لعبة المحيبس تنتشر في الشارع العراقي الشعبي وتمتد لساعات
آخر تحديث GMT 01:50:30
المغرب اليوم -

يضم كل فريق المتنافسين من الحارات ويصل العدد إلى ألف شخص

"لعبة المحيبس" تنتشر في الشارع العراقي الشعبي وتمتد لساعات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

لعبة "المحيبس التراثية الرمضانية"
بغداد – نجلاء الطائي

تنتشر لعبة "المحيبس التراثية الرمضانية" في الشارع العراقي الشعبي، بشكل لافت للنظر، مع حلول شهر رمضان المبارك من كل عام، وتستهوي هذه اللعبة آلاف العراقيين من لاعبين ومشجعين وجمهور. ولعبة المحيبس "الخاتم"، لعبة جماعية شعبية، تمارس في الأحياء والمقاهي الشعبية منذ مئات السنين، ويضم كل فريق من الفريقين المتنافسين الذي يمثل الحارة أو الزقاق أو المحلة أو المدينة أكثر من عشرة لاعبين، ويصل أحيانا إلى ألف لاعب في الفرق الكبيرة، ومثله في الفريق الخصم ومن أهداف هذه اللعبة تقوية أواصر المحبة والصداقة، بين أبناء الحي الواحد وتوطيد الأخوة والتعارف بين أبناء المدينة الواحدة من خلال هذه اللعبة.

وتكون اللعبة عادة من جولة أو جولات عدة وعلى الفريق الفائز تحقيق الحد الأعلى من النقاط "21 نقطة"، وتمتد مدة اللعبة إلى ساعات أحيانًا ويخبئ أحد الفريقين الخاتم، بين أيدي لاعبيه، ويجتهد لعدم الكشف عنه من قبل الخصم مسجلين النقاط تلو النقاط وهكذا.

وتجري القرعة للاستحواذ على الخاتم، مقابل نقطتين للفريق الآخر، ويعتمد الفريق عادة على كشاف الخاتم بالدرجة الأساس وبالتالي على حامل الخاتم بالدرجة الثانية. ومن طقوس هذه اللعبة أن يتناول الفريقان والجمهور بعض الحلويات العراقية المعروفة بالزلابية والبقلاوة، في نهاية اللعبة ويتحمل الفريق الخاسر أثمان الزلابية في الأحياء الشعبية. وكذلك تتخلل هذه المباريات الكثير من الأغاني والبستات البغدادية الجميلة.

وعلى الصعيد الرسمي، شهدت العقود الثلاثة الماضية، تنظيم بطولات ومسابقات للأندية والمحافظات، ويشترك فيها عادة 48 فريقاً فما دون. وتجري اللعبة على طريقة الدوري على مدى ليالي رمضان، وتوقت المباراة النهائية مع وداع رمضان، وفي صباح العيد السعيد يعلن عن الفائزين الأول والثاني.  وتكاد أن تكون هذه اللعبة الشعبية ذات خصوصية عراقية دون الأقطار العربية الأخرى ما عدا بعض الاهتمام الذي بدأ في السنوات الأخيرة، في بعض الدول العربية، مثل الأردن ودول الخليج العربي على نطاق محدود.

ومثلما هو الحال لمشاهير الكرة التي تعدت شهرتهم حدود بلدانهم بفضل مهاراتهم وتحكمهم المتميز بالكرة، فإن لعبة المحيبس أصعب بكثير من بقية الألعاب وبخاصة الشعبية، منها ككرة القدم ومثلما يحب البرازيليون اللاعب بيليه والأرجنتينيون نجمهم مارادونا، فإن جاسم الأسود يحظى بحب العراقيين، على مدى ربع قرن بعد أن تربع مع فريقه فريق الكاظمية على بطولة العراق منذ العام 1978، وهو من أقوى الفرق وأكثرها حصولا على البطولة، ويقوده النجم الرمضاني جاسم الأسود، الذي يتميز بفراسة نادرة قريبة من الإعجاز يكشف من خلالها الخاتم المخبأ بين أيدي المئات من الأشخاص، بصورة مدهشة ومثيرة للاهتمام، لما يمتلكه من مهارات حسية عالية وفراسة نادرة ليس في العراق فحسب بل ربما في العالم، وهو حالة نادرة في نظر المراقبين والإعلاميين، وبخاصة عندما نجح في كشف الخاتم من بين الفي يد لألف شخص، في إحدى مباريات فريقه (الكاظمية) أمام فريق بغدادي آخر (الفضل).

واعتبره البعض ساحرًا، والبعض الآخر يعتقد بأنه يحمل خرزة أو طلسمًا، يكشف به مكان الخاتم ، وآخرون ادعوا أن لديه الحاسة السادسة. وعندما تزور حانوته الصغير، الكائن في أحد أزقة الكاظمية، ستجده مزدحما بالكؤوس والميداليات والصور التي توثق أمجاده المحبسية، والسر في ذلك كما يقول هو، أنها موهبة الفراسة والخبرة وقوة الشخصية ولدى كيف تبصر الخاتم بعينيك أم بقلبك أم بعقلك؟ ليس بقلبي لأن العاطفة تغلب الإنسان ولكني أنظر بعيني وأبصر بعقلي وآخذ المحبس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لعبة المحيبس تنتشر في الشارع العراقي الشعبي وتمتد لساعات لعبة المحيبس تنتشر في الشارع العراقي الشعبي وتمتد لساعات



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"

GMT 03:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى المغرب قريبًا

GMT 04:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

هندية تسجل اسمها بأحرف من ذهب في مسابقة ملكة جمال العالم

GMT 16:30 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

7 فوائد صحية مذهلة لصودا الخبز
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib