخليفة، بالتعاون مع مبادرة "الأثر لنا" وجمعية "الفكر العمراني".

ويعد حي الخليفة من أغنى أحياء القاهرة بالآثار، وهو ذو طبيعة شعبية تنتشر فيه المباني والمقابر القـديمة والمساجد الآثرية، ومن أهم معالمه مسجد السلطان حسن الذي بدأ السلطان الناصر حسن بناءه عام 1356، وهو يعد تحفة معمارية من عصر المماليك، ويتضمن أبوابًا برونزية مطعّمة بالذهب والفضة وألواحًا من الرخام وأرضيات من الرخام الملون ونافورة كانت تخرج منها المشروبات المحلّاة في المناسبات الخاصة، وقلعة صلاح الدين التي أنجزت بين عامَي 1176 و1182 والمشرفة على القاهرة، كما يضم المسجد المرمري الذي بناه والي مصر محمد علي وقصر الجوهرة والمتحف الحربي ومحكى القلعة الثقافي.

وقال المدير العام لمشروع القاهرة التاريخية، محمد عبدالعزيز، إن المشروع يهدف إلى دفع الخطر عن القبتين وترميمهما وتحويل الأرض المواجهة لهما إلى حديقة عامة ومنطقة متنزّهات، تشمل مسرحًا مكشوفًا ومقهى ومنطقة لعب أطفال ومكتبة للطفل، بالإضافة إلى مبنى إداري، موضحًا أن أولى خطوات المشروع تتمثل في إصلاح شبكتي المياه والصرف الصحي لأنهما أدتا إلى تآكل بعض أجزاء القبتين.

وتعود أهمية القبتين إلى كونهما تمثلان أحد نماذج عمارة العصر المملوكي في المنطقة، إذ يعود تاريخ قبة الأشرف خليل إلى العام 1288، حين أمر الأشرف خليل بن السلطان قلاوون ببناء مدرسة وقبة له، إلا أنه لم يتبق أثر للمدرسة التي يرجح أنها بنيت منفصلة عن الضريح الذي دفن فيه الأشرف، وتسبق المدخل الشمالي الغربي للضريح سقيفة ذات ثلاثة عقود، إلا أنه لم يتبق منها إلا القليل، وعلى جانبي المدخل حنيتان معقودتان، وتعلو الضريح قبة ذات عنق ثمانيّ الأضلاع تتوسط كل منها حنية معقودة تحوي ثلاث نوافذ مرصوصة.

أما قبة فاطمة خاتون فتماثل قبة الأشرف خليل معماريًا لأنها جزء من مدرسة أنشأها الملك المنصور قلاوون، ثامن سلاطين دولة المماليك البحرية لزوجته فاطمة خاتون أم ولده الصالح علاء الدين علي، لذلك أطلق عليها قبة "أم الصالح".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الآثار تضع مشروعًا لتطوير قبتي الأشرف خليل وفاطمة خاتون الآثار تضع مشروعًا لتطوير قبتي الأشرف خليل وفاطمة خاتون



أجمل إطلالات جنيفر لوبيز لهذا العام بمناسبة عيد ميلادها

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:11 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات
المغرب اليوم - طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات

GMT 11:31 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري
المغرب اليوم - 4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري

GMT 13:12 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
المغرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة

GMT 12:54 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

نيمار يتهجم على جماهير بلاده الداعمة لميسي
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib