لوحات تجعل من الأزقة البائسة عملًا جميلًا وتمنح الحياة للخرائب
آخر تحديث GMT 01:57:04
المغرب اليوم -

بريشة الفنان محمد شوقي داخل معرض تشكيلي في قاعة حوار

لوحات تجعل من الأزقة البائسة عملًا جميلًا وتمنح الحياة للخرائب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لوحات تجعل من الأزقة البائسة عملًا جميلًا وتمنح الحياة للخرائب

معرض تشكيلي في قاعة حوار للفنان محمد شوقي
بغداد – نجلاء الطائي

عرض الفنان محمد شوقي 30 لوحة من معلقات القصائد بعد أن حوّلها إلى أعمال فنية مبدعة، ومثّلت الواقعية مثلت السمة البارزة لها، في معرضه الشخصي، وحمل عنوان "المعلقات الثلاثون"، في قاعة حوار وبحضور رئيسة لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب العراقي ميسون الدملوجي، ووكيل وزارة الشباب والرياضة عصام الديوان ورئيس جمعية الفنانين التشكيليين قاسم السبتي وعدد كبير من المختصين والفنانين والمثقفين والمهتمين بالفن الإبداعي.

 وقال الفنان محمد شوقي: رسمت هذه اللوحات الفنية لتتناول كل لوحة فيها موضوعا ذا خصوصية، وهي مستلهمة من واقع الحياة ووفق رؤيتي لها، وأضفت جوانب جمالية أخرى من بنات أفكاري، فحوّلت الخراب، مثلا، إلى حياة، فمن ينظر إليها يجد بأنها أزقة بائسة تحولت إلى عمل جميل يبهر المتلقي، وساعدتني في ذلك الخبرة والاحترافية التي امتلكها كفنان ومصمم وصحافي منذ 1977 في "مجلتي والمزمارط، واستخدمت في هذا المعرض الألوان المائية، بالإضافة إلى إدخالي التكنولوجية عليها، لكن الألوان المائية تبقى الأجمل عندي، إذ أشعر بشفافيتها وهذا الذي جعلني أقدم معرضي وبتشجيع من رئيس جمعية الفنانيين التشكيليين قاسم السبتي، علما إن لديّ أكثر من ألف عمل لكن هذه اللوحات، تم رسمها لهذا المعرض وبما يتناسب وطبيعة القاعة وعملت بها منذ أكثر من ستة أشهر، والتسمية جاءت من رئيس جمعية الفنانين التشكيليين قاسم سبتي فإنه يرى أن كل واحدة من لوحاتي تمثل قصيدة، فسماها (المعلقات).

وعن رؤيته النقدية والثناء بالفنان قال الرسام  حميد ياسين: "في المعنى الباطني للون تتجلى روح النضاج في التعبير الذي يسعى إليه الفنان محمد شوقي، ويكشف عن تجربة تساعدنا على الإحاطة بالأسباب الجوهرية للعمل الإبداعي، ومن بين تلك الأسباب هي الصلة الرحيمة بين الفنان و المحسوسات البصرية، ومن جانب آخر بين اللون والانعكاسات الضوئية، حتى لتبدو تلك الرحمة قد أظهرت الألوان على درجة فائقة من التأثير المشحون بحساسية تتجاوز الأطر المحسوبة في المكان إلى البوح عن شيء خاص أخذته التآلفات الهرمونية إلى جو مفعم باللغة.

 من جانبه قال الدكتور الفنان بلاسم محمد: "إن الفنان محمد شوقي مجرب بامتياز في تعدد إمكانياته وقدرته، ومن ثم خبرته الطويلة في عالم التقنية بكل تنويعاتها وحقولها الفنية المختلفة، فهو فنان تشكيلي ورسام للأطفال، ومصمم إضافة إلى خبرته الطباعية الواسعة، الرقمية منها والميكانيكية. 

والفنان قاسم السبتي أكد: "منذ أن عرفته في ثمانينات القرن الماضي وغلبة الألوان المائية ما غادرت مرسمه العتيد، فقد كان الرسم للطفولة شغله الشاغل، ووظّف كل قدراته لهذا السبيل، وهاهو اليوم يعلن وعبر معلقاته الثلاثون أن الوقت قد حان للرحيل صوب منطقة أخرى غير تلك التي أفنى شبابه فيها، وأن إقامته لهذا المعرض هو إعلان عن تحدٍ جديد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوحات تجعل من الأزقة البائسة عملًا جميلًا وتمنح الحياة للخرائب لوحات تجعل من الأزقة البائسة عملًا جميلًا وتمنح الحياة للخرائب



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"

GMT 03:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى المغرب قريبًا

GMT 04:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

هندية تسجل اسمها بأحرف من ذهب في مسابقة ملكة جمال العالم

GMT 16:30 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

7 فوائد صحية مذهلة لصودا الخبز
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib