الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة
آخر تحديث GMT 19:26:18
المغرب اليوم -

رسمت مائة شخصية مصطفين بالآلات الموسيقية

الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة

من أعمال الفنانة الأفريقية لبينا حميد
لندن - كاتيا حداد

اتجهت الأنظار في الآونة الأخيرة نحو "الأعمال المركبة"، أحد تيّارات الفن المعاصر حيث يقوم الفنان فيه بتنظيم مكان أو غرفة، سواء برسمها أو تزيينها أو إضافة مواد جاهزة بوضعها أو بتعليقها في الفراغ، ويستطيع المشاهد الدخول للمكان والتجول فيه كما لو كان جزءاً منه، وقد تتحرّك الأشياء الموجودة بالآلات أو بطرق أخرى.وتعتبر الفنانة الأفريقية، لبينا حميد، من رواد ذلك الفن بما صممته من تحف فنية رائعة، ومن أروع ما أنتجته الفنانة، التحفة التي صممت في مركز "Spike Island" في بريستول، فقد رسمت الفنانة مائة شخصية أفريقية مصطفين يحملون بعض الآلات الموسيقية.

الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة

وتشتهر لبينا بالأعمال التي ترمز إلى الأفريقيين الذين غزت أوربا أراضيهم وأخذوا منهم الكثير من الأسرى واستعبدوهم، فمن ضمن الشخصيات التي رسمتها لبينا ، الطبالون ومدربو الكلاب والراقصون والخزافون والبستانيون.

 كما صممت على ظهورهم رقع لاصقة مكتوب عليها أساميهم الأصلية، وأيضا الأسماء التي أسموهم بها الأوروبيون، وكذلك بعض النصوص من الموسيقى التصويرية، مصحوبة ببعض التقطيعات من الموسيقى الإيرلندية والموسيقى اليهودية والموسيقى الأفريقية.

الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة

يذكر أن القطعة التي أسمتها لبينا “تسمية الأموال" ترتبط في إيحاءاتها بمدينة بريستول التي كانت في الماضي مركزا لتجارة العبيد، ومن بين الأعمال التي توضح بشاعة معاملة الأغنياء للعبيد، تحفة أخرى صممتها لبينا تشير إلى بعض ملاك القطن في لانكشر ببريطانيا يعاملون العبيد بشكل سيء، وأوضحت لبينا أن تلك التحفة تشير إلى الأشخاص الذين ينتهي بهم المطاف كعبيد في أوطان غير أوطانهم.

الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة

يذكر أن لبينا قد بزغ نجمها في 1980 عندما نظمت بعض المعارض لرسوماتها المتميزة ومطبوعتها وتحفها المنفصلة، وتعمل لبينا  حاليا أستاذة للفن المعاصر في جامعة لانكشر، وكانت الفنانة الأفريقية قد فازت برتبة الامبراطورية البريطانية عام 2010.

الفنانة لبينا لم تلفت الانتباه كثيرا في الأعوام الأخيرة، ولكن ذلك الأمر في طريقة نحو التغير بعد عمل الفنانة في معرض "Spike Island"، وكذلك تعينيها مستشارة لمعرض "The Place is Here" في نوتنغهام والذي يعد مركزا للفنون المعاصرة السوداء في بريطانيا، كما تملأ أعمال لبينا معرض أكسفورد.

من ناحية أخرى، فإننا لو تأملنا في أعمال لبينا، سنجد أنه رغم اتسامها بتأدية بعض الأغراض السياسية والاجتماعية والتاريخية، إلا أنها تتزين أيضا ببعض الألوان المزركشة التي تعبر عن بهجة الحياة، وعلقت لبينا على ذلك قائلة: "من الضروري أن تجلب الجمهور بمثل تلك الألوان، فالأعمال التي تعبر فقط عن الأحزان والآلام لا تجذب انتباه الناس".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة الفنانة الأفريقية لبينا حميد تقدم أهم أعمالها الفنية في المملكة المتحدة



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"

GMT 03:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى المغرب قريبًا

GMT 04:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

هندية تسجل اسمها بأحرف من ذهب في مسابقة ملكة جمال العالم

GMT 16:30 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

7 فوائد صحية مذهلة لصودا الخبز
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib