مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك
آخر تحديث GMT 07:14:25
المغرب اليوم -

يشمل لوحات راقصة و22 أغنية كُتبت ونُفذت خصيصًا له مع 30 راقصًا وبهلوانًا

"مجنون ليلى" عمل مسرحي بروح "برودواي" واستعراضات بعالم السيرك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مسرحية "مجنون ليلى"
بيروت - المغرب اليوم

في خلطة فنية خارجة عن المألوف، تنطلق عروض مسرحية "مجنون ليلى" على خشبة "كازينو لبنان"، ويحكي العمل قصة حب العاشقين الشهيرين قيس وليلى، بعد أن تم تعديل بعض الشخصيات فيها، لتواكب أحداث عمل مسرحي مطبوع بأسلوب وروح استعراضات "برودواي" الشهيرة، فمخرج العمل روي الخوري اعتاد نقل مشاهد من مسرحيات في "برودواي" على خشبة لبنانية مما زوده بخبرة لافتة في هذا المجال.

ويقول فؤاد يمين أحد أبطال المسرحية التي ستُعرض على مدى ثلاثة أيام في 12 و13 و14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري "في هذا العمل رغب المخرج في عرض مسرحية تدور حول قصة معروفة، فنسج حولها تطريزات فنية تجمع ما بين الاستعراض الغنائي وعالم السيرك، ليقدم منتجًا فنيًا لبنانيًا على مستوى عالمي"، ويضيف "سيستمتع مشاهدها بلوحات راقصة وغنائية تنقله إلى عالم (برودواي) الشهير من خلال قصة محبوكة من الأدب العربي الرائع"،

يشارك في هذا العمل مجموعة من الفنانين، الذين لهم بصمتهم في عالم التمثيل والغناء والاستعراض، فيطل فؤاد يمين بدور زوج ليلى (شخصية مبتكرة) مضيفًا حسًا من الفكاهة والمرح للعمل، ويجسد الممثل نقولا دانيال شخصية والدها، وسيكون له خلالها إطلالة غنائية تعد الأولى في مشواره التمثيلي، أما الفنان باسم فغالي، الذي صمم أزياء المسرحية، فيؤدي دور والدة زوج ليلى، وتقدم منال ملاط دور البطلة ليلى يقابلها كريستيان أبو عني في دور قيس.

كتب العمل وأخرجه وصمم لوحات الرقص فيه روي خوري الذي يجسد في المسرحية دور قائد السيرك، كما تتضمن 22 أغنية كتبت ونُفذت خصيصًا لهذا العمل الفني الغنائي المباشر على الخشبة، وترافقه أوركسترا موسيقية تتألف من 23 عازفًا و30 راقصًا وبهلوانًا.

ويتابع يمين الذي اعتبر ميوزيكال "مجنون ليلى" خروجًا عن المألوف، إن في قالبها المسرحي أو الفني المباشر، الذي عادة ما يفضل القيمون على هذا النوع من الأعمال، اتباع طريقة غناء "بلاي باك" (الغناء المسجل)، مستطردًا "سنشاهد في المسرحية لوحات استعراضية تجمع ما بين الغناء والتمثيل والرقص ملونة بعالم السيرك، يشارك فيها فنانون محترفون في عالم التهريج وخفة الحركة والرشاقة المعروفة فيه".

ويأخذ المخرج روي خوري على عاتقه مهمة رواية القصة على مسامع الحضور بلسان القدر المحتم لعاشقين حفرت قصة حبهما في التاريخ القديم والجديد، ويتولى تلحين وتوزيع الأغاني إليو كلاسي (قائد الأوركسترا خلال العرض)، أما كتابتها فتعود إلى أنطوني خوري وفرقة أدونيس.

ويواصل فؤاد يمين صاحب الخبرة الطويلة في عالم المسرح والسينما، والذي اشتهر مؤخرًا بتقديم البرنامج التلفزيوني "نقشت" (Take me out) بنسخته العربية على شاشة "إل بي سي آي": ما أحبه في هذا العمل دم الشباب الذي يضخ فيه طموحات وأحلام مواهب لبنانية نحن بأشد الحاجة إليها في مسرحنا اليوم، وإذا ما نجحنا في هذه التجربة سنعمل على تقديم هذا النوع من المسرحيات في موعد سنوي يضع اللبنانيين على اتصال مباشر بأعمال مسرحية بمستوى عالمي.

ويعبّر يمين عن سعادته بهذه التجربة، ويقول "فرح أنا بهذا العمل لأنه مسل وجميل في الوقت نفسه، فهو يرتكز على قصة أدبية شهيرة تقدم في قالب ممتع بعيدًا عن الملل والعادي"، استغرق التحضير لهذا العمل، الذي تنتجه وتنفذه نايلة خوري، نحو عام كامل، قام خلاله الفريق المؤلف من نحو 100 شخص (فنانين وموسيقيين وتقنيين) بتمرينات مكثفة لتقديمه بأفضل حلة.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا ليتيزيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج" المميَّزة

مدريد ـ المغرب اليوم
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995. قد يهمك ايضا :

GMT 06:37 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
المغرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
المغرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة
المغرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة

GMT 05:27 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

5 أنشطة تجعل عُطلتك أكثر إثارة في روتردام
المغرب اليوم - 5 أنشطة تجعل عُطلتك أكثر إثارة في روتردام

GMT 05:01 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على محتويات منزل الممثلة جوليا روبرتس الفاخر
المغرب اليوم - تعرف على محتويات منزل الممثلة جوليا روبرتس الفاخر

GMT 04:24 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام
المغرب اليوم - لافروف يؤكد أن حجب

GMT 19:37 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

لحسن الداودي يكشف سعر اسطوانة الغاز بعد رفع الدعم

GMT 20:44 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

خطيب سعيدة شرف نجل الرئيس السابق للوداد

GMT 21:16 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

مغربية تتضامن مع سعد لمجرد وتطلب منه أن يغتصبها

GMT 18:31 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

برشلونة يستقر على الإطاحة بنجه فيرمايلين

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

والدة سعد لمجرد تعود إلى المغرب وتستأنف نشاطها الفني

GMT 23:40 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

أنس الزنيتي يردّ على زكرياء حدراف بعد شجار ديربي الوداد
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib