العراق يطالب بإدراج ملف النخلة على قائمة التراث العالمي لـاليونسكو
آخر تحديث GMT 21:04:42
المغرب اليوم -

ضمن 16 دولة عربية في مدينة الأقصر بصعيد مصر

العراق يطالب بإدراج ملف "النخلة" على قائمة التراث العالمي لـ"اليونسكو"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العراق يطالب بإدراج ملف

العراق تسعى لإدراج ملف النخلة على قائمة "اليونسكو"
بغداد – نجلاء الطائي

شاركت دائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، برعاية المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الإلكسو"، في الاجتماعات الفنية اللازمة لتقديم ملف "النخلة" على قائمة التراث الثقافي العالمي في منظمة الأمم المتحدة "اليونسكو"، وجاءت المشاركة ضمن 16 دولة عربية في مدينة الأقصر بصعيد مصر، ويستمر لثلاثة أيام للفترة من 16 ولغاية 18 كانون الأول/ ديسمبر 2017. 

وأكد المعاون الثقافي في دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، خضر خلف، أن العراق من مجموعة الدول العربية التي عملت على هذا الملف، وهو أحد مقررات اجتماعات وزراء الثقافة التاسع عشر في الوطن العربي الذي عقد في الرياض 2015، وفي اجتماع وزراء الثقافة العرب في تونس، وكان التقييم إيجابيًا والأضواء ركزت من قبل الطرف العراقي باعتباره الخبير والمختص بملف النخلة، وهو ملف مشترك لكنه سباق في وضع اللمسات كفكرة ونواة للعمل عليه وتبنيها بمساندة الخبيرة أيمان عبدالوهاب، في العمل كفريق حيث زيارة العديد من المحافظات وجمع المعلومات عن النخلة باعتبارها عنصر تراثي مهم، وأن العراق بلد مهم في هذا الإطار. 

وأوضح خلف أن الاجتماع سوف يشهد طرح كل دولة أفكارها ورؤيتها التراثية عن الملف، كما يلتقي الخبراء في اجتماعات تنسيقية حيث سبق وأن عقد اجتماع في السودان والآن في مصر للتباحث في الوصول إلى الشكل النهائي للملف، كي يصبح مهيئًا لاعتماده على لائحة التراث العالمي لليونسكو. 

وشاركت مسؤولة شعبة المنظمات الدولية في قسم الاتفاقيات بدائرة العلاقات الثقافية العامة والخبيرة في مجال التراث الثقافي غير المادي، إيمان عبدالوهاب، بورقة عمل لمناقشة إدراج ملف النخلة، والعادات والطقوس والموروثات المتعلقة بها في بلدان العالم العربي، وخطط توثيق النخلة، وكل ما يرتبط بها من حرف تراثية كجزء من التراث العربي. 

وقال وزير الثقافة المصري حلمي النمنم، في الجلسة الافتتاحية للاجتماعات، إن تلك المناقشات تأتي في وقت تواجه فيه الأمة العربية خطر طمس الهوية الوطنية والثقافية، وظهور الدواعش بدعوة أحياء مشروع الخلافة الذي عفا عليه الزمن بجانب مخاطر مشروع العولمة الذي تجلت خطورته في قرار الرئيس الأميركي بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدًا أن النخلة هي جزء من التراث العربي الذي يجب أن نحميه من هؤلاء المتربصين الداعين للفتنة، وإثارة الفوضى والقلاقل في البلدان العربية، وأن العولمة قائمة على نفي الهويات الثقافية. 

من جانبها، حذرت مديرة إدارة الثقافة في منظمة "الإلكسو" حياة قرمازي، من اختفاء الهوية الثقافية للأمة العربية، مشيرة إلى أن اجتماع الأقصر، عاصمة الثقافة العربية 2017 جاء بهدف تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من توصيات في مؤتمر الرياض الذي عقد في 2015، بشأن اعتماد النخلة على قائمة التراث الثقافي العالمي بمنظمة اليونسكو، مشيرة إلى أن العام الجاري يواجه تحديات جسيمة تتمثل في حملات طمس الهوية العربية، وأن هناك مساعي لتعظيم القواسم المشتركة التي تجمع بين العرب وتوحيد الجهود لحماية ثقافتنا وتراثنا من الضياع والذوبان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق يطالب بإدراج ملف النخلة على قائمة التراث العالمي لـاليونسكو العراق يطالب بإدراج ملف النخلة على قائمة التراث العالمي لـاليونسكو



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"

GMT 03:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى المغرب قريبًا

GMT 04:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

هندية تسجل اسمها بأحرف من ذهب في مسابقة ملكة جمال العالم

GMT 16:30 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

7 فوائد صحية مذهلة لصودا الخبز
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib