أبرز الإنجازات الثقافة في عهد الملك محمد السادس خلال 20 عامًا
آخر تحديث GMT 17:49:12
المغرب اليوم -

تدبير الشأن الديني للمغاربة وحفظ التراث والاحتفاء بتميّزهم المعرفي

أبرز الإنجازات الثقافة في عهد الملك محمد السادس خلال 20 عامًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أبرز الإنجازات الثقافة في عهد الملك محمد السادس خلال 20 عامًا

الملك محمد السادس
الرباط - المغرب اليوم

تصدَّر تدبير الشأن الثقافي في المغرب اهتمامات الملك محمد السادس على مدار عشرين عامًا، حيث جاءت أبرز الإنجازات الملكية تتمثَّل في "الاهتمام بالتراث الثقافي المغربي في مختلف روافده، إلى تدبير الشأن الديني للمغاربة، فتثمين مختلف تعبيراتهم اللغوية والفنية، والاحتفاء بتميّزهم المعرفي". 

ووصل الاهتمام بالثقافة المغربية إلى ذروته مع دستور 2011، الذي نصّ على أن "المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، متشبّثة بوحدتها الوطنية والترابية، وبصيانة تلاحم وتنوع مقومات هويتها الوطنية"، وعدّد روافد "الشخصية المغربية" التي وحّدها انصهارُ "كلّ مكوناتها، العربية - الإسلامية، والأمازيغية، والصحراوية الحسانية"، وأغنتها "روافدها الأفريقية، والأندلسية، والعبرية، والمتوسطية". 

وبعد مسيرة الاهتمام باللغة والثقافة الأمازيغيّة التي بدأت رسميّا بـ"خطاب أجدير"، الذي جعل النهوض بها مسؤولية وطنية، وتأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أقرّ الدستور المغربي بأنّها لغة رسمية للدولة، ورصيد مشترك لجميع المغاربة بدون استثناء، كما نصّ على أن "الدولة تعمل" على صيانة الحسانية، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية الموحدة، وعلى حماية اللهجات والتعبيرات الثقافية المستعملة في المغرب، وتسهر أيضا على "انسجام السياسة اللغوية والثقافية الوطنية، وعلى تعلم وإتقان اللغات الأجنبية الأكثر تداولا في العالم". 

اقرا أيضًا:

متخصّصون يشيدون بـ"نوبة الاستهلال" في توثيق التراث المغربي

وتميّزت فترة حكم الملك محمد السادس في ما يتعلّق بإصلاح الشأن الديني بصيانة الإسلام المغربي، عن طريق توسيع شبكة المجالس العلمية، وتنظيم التعليم العتيق وتسييره، وتنظيم الحجّ، وبرنامج محو الأمية بالمساجد، وإحداث مؤسّستين إعلاميّتين تؤطّران الشأن الديني بالبلاد وفق ثوابته الدينية، وإحداث مؤسّسات تكوينية أساسها "الإسلام المعتدل"، مثل معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، وإحداث مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، وتجديد دور جامع القرويين، ودار الحديث الحسنيّة. 

كما عُمِلَ في عهد الملك محمد السادس على صيانة الروافد المكوِّنَة "للإنسِية المغربية"، والتي من بينها التراث الثقافي اليهودي، بصيانة مجموعة من الملّاحات، والبِيَع، أي المعابد اليهودية، والمقابر اليهودية، وهو النهج المثمّن لمكوّنات الثقافة المغربية الذي سيستمرّ بإعطاء انطلاقة تشييد متحف للتراث الثقافي اليهودي بفاس، ليضاف إلى متحف التراث الثقافي اليهودي بالدار البيضاء. 

ميلود بلقاضي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس، قال إن فترة عشرين سنة من حكم الملك محمد السادس عرفت حضورا قويّا للثقافة في السياسات العمومية والبرامج الإقليمية والجهوية، كما شهدت تصالحا مع الشأن الثقافي عبر مجموعة من القوانين المؤطّرة له. 

ويذكر بلقاضي أن في فترة حكم الملك محمد السادس ظهرت مجموعة من المتاحف التي تصون التراث الثقافي؛ فأضحت جلُّ المدن تتوفر على متاحف، مقدّما مثالا بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، ومتاحف أخرى في مدن مثل الرشيدية، ومراكش، وهي السياسة التي رافقها إحياء مسارح وطنية ودولية "لأنها خزينة التراث اللامادي المغربي".

في هذا العصر الذي صارت فيه الثقافة واجهة للعلاقات الدولية ومصدرا للاستثمار، يرى المحلّل أن الملك محمّدا السادس يعي جيدا أولويّة الثقافة في النظام الدولي الجديد، ويعي أنّ عليها أن تكون من أهم آليات التنمية وحماية التنوع الثقافي المغربي. 

ومن بين أمثلة "الإرادة الملكية القوية في النهوض بهذا الشّأن"، والأولوية التي تحتلّها الثقافة في سياسات الدولة، حَسَبَ المحلّل، توشيح الملك محمد السادس عددا من المثقفين والفنانين في الأعياد الوطنية، ونصُّ الدستورِ المغربي في فصله 19 على أن الحقوق الثقافية من حقوق المغربي، بل إنّ هناك مساواة بينها وبين باقي الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

قد يهمك أيضًا:

محمد الأعرج يُشيد بقانون تنظيم المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية

وزارة الثقافة المغربية تُعلن دعم 577 مشروعًا في مجالات النشر والكتاب والقراءة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبرز الإنجازات الثقافة في عهد الملك محمد السادس خلال 20 عامًا أبرز الإنجازات الثقافة في عهد الملك محمد السادس خلال 20 عامًا



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 14:16 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

يوسف الشريف يبدع في ارتداء قناع جوني ديب باحترافية

GMT 20:53 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"رونالدو يؤكد أنجزنا المطلوب وتوجنا بـ"السوبر الإيطالي

GMT 12:34 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"باريس سان غيرمان"في مهمة التربع على القمة أمام"موناكو"

GMT 18:16 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جولين لوبيتيجي يُوضِّح أنّ مصيره آخر شيء يُفكِّر به

GMT 16:17 2018 الخميس ,10 أيار / مايو

إيقاف أردا توران 16 مباراة في الدورى التركي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib