افتتاح المدينة الثقافية في تونس بعد طول انتظار وعواقب كبيرة
آخر تحديث GMT 03:09:07
المغرب اليوم -

تحتضن 3 مسارح و3 قاعات عروض ومتحفًا للفنون

افتتاح المدينة الثقافية في تونس بعد طول انتظار وعواقب كبيرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح المدينة الثقافية في تونس بعد طول انتظار وعواقب كبيرة

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي
تونس - المغرب اليوم

افتتح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الأربعاء، مدينة الثقافة ليتحقق حلم المثقفين والفنانين التونسيين بعد طول انتظار وبعدما كاد يتلاشى بسبب تعثر عملية إنشاء المدينة على مدى أعوام، وذلك بحضور رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، وعدد من الوزراء ورؤساء أحزاب ومنظمات وطنية وسفراء دول أجنبية ومثقفين ونجوم الفن وأهل الفكر ووجوه إعلامية.

وافتتحت المدينة الثقافية بعرض فني أوبرالي قدمته أوركسترا أصوات تونس، فيما تقع مدينة الثقافة التونسية وسط شارع محمد الخامس أحد أكبر شوارع تونس العاصمة، على مساحة تقدر  بنحو 20 فدانًا، وتحتضن ثلاثة مسارح وثلاث قاعات عروض ومتحفًا للفنون المعاصرة والحديثة ومركزًا وطنيًا للكتب ومركزًا للاستثمار الثقافي.

وتضم المدينة كذلك مسرحًا للأوبرا يسع 1800 مقعد ومسرحًا للجهات يتسع 700 مقعد ومسرحًا للمبدعين الشبان يسع 300 مقعد إضافة إلى ستقاعات أخرى للمران والإنتاج والتخزين، فيما يضم مجمع السينما قاعتين تتسع الأولى 350 مقعدًا والثانية 150مقعدًا، إضافة إلى مكتبة سينمائية والمركز الوطني للسينما والصورة، وتحتضن قاعات اجتماعات واستقبال ومساحات تجارية ومقاهي، إضافة إلى برج يرتفع بطول 65 مترًا لاحتضان الندوات الفكرية واللقاءات الأدبية وبرامج تلفزيونية وإذاعية.

وبدأت فكرة إنجاز مدينة جامعة للثقافة في تونس عام 1992 وبدأت فعليًا شركة تشيكية في عمليات البناء عام 2006 لكنها توقفت في 2008، وكان يفترض أن تستأنف هذه العمليات في 2009 لكنها تعطلت بسبب خلاف بين الشركة والحكومة التونسية قبل أن يزداد الوضع تأزما مع اندلاع انتفاضة 2011 ثم يتم فسخ العقد مع الشركة التشيكية ومنح مهمة استكمال الإنشاءات لشركة تونسية في 2016.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح المدينة الثقافية في تونس بعد طول انتظار وعواقب كبيرة افتتاح المدينة الثقافية في تونس بعد طول انتظار وعواقب كبيرة



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 14:16 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

يوسف الشريف يبدع في ارتداء قناع جوني ديب باحترافية

GMT 20:53 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"رونالدو يؤكد أنجزنا المطلوب وتوجنا بـ"السوبر الإيطالي

GMT 12:34 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"باريس سان غيرمان"في مهمة التربع على القمة أمام"موناكو"

GMT 18:16 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جولين لوبيتيجي يُوضِّح أنّ مصيره آخر شيء يُفكِّر به
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib