علاوي يكشف عن التقدم المهم في ملف إدراج بابل الأثرية على لائحة اليونسكو
آخر تحديث GMT 12:53:44
المغرب اليوم -

بعد الحملة الدولية الإعلامية والعمل الجاد للتعريف بأهمية المدينة التاريخية

علاوي يكشف عن التقدم المهم في ملف إدراج بابل الأثرية على لائحة "اليونسكو"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علاوي يكشف عن التقدم المهم في ملف إدراج بابل الأثرية على لائحة

مدينة بابل الأثرية
بغداد – نجلاء الطائي

كشف رئيس فريق إدراج مدينة بابل الأثرية على لائحة التراث العالمي رعد علاوي الدليمي، عن نضوج ملف انضمام المدينة بعد الحملة الدولية الإعلامية والعمل الجاد بأهمية بابل، وتطبيق معايير منظمة الثقافة والإعلام والفنون "اليونسكو"، والزيارة التي قامت بها المبعوثة الروسية المتخصصة بالآثار إلى بغداد وبابل. وقال الدليمي، إن بابل مدينة أثرية مهمة وحضارتها راقية تمتد لآلاف السنين، ومنها بدأت سلسة قوانين تنظم الإدارة والصناعة والتجارة والزراعة، وتستحق أن تدرج على لائحة التراث العالمي، ولعل مسّلة حمورابي سنَّت تعليمات الحياة العامة والاجتماعية، وبوابة عشار وشارع الموكب واتنشيد والبناء  يتميزان به عالمياً وأدخلتها ضمن عجائب الدنيا السبع.

علاوي يكشف عن التقدم المهم في ملف إدراج بابل الأثرية على لائحة اليونسكو

وتابع رئيس الفريق إن العمل والجهود لإدراج بابل قطعت شوطًا مهمًا من خلال تحديد الارض والمساحة، وتطبيق معايير "اليونسكو" الدقيقة من قبل فريق الملف المتكون من اختصاصيين لها خبرة طويلة، وعملنا على تشكيل ثلاث فرق أثرية وفنية وإعلامية لتأهيل الملف وكتابة تفاصيل دقيقة من شروط الإدراج العالمي، وقبوله من لجنة التراث الأممية وتدقيقه من قبل خبراء "اليونسكو" عبر مراحل محددة مِن قبل المنظمة الدولية وخبرائها الأثريين .

علاوي يكشف عن التقدم المهم في ملف إدراج بابل الأثرية على لائحة اليونسكو

وأشار الدليمي إلى تسوية كافة الإشكالات بين الحكومة المركزية والمحلية، والنجاح بإقناع "اليونسكو" بالتعامل مع الإضافات التي حدثت في السنوات السابقة على أنها واقع حال وتمثل حقبة من مراحل التاريخ التي مرت بها المدينة، وأيضا تولت منظمة النصب العالمية التي زارت المدينة إدخال كادر متخصص بورشة متقدمة مشتركة، لتكون انطلاقة لتأهيل كوادر خارج العراق معالجة الطابوق الأثري على حساب منظمة "اليونسكو" . فيما أكد معاون مدير آثار بابل قحطان عباس حسن أن، الفريق المكلف يعمل كخلية جماعية وسجلت الخبيرة الروسية المتخصصة التي زارات المدينة عمق وامتداد بابل الحضاري، وبقت لست ساعات متواصلة تدقق بمعالم وحقب تاريخية عالمية، ووجهت تساؤلات أجاب عنها خبراء الآثار العراقيين ببراعة لما يمتلكون من خبرة طويلة، واعتبرت جميع المراحل الزمنية لبابل واقع حال وحقبة تاريخية، والمشهد الديني الثقافي مهم ويبرز تنوع التاريخ والدين، ورغم الصعاب التي واجهتنا إلا أن العمل الجماعي وجهود الجميع ساعدت على إنشاء إسناد إعلامي متخصص،  وزارت المدينة مؤسسات عالمية بدأت بوكالة الصحافة الفرنسة و"الأسيتوشد برس" الأميركية و"بي بي سي" البريطانية.

ولفت الخبير المتخصص بالآثار هادي كاظم الربيعي  أن، حملة إدراج آثار بابل تسير بمستوى جيد ونعمل ساعات طويلة على ترميم وصيانة الطابوق والأجزاء المستهلكة من بوابة عشار والمعالم الموجودة كافة، وأصبح اجتياز المرحلة الأصعب من شروط "اليونسكو" لإعادة إدراج بابل عالميا قاب قوسين، بدأت من المحافظة على معالم النحت والرسم والزخرفة التي تستقطب السياح، وحتى في أجواء الصيف اللاهب يأتي الزوار ومنهم أجانب نهاراً وليلاً لمشاهدة منار وتاريخ العالم لآلاف السنين، ونمتلك خبرة عمل دولية دقيقة مكوناتنا من الحفاظ على المدنية رغم ما مرت به البلاد من ويلات وحروب، ووصلنا لمرحلة إقناع للعالم والدول المهمة التي يشترط أن توافق على الإدراج العالمي مثل روسيا والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاوي يكشف عن التقدم المهم في ملف إدراج بابل الأثرية على لائحة اليونسكو علاوي يكشف عن التقدم المهم في ملف إدراج بابل الأثرية على لائحة اليونسكو



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 20:27 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الجماهير المغربية تهاجم خاليلوزيتش

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 20:49 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:29 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف عن مخاطر الديدان الدبوسية

GMT 04:44 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

شركة ألعاب "إيرفكيس" الشهيرة تطلق ألعاب خاصة للفتيات

GMT 00:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بدر بانون وجواد الياميق يلتحقان بتدريبات الرجاء

GMT 16:18 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

إصابة سائق دراجة نارية إثر حادث تصادم في أغادير

GMT 21:24 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

السلطات المغربية تلقي القبض على جزائري مطلوب لدى الأنتربول

GMT 05:02 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

الرؤساء الذي تعاقبوا على مجلس النواب منذ 1963

GMT 08:38 2018 الأحد ,09 أيلول / سبتمبر

شاب يطعن عشريني ويسقطه قتيلًا في فاس

GMT 21:10 2018 الأربعاء ,29 آب / أغسطس

مايكروسوفت لن تقبل تطبيقات ويندوز 8 الجديدة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib