افتتاح معرض فوتوغرافي للصم بعنوان نظرة إلى المدينة في الإسكندرية
آخر تحديث GMT 03:56:58
المغرب اليوم -

يكشف حقيقة المرئي والافتراضي في عالم صامت بلا أصوات مزعجة

افتتاح معرض فوتوغرافي للصم بعنوان "نظرة إلى المدينة" في الإسكندرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح معرض فوتوغرافي للصم بعنوان

معهد غوته الألماني
برلين -المغرب اليوم

سعت جماعة من الشباب الصم والبكم إلى البحث في العلاقة الممتدة بين الإنسان والمدينة، مخترقة كثيرًا من السياقات الشخصية وأخرى شديدة الخصوصية بشأن حقيقة المرئي والافتراضي في عالم هادئ صامت بلا أصوات مزعجة ولا ضوضاء مقلقة ولا ضجيج صاخب، وذلك في المعرض الفوتوغرافي "نظرة إلى المدينة" الذي أقيم في معهد غوته الألماني في الإسكندرية، وأنجزته ورشة أعدت خصيصًا للحدث.

ويعد المعرض نتاجًا لورشة تدريب على التصوير الفوتوغرافي بالهاتف، ويقول مدير مختبر الصم للفنون الرقمية والبصرية وجيه اللقاني "وجدنا أن الصم يتواصلون من خلال هواتف ذكية، فبدأنا ندربهم على التقاط صور فوتوغرافية مطابقة للمعايير الفنية، باستخدام وسيط مترجم للغة الإشارة، ثم اخترنا فكرة المعرض".

وتكونت الورشة من جزءين "تضمّن الأول التدريب على التصوير الفوتوغرافي عبر كاميرات الموبايل، وطرق التقاط صورة في شكل احترافي، والثاني مجموعة من المحاضرات والمناقشات والحوارات مع الشباب بشأن رأيهم في المدينة وشكل الحياة فيها وعلاقة السكان بها من خلال مترجم للغة الإشارة، ومدة الورشة كانت 10 ساعات على مدار أربعة أيام، وشملت التدريب على تقنيات الكاميرا، وماهية الصورة بمعاييرها الفنية، إضافة إلى التدريب البسيط على إجراء تعديل فيها، والتقط كل شاب عددًا من الصور التي تُعبّر عن علاقة الإنسان بفضاءات المدينة وكتلها الصماء والمتحركة، حيث تتحول المرئيات والأمكنة إلى لحظة درامية إبداعية تقبض عليها عدسة الفنان.

وأتت الورشة في إطار أهداف مختبر الصم للفنون الرقمية والبصرية، ومؤدّاها جعل الصورة لغة التواصل المشتركة بين الصم والمجتمع الذي يعيشون فيه، وحض الشباب المشارك على التساؤل عن حقيقة الصورة ومحاولة استيعاب محتواها الفني عبر دمج تقنيات الفوتوغرافيا والتصوير الرقمي من أجل إيجاد قيم فنية تحكم العلاقة بين المرئي والافتراضي، وعن سبب اختيار الإسكندرية يقول اللقاني "لما تحويه من تعددية حضارية وثقافية وما نتج عنها من تحولات واختلافات وتناقضات وإبداعات. وقد حاولنا التعرف على المدينة كما يراها هؤلاء الصم والبكم من خلال اختياراتهم ولقطاتهم ومعالجاتهم للصور التي تظهر رؤيتهم للمدينة، وكان السؤال: كيف يشاهدون المدينة؟"

وشارك في المعرض تسعة فنانين هم أحمد محمد عبدالسلام وأحمد شعبان وإبراهيم أيمن ومحمد أحمد ومحمد علي ومحمد حبشي ومحمد صبري وعمر السيد ورمضان محروس، قدموا لقطات أدهشت الجمهور، تطلّ فيها المدينة والشوارع والبحر والأمواج وعلامات المرور وصنوف من البشر بخطوات وئيدة ومتسارعة من بين جنبات الصور لتظهر المدينة الصاخبة حيث ضجيج الشارع المنهمر بصلصلة عربات الترام وأصوات السيارات المختلطة بصراخ الباعة الجوالين، في تضاد لافت مع حالة الصمت والتأمل التى أثارتها صور أخرى تناولت تفاصيل معمارية فخمة لعدد من المباني التي أثارت بسكونها كثيرًا من التناقضات والتفسيرات والتأويلات عند مقارنتها بالصور الأخرى، ونجح المشاركون في إظهار المدينة كما تكون، صاخبة وصامتة.

ويؤكد محمد أحمد أن التجربة كانت مثيرة إلى حد كبير وأضافت إليه من خلال التعرف على كثير من التفاصيل الفريدة أو الغريبة والطريفة التي سعى لالتقاطها بعدسة هاتفه الخليوي، ولفت إلى أنه سيعمل على صقل موهبته بالتعرف على تقنيات أعلى في مجال التصوير من خلال المشاركة في ورش أخرى، ويرى عمر السيد أن رؤية الصم للمدينة لا تبتعد كثيراً عن رؤية الشخص العادي، فمن خلال قراءة تعابير وجوه الناس يمكنه إدراك ما يحدث من تحولات. ولفت إلى أنه كان يراقب المدينة بتقلباتها وتحولاتها وما تحدثه من تغيرات، مؤكدًا سعادته بإيجاد الوسيلة لصياغة هذه التحولات عبر الفوتوغرافيا، "حيث تتعرى الكتل من ملامحها التقليدية ليعيد كل منا صياغتها وفقاً لاقتناعاته وأفكاره ورؤيته الإبداعية".

يذكر أن مبادرة مختبر الصم للفنون الرقمية والبصرية هي مبادرة غير ربحية تعمل على اكتشاف القدرات والطاقات الإبداعية لدى الصم من خلال مساعدتهم وتشجيعهم على تعلم الفنون الرقمية والبصرية وممارستها، وتمكنهم من استخدام تلك الفنون كلغة للتواصل بينهم وبين مجتمعهم والعالم، بعد تزويدهم الأدوات والمهارات والمعارف التي تساعدهم على تطوير مواهبهم الفنية، لحضّهم على الابتكار وإطلاق الخيال.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح معرض فوتوغرافي للصم بعنوان نظرة إلى المدينة في الإسكندرية افتتاح معرض فوتوغرافي للصم بعنوان نظرة إلى المدينة في الإسكندرية



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:35 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء "تي أو دي إس" في "ميلانو"
المغرب اليوم - بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء

GMT 00:06 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة
المغرب اليوم - ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة

GMT 02:46 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف نوم
المغرب اليوم - نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني

GMT 21:27 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

فيلم "الوحش الغاضب" يُعرض على "طلقة هندي"

GMT 02:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد يسري يعبر عن سعادته بنجاح مسلسل "بين عالمين"

GMT 11:45 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

أليغري يكشف عن قائمة يوفنتوس استعدادًا لمواجهة بولونيا

GMT 10:37 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الإنجليزي يواجه مضيفه الإسباني في الأمم الأوربية

GMT 10:31 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

وفاء عامر .. الكبير كبير
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib