رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان
آخر تحديث GMT 18:54:10
المغرب اليوم -

كشف لـ"المغرب اليوم" عن طموحهم لوجود سوق دائم لعرض إبداعاتهم

رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان

رائد البدري و معروضات سوق الحرف اليدوية
عمان ـ ايمان يوسف

يحمل الحرفيون ابداعاتهم بفخر ويغلّفونها بالأمل ويقبلون بابتساماتهم على سوق الحرف اليدوية الأردني  لتسويق هذه الإبداعات في المعرض الذي تنظمه أسبوعيا جمعية صنّاع الحرف التقليدية في حديقة المتحف في وسط العاصمة "عمان" .

ويقول رئيس الجمعية رائد البدري  إلى "المغرب اليوم" أن جمعية صنّاع الحرف التقليدية هي الإطار الرسمي للحرفيين في الأردن حيث يُشارك الحرفيون في المعارض والبازارت داخل الأردن وخارجه لتسويق منتجاتهم . ويُشارك في  السوق نحو "70" حرفي وحرفية يسوِّقون منتجاتهم أسبوعيا مثل الخزف والنحاس والتطريز وخشب الزيتون والإكسسورات والرسم على الزجاج والرسم على الخشب  وغيرها من الحرف لبيعها لمن يبتغي الفن الجميل التراثي .

رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان

ويؤكد البدري أن القطع الفنية المعروضة هي قطع مدروسة بعناية فمثلا نجد الإكسسوار وظفت فيه الخامات الاولية كالأسلاك والحجارة والخيوط للخروج بقطعة فنية جميلة ترتديها السيدات .

وأشار البدري إلى أن تنوُّع البضائع في السوق يُعتبر تنوُعًا مدروسًا كما أنه تجربة مكملة للنشاطات التي تقام خلال الصيف في الأردن من معارض وأسواق تراثية ومهرجانات حيث يعتبر السوق معرضا لمنتجات صغار المنتجين يومي الجمعة والسبت من كل اسبوع، ويوضح البدري أن " 106" حرفي وحرفية يُشاركون في السوق على مدار الأسابيع المختلفة مؤكدًا أن أسعار بيع المنتجات للمستهلكين هي أسعار في متناول الجميع

أما تمارا حجير الفتاة ذات الثلاثين عاما فهي  من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتعاني من عدم القدرة على النطق لكن ابداعاتها تتجلى بين أناملها التي توظفها في إنتاج قطعة فسيفسائية تقوم ببيعها للعامة بعد أن تم تدريبها على أيدي مختصين في الجمعية بحسب رئيسها رائد البدري. وأيضًا يوجد فراس هلسة الذي يُنتج  الصلصال  الصحي الذي يجف بالهواء ويشكّل به أشكالًا جميلة ويتم استخدامه في المدارس والحضانات ورياض الأطفال كونه صحي ولا ينتج عنه أي أضرار.

 رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان
أما نهيل الخطيب ترسم على الزجاج لافتة إلى أن هذه الحرفة بدأت كهواية إلى أن اصبحت حرفة حيث تقوم ببيع الأكواب والصحون المرسوم عليها أشكال مختلفة أو حسب طلب الزبائن. وتؤكد الخطيب أن الحرف التقليدية والتراثية لها زبائنها الذي يقدرون الحرف اليدوية غير المنتجات الصناعية . أما سلطانة حسن فقد بدأت أيضا بصناعة الإكسسورات كهواية إلى أن اصبحت حرفة تعتاش منها وتستغل المسامير والخيطان والكروشيه مع الخرز لإنتاج قطع ترتديها السيدات مشيرة إلى أن السيدات يفضلن الاكسسوار التقليدي في الحياة العامة بينما يفضلن الذهب للمناسبات . وتطمح سلطانة كغيرها من الحرفييين أن يكون هناك سوق دائم لعرض المنتجات .

وبالنسبة لسمر المصري تحرّك أناملها لإنتاج رسومات على القطع الخشبية باستعمال الألوان المائية لإنتاج معلّقات على الحائط بألوان وأشكال  وأحجام ترضي كل الأذواق ، وفي السوق أيضا الحرفي "امين حرب" الذي يُتقن فن "التيلي كاري" ويعني بفن تشكيل الأسلاك حيث يقوم بتشكيل الأسلاك النحاسية لإنتاج الأشكال المختلفة أو الإكسسوارات من خلال ثنيها وتشكيلها .رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان

وللخزف حكاية مع التشكيلية "سناء غيث" حيث تقوم بصناعة الأطباق والأكواب الخزفية حيث تؤكد "للعرب اليوم" أن الصلصال قبل تحويله إلى خزف  هو مكان خصب للإبداع والخيال قبل وضعه بالفرن  الذي تبلغ حرارته "900" درجة مئوية لإنتاج أشكال خزفية متميزة. فيما تعشق ماغدولين صيام التطريز وأحبت أن تقدّم قطع فنية مختلفة فأتقنت التطريز على الخشب حيث تعلّمت أنواع التطريز عبر الانترنت من خلال الفيديوهات المختلفة وتسوِّق منتجاتها عبر "فيسبوك" والبازارات والمعارض المختلفة.

أما محمد الشواهين فيطرق النحاس بطريقة فنية لينتج أشكالًا من وحي الطبيعة ويبيعها بأسعار رمزية . ولإبراهيم دقوري مزاج مختلف للرسم حيث يقوم بطباعة الرسوم المختلفة على هياكل السيارات حيث يستعمل باب السيارة أو أي قطعة من مجسم السيارة ويرسم عليها ويمكن وضعها كديكور فريد في البيت .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان رائد البدري يُبيّن أن سوق الحرف اليدوية استكمالًا للأنشطة الصيفية في عمّان



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 02:36 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

17 سببا و8 طرق لعلاج الم المفاصل الشديد

GMT 00:35 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البقالي نقيبا جديدا لهيئة المحامين في مكناس

GMT 20:14 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

وحمة على جسم مولودي

GMT 02:10 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنافس تهاجم المنازل مع حلول الخريف للحصول على الدفء

GMT 02:00 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

حكيمي ضمن تشيكل ريال مدريد أمام يوفنتوس الإيطالي

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

"الأحد الأسود" يهدد مصير تقنية الفيديو بعد ارتباك الحكام

GMT 12:20 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

باخ يدافع عن قرارات اللجنة الأولمبية بشأن منشطات الروس

GMT 01:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تعلن أنّ التنويع في الفن مطلوب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib