مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك
آخر تحديث GMT 00:38:29
المغرب اليوم -

يشمل لوحات راقصة و22 أغنية كُتبت ونُفذت خصيصًا له مع 30 راقصًا وبهلوانًا

"مجنون ليلى" عمل مسرحي بروح "برودواي" واستعراضات بعالم السيرك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مسرحية "مجنون ليلى"
بيروت - المغرب اليوم

في خلطة فنية خارجة عن المألوف، تنطلق عروض مسرحية "مجنون ليلى" على خشبة "كازينو لبنان"، ويحكي العمل قصة حب العاشقين الشهيرين قيس وليلى، بعد أن تم تعديل بعض الشخصيات فيها، لتواكب أحداث عمل مسرحي مطبوع بأسلوب وروح استعراضات "برودواي" الشهيرة، فمخرج العمل روي الخوري اعتاد نقل مشاهد من مسرحيات في "برودواي" على خشبة لبنانية مما زوده بخبرة لافتة في هذا المجال.

ويقول فؤاد يمين أحد أبطال المسرحية التي ستُعرض على مدى ثلاثة أيام في 12 و13 و14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري "في هذا العمل رغب المخرج في عرض مسرحية تدور حول قصة معروفة، فنسج حولها تطريزات فنية تجمع ما بين الاستعراض الغنائي وعالم السيرك، ليقدم منتجًا فنيًا لبنانيًا على مستوى عالمي"، ويضيف "سيستمتع مشاهدها بلوحات راقصة وغنائية تنقله إلى عالم (برودواي) الشهير من خلال قصة محبوكة من الأدب العربي الرائع"،

يشارك في هذا العمل مجموعة من الفنانين، الذين لهم بصمتهم في عالم التمثيل والغناء والاستعراض، فيطل فؤاد يمين بدور زوج ليلى (شخصية مبتكرة) مضيفًا حسًا من الفكاهة والمرح للعمل، ويجسد الممثل نقولا دانيال شخصية والدها، وسيكون له خلالها إطلالة غنائية تعد الأولى في مشواره التمثيلي، أما الفنان باسم فغالي، الذي صمم أزياء المسرحية، فيؤدي دور والدة زوج ليلى، وتقدم منال ملاط دور البطلة ليلى يقابلها كريستيان أبو عني في دور قيس.

كتب العمل وأخرجه وصمم لوحات الرقص فيه روي خوري الذي يجسد في المسرحية دور قائد السيرك، كما تتضمن 22 أغنية كتبت ونُفذت خصيصًا لهذا العمل الفني الغنائي المباشر على الخشبة، وترافقه أوركسترا موسيقية تتألف من 23 عازفًا و30 راقصًا وبهلوانًا.

ويتابع يمين الذي اعتبر ميوزيكال "مجنون ليلى" خروجًا عن المألوف، إن في قالبها المسرحي أو الفني المباشر، الذي عادة ما يفضل القيمون على هذا النوع من الأعمال، اتباع طريقة غناء "بلاي باك" (الغناء المسجل)، مستطردًا "سنشاهد في المسرحية لوحات استعراضية تجمع ما بين الغناء والتمثيل والرقص ملونة بعالم السيرك، يشارك فيها فنانون محترفون في عالم التهريج وخفة الحركة والرشاقة المعروفة فيه".

ويأخذ المخرج روي خوري على عاتقه مهمة رواية القصة على مسامع الحضور بلسان القدر المحتم لعاشقين حفرت قصة حبهما في التاريخ القديم والجديد، ويتولى تلحين وتوزيع الأغاني إليو كلاسي (قائد الأوركسترا خلال العرض)، أما كتابتها فتعود إلى أنطوني خوري وفرقة أدونيس.

ويواصل فؤاد يمين صاحب الخبرة الطويلة في عالم المسرح والسينما، والذي اشتهر مؤخرًا بتقديم البرنامج التلفزيوني "نقشت" (Take me out) بنسخته العربية على شاشة "إل بي سي آي": ما أحبه في هذا العمل دم الشباب الذي يضخ فيه طموحات وأحلام مواهب لبنانية نحن بأشد الحاجة إليها في مسرحنا اليوم، وإذا ما نجحنا في هذه التجربة سنعمل على تقديم هذا النوع من المسرحيات في موعد سنوي يضع اللبنانيين على اتصال مباشر بأعمال مسرحية بمستوى عالمي.

ويعبّر يمين عن سعادته بهذه التجربة، ويقول "فرح أنا بهذا العمل لأنه مسل وجميل في الوقت نفسه، فهو يرتكز على قصة أدبية شهيرة تقدم في قالب ممتع بعيدًا عن الملل والعادي"، استغرق التحضير لهذا العمل، الذي تنتجه وتنفذه نايلة خوري، نحو عام كامل، قام خلاله الفريق المؤلف من نحو 100 شخص (فنانين وموسيقيين وتقنيين) بتمرينات مكثفة لتقديمه بأفضل حلة.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك مجنون ليلى عمل مسرحي بروح برودواي واستعراضات بعالم السيرك



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

نايتلي تلفت الأنظار ببدلةً مِن التويد مِن "شانيل"

لندن - المغرب اليوم
تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن وسام "OBE" يعني ضابطا من الدرجة الممتازة

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 07:14 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن الاسترخاء
المغرب اليوم -

GMT 01:03 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
المغرب اليوم -

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 07:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالانتعاش والاسترخاء
المغرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالانتعاش والاسترخاء

GMT 01:48 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
المغرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 21:21 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تسريب فيديو جنسي جديد لـ "راقي بركان " برفقة فتاة جديدة

GMT 08:50 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أنواع الثريات وأشكالها هدف الباحثين عن الرفاهية

GMT 04:07 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نورهان توضح أن مسلسل "الوتر" يحث على القيم والمثل

GMT 17:51 2014 الثلاثاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

البنك المركزي السوداني ينفي اعتزامه إصدار عملة فئة 100 جنيه

GMT 12:24 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

القناة الرياضية تنقل عملية سحب قرعة كأس العالم

GMT 17:29 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

جماهير ليفربول ترفض ضم اللاعب رمضان صبحي

GMT 08:28 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

ارتفاع أسعار السجائر في المغرب من 12 إلى 15 درهمًا

GMT 06:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا الأعياد

GMT 06:31 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطّرق لعلاج القلق والتوتر واستعادة الهدوء

GMT 21:23 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

سباق ترايثلون ياس يطرح نسخته الجديدة لعام 2018

GMT 10:30 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

صوفيا لورين تنشُر مذكراتها الخاصة مع كاري غرانت

GMT 18:41 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

صامويل إيتو يحط الرحال في المغرب لمتابعة "الشان"

GMT 20:43 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

"إينرجي" تكشف عن خريطة إذاعية مذهلة في العام الجديد

GMT 23:21 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

تحقيق جديد ضد كلينتون بشأن دعم مالي من المغرب
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib