حكاية شهرزاد مشروع مغربي لترسيخ القيم والمهارات لدى فتيات المملكة
آخر تحديث GMT 19:28:27
المغرب اليوم -

يقوم على تنظيم سلسلة من الورشات التي يؤطرها أدباء لزرع الثقة في النفس

"حكاية شهرزاد" مشروع مغربي لترسيخ القيم والمهارات لدى فتيات المملكة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"حكاية شهرزاد" مشروع مغربي
الرباط - المغرب اليوم

هن حوالي 100 فتاة من عدد من مدن جهة الشمال في المغرب، استفدن على مدى 6 أشهر من مشروع "حكاية شهرزاد" الرامي إلى استخدام الحكاية الشعبية كوسيلة فعالة في التأطير وترسيخ عدد من القيم والمهارات، وجعلت المرحلة الأولى من هذا المشروع، التي اختتمها يوم الأحد "أكاديمية التغيير" بتعاون مع ست جمعيات محلية بتطوان ومرتيل والمضيق والفنيدق وبليونش، من التراث الشفاهي حاملا لتغيير شخصيات فتيات تتراوح أعمارهن بين 16 و26 سنة ليصبح فاعلات في مجتمعهن المحلي.

عن فلسفة هذا المشروع الثقافي والاجتماعي، أكدت مريم العبودي، منسقة برنامج "حكايات شهرزاد"، أن البرنامج يقوم على تنظيم سلسلة من الورشات التي يؤطرها أدباء وحكواتيون محترفون وتروم "زرع الثقة في النفس لدى الفتاة وترسيخ قيم المساواة".

ووجدت أكاديمية التغيير في الحكاية الشعبية خير وسيلة من أجل زرع قيم المواطنة لدى هذه الشريحة من الفتيات اللواتي اعتدن حياة الظل، إذ تبرز العبودي أن المشروع مكن من "إحياء التراث الشعبي، أي الحكاية، وأيضا ساهم في تشجيع المستفيدات على الكتابة وعلى القراءة، ومن خلالهن التأثير في محيطهن".

وقد أثمر المشروع نتائج واعدة على صعيد المجتمعات المحلية للمستفيدات، إذ بدأ التغيير يتلمس طريقه بروية في حياتهن، وشرعت بعض فصول "حكايات شهرزاد" تتمثل على شكل ممارسات وقيم تطبع شخصية الفتيات اللواتي كن يرزحن تحت ثقل المجتمع وهيمنة الذكور على المشهد العام.

ولعل وردة الناجي، مستفيدة تنتمي إلى جمعية المستقبل للتنمية المحلية والثقافة والعمل الاجتماعي ببليونش، لم تجد كثير جهد وهي تعبر لوكالة المغرب العربي للأنباء عن التغيير الذي صارت تعيشه يوميا منذ أن انضمت إلى مشروع "حكايات شهرزاد".

بكثير من الوضوح والجرأة في الحديث، تقول هذه الفتاة القادمة من بليونش، بلدة معزولة جغرافيا لوجودها بين جبل موسى ومضيق جبل طارق، أن المشروع ساهم في "تثقيفنا وتعليمنا، أكسبنا الثقة في النفس والجرأة أثناء تبادل الآراء والدفاع عن المواقف"، مبرزة أن هذا التغيير يمكن تلخصيه في المساهمة في "بناء الشخصية".

غير أن الهدف الأسمى لا يكمن فقط في تحقيق هذا التغيير الذاتي، بل إن تصبح الفتاة فاعلة في محيطها؛ وهو ما استوعبته وردة الناجي التي تقول بكثير من العزم أن البرنامج "مكننا من تعلم تقنيات الحكي وحبكة الحكاية وإفهامها للناس، لكن من خلالها يمكننا تمرير قيم المواطنة".

في السياق ذاته، كشف يوسف مركي، عضو مؤسس لمنتدى شهرزاد، أن الجمعية أخذت على عاتقها الاشتغال على الأجناس الأدبية والموروث الشعبي الشفاهي لإحياء التراث وتوثيقه ومن خلاله ترسيخ القيم الانسانية والكونية التي يكتنزها.

واعتبر أن برنامج "حكايات شهرزاد" مشروع رائد "جسر بين الماضي، أي الموروث الشعبي الشفاهي والحكاية الشعبية، وبين الحاضر الذي يروم المساهمة في التغيير المبني على إحياء ثقافة القيم والمواطنة الحقة"، معتبرا أن المستفيدات امتلكن في ختام هذه المرحلة مهارات حياتية يحتاجها الشباب من الجنسين لتحقيق التغيير بشكل واع.

خلال حفل الاختتام، كانت الفتيات فخورات بالمشاركة في البرنامج، الذي ساعدهن على اكتساب التفكير النقدي والتعامل بنسبية مع الوقائع وامتلاك تقنيات التواصل والعمل الجماعي؛ وهي قيم تسربت إلى ذواتهن، عبر حروف الحكايات الشعبية التي حفظنها عن ظهر قلب.

وقد يهمك أيضا" :

إيطاليا تعير فرنسا لوحة الرجل الفيتروفي للفنان الراحل ليوناردو دافنشي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية شهرزاد مشروع مغربي لترسيخ القيم والمهارات لدى فتيات المملكة حكاية شهرزاد مشروع مغربي لترسيخ القيم والمهارات لدى فتيات المملكة



تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي باللون البرغندي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الأنيقة بإطلالة كاجوال

لندن - المغرب اليوم

GMT 04:01 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
المغرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:52 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
المغرب اليوم - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 00:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

المغاربة يعتلون قائمة السائحين الوافدين على أغادير
المغرب اليوم - المغاربة يعتلون قائمة السائحين الوافدين على أغادير

GMT 00:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
المغرب اليوم - غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 01:33 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة
المغرب اليوم - دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة

GMT 22:40 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

هوفنهايم يتخطى بادربورن بثلاثية في الدوري الألماني

GMT 16:48 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يستقر على "القطعة المفقودة"

GMT 17:58 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي قبل مباريات الأسبوع العاشر

GMT 18:56 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

كونتي ينتقد الفار و يمتن للاعب مانشستر يونايتد

GMT 21:24 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:03 2018 الإثنين ,19 شباط / فبراير

أفضل الأماكن في ماليزيا لقضاء شهر عسل لا يُنسى

GMT 12:21 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة للتخلص من الهالات تحت العين

GMT 10:05 2014 الإثنين ,14 إبريل / نيسان

أطباء بدرجة رؤساء جمهورية

GMT 12:24 2016 الجمعة ,27 أيار / مايو

فوائد الكركم لعلاج قرحة المعدة

GMT 16:49 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

الدوري الإنجليزي لكرة القدم أرسنال يخسر من بورنموث

GMT 20:02 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

استقبلي العام الجديد بثوب أنيق من توقيع PAPILLON
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib