وزير الثقافة المغربي يُعَدد فوائد إقامة المهرجانات الفنية والثقافية
آخر تحديث GMT 22:36:40
المغرب اليوم -

أكّد أنّها تساهم في في التنمية الاقتصادية والترويج السياحي

وزير الثقافة المغربي يُعَدد فوائد إقامة المهرجانات الفنية والثقافية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الثقافة المغربي يُعَدد فوائد إقامة المهرجانات الفنية والثقافية

محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال المغربي
الرباط - المغرب اليوم

دافع محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال المغربي، عن المهرجانات الثقافية والفنية التي تدعمها وزارته، معتبرا أنها تساهم في التنمية الاقتصادية والترويج السياحي للمدن والقرى التي تنظم فيها، وتشجع على نشر الفعل الثقافي والفني. 

وانتقد الأعرج، في عرض قدمه أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب المغربي أمس الثلاثاء، معارضي تنظيم المهرجانات، معتبرا أن المهرجانات التي يدعمها قطاع الثقافة بوزارة الثقافة والاتصال "ليست ترفا"، مشيرا إلى أنه يتوفر على إحصائيات تثبت مساهمة المهرجانات في التنمية الاقتصادية المحلية. 

ولم يقدم الأعرج تفاصيل حول الإحصائيات التي تحدث عنها؛ لكنه تحدث عن بعض النماذج من المهرجانات التي قال إن لها أثرا محسوسا على الصعيد الاقتصادي، كمهرجان أحيدوس المنظم في إقليم إفران بالأطلس، حيث قال إن مداخيل السكان من معاملاتهم التجارية خلال أيام الأسبوع التي يستغرقها المهرجان تعادل مداخيلهم خلال أشهر السنة كاملة. 

اقرأ أيضا :

الأعرج يكشف عن خطة علاج الأزمة المالية في "الدوزيم"

وأضاف: "الوفود التي تزور المدن والبلدات حيث تنظم المهرجانات تنعش المدن والقرى اقتصاديا وسياحيا، وهذا يؤكد أن هذه المهرجانات ليست مسألة ترف وتبذير للمال العالم كما يقول البعض، بل بالعكس هي أدوات للاستثمار، ولديها وقع اقتصادي ومالي على المدن والجماعات". 

وأعلن وزير الثقافة والاتصال أن وزارته بصدد نشر إحصائيات حول الوقع الاقتصادي للمهرجانات على المدن والجماعات، مشيرا إلى أن الدعم الذي تخصصه الوزارة للمهرجانات لا يتعدّى في الحد الأقصى 50 مليون سنتيم، وهناك مهرجانات لا يتعدى الدعم المخصص لها 30 مليون سنتيم، تخصص لأداء أتعاب الفرق المشاركة وجوائز التكريم. 

من جهة ثانية، كشف محمد الأعرج عن معطيات مثيرة حول مسألة استفادة الفنانين من التغطية الصحية، ففي الوقت الذي يشتكي فيه العديد من الفنانين من عدم استفادتهم من أي تغطية صحية، فإن وزارة الثقافة تمنح دعما كبيرا قيمته 520 مليون درهم للتعاضدية العامة للموظفين، مخصصة للتغطية الصحية الفنانين؛ لكنهم لا يستفيدون منها، لعدم انخراطهم في التعاضدية. 

واعترف وزير الثقافة والاتصال بوجود تقصير على هذا المستوى، بإعلانه أن الوزارة ستشرع في القيام بحملة تحسيسية وسط الفنانين من أجل تحفيزهم على الانخراط في التعاضدية العامة للموظفين، قائلا "لا يعقل أن نقدم هذا الدعم دون أن تتحقق الغاية التي أحدث من أجلها"، موضحا أن الفنان يؤدي 700 درهم كمساهمة سنوية، ويستفيد من جميع خدمات الرعاية الطبية، بما في ذلك العمليات الجراحية الباهظة. 

من ناحية ثانية، بلغ عدد الطلبات التي تلقتها وزارة الثقافة والاتصال من الفنانين للحصول على بطاقة فنان، 5000 طلب، قُبل منها 1500 طلب تم منح بطاقة الفنان لأصحابها، "وهذا يعكس تشدد الوزارة وصرامتها في منح البطائق"، يقول الوزير، مبرزا أن الوزارة تتفاوض مع عدد من المؤسسات، كالمكتب الوطني للسكك الحديدية، ليستفيد حاملو بطاقة الفنان من تخفيض في أسعار تذاكر القطارات، وكذلك الخطوط الجوية الملكية، للاستفادة من تخفيض في أسعار تذاكر الطائرات، ووزارة السياحة للاستفادة من تخفيض في أسعار الإقامة في الفنادق.

قد يهمك أيضا :

وزير الثقافة المغربي يؤكد اقتراب افتتاح 10 مسارح جديدة في جهات المملكة

  الأعرج يكشف عن خطة علاج الأزمة المالية في "الدوزيم"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثقافة المغربي يُعَدد فوائد إقامة المهرجانات الفنية والثقافية وزير الثقافة المغربي يُعَدد فوائد إقامة المهرجانات الفنية والثقافية



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 03:22 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إضفاء لمسة عصرية باستخدام مصابيح الطاولة في الديكور

GMT 11:48 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رفيق زخنيني يعرض خدماته على هيرفي رونار

GMT 14:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا توقف إجراءاتها مع المشرف على تحقيقات "الفيفا"

GMT 14:28 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مدير نادي فولفسبورغ يهاجم حزب "البديل من أجل ألمانيا"

GMT 01:28 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

الصمدي يؤكّد أن البحث العلمي يحظى باهتمام كبير

GMT 07:01 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

زلزال يقوة 5 ر 5 يضرب منطقة بيلوبونيز جنوب اليونان
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib