روما تفتح قصر حارقها بعد ألفي عام وتزوّده بتقنية الواقع الافتراضي
آخر تحديث GMT 00:02:19
المغرب اليوم -

اشتمل على إضافات تكنولوجية بعد عقد من أعمال الترميم

روما تفتح قصر حارقها بعد ألفي عام وتزوّده بتقنية الواقع الافتراضي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - روما تفتح قصر حارقها بعد ألفي عام وتزوّده بتقنية الواقع الافتراضي

روما تفتح قصر حارقها بعد ألفي عام
لندن - المغرب اليوم

أعيد في روما، الأسبوع الماضي، افتتاح قصر الإمبراطور نيرون أو نيرو، المعروف بحسب الأساطير بأنه أحرق روما بينما كان يعزف على القيثارة، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية.

وجاء افتتاح القصر في العاصمة الإيطالية روما بعد عقد من أعمال الترميم، لكنه اشتمل هذه المرة على إضافات تكنولوجية، من خلال تزويده بتقنية الواقع الافتراضي، مما يظهر للزائرين والمتفرجين كيف كان عليه القصر إبان مجده.

ويضم القصر، وهو أول قصر للإمبراطور نيرون، وعرف باسم "دوموس ترانزيتوريا"، حمامًا ونحو 50 مرحاضا، ولم يسبق له مثيل من حيث الفخامة في عصره، بالنظر إلى طبيعة شخصية الإمبراطور نيرون، الذي تصفه بعض كتب التاريخ بأنه كان "مجنونا".

وبني قصر دوموس ترانزيتوريا على "تلة بالاتين" قبل نحو ألفي عام، أو في القرن الأول الميلادي، وكان يحتوي على بحيرة صناعية، ونوافير فقاعية وشلال مائي وكان مزينا بأوراق ذهبية ولوحات جدارية، وقالت مديرة الموقع ألفونسينا روس: "بُني قصر نيرون الكبير باستلهام من قصر بطليموس في مصر، ويبدو أنه ساهم في زيادة الاستياء ضده في روما".

وبحسب الأسطورة، وربما بسبب النقمة الشعبية ضده، فإن الإمبراطور نيرون كان يعزف على قيثارته فيما النيران تحرق روما في العام 64 بعد الميلاد، وتسببت أيضا بإحراق جزء من قصره.

وكانت أعمال التنقيب والحفريات بدأت في الموقع لأول مرة في القرن الثامن عشر، حيث تمت إزالة معظم التجهيزات والديكور، بينما أخذ دوق بوفورت أعمدة من القصر، ونقلها بعيدا إلى منزله في بادمنتون.

وقد يهمك أيضاً:

وزير الثقافة المصري يتفقد أعمال الترميم في مبنى دار الكتب في باب الخلق

عرض لوحة للإيطالي كارافاجو في لندن بعد ترميمها

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روما تفتح قصر حارقها بعد ألفي عام وتزوّده بتقنية الواقع الافتراضي روما تفتح قصر حارقها بعد ألفي عام وتزوّده بتقنية الواقع الافتراضي



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على تعليق محمد صلاح بعد فوزه بجائزة رجل العام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 23:08 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 14:21 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أتلتيكو يسجل أسوأ بداية هجومية منذ أعوام

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر

GMT 07:50 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

غيسين يقر عبوره كروايتا بجواز سفر تجنبا للمشكلات

GMT 04:08 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"سيفورا" تقدم مجموعة مكياج Minnie Beautyلموسم 2018

GMT 20:09 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

الملك محمد السادس و زوجته يتناولان الشاورمة في اسطنبول

GMT 00:11 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى المنصوري قيدوم برلمانيي المغرب

GMT 16:10 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

واريورز يفوز على كليبرز في دوري السلة الأميركي

GMT 05:12 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

ريتشارد وولف يصف هوب هيكس بالأبنة الحقيقية لترامب

GMT 06:37 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

مدرب ألمانيا يؤكد أنه ينتظر عودة الحارس مانويل نوير

GMT 12:54 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمضية أجمل رحلة شهر عسل في هامبورغ بين أحضان الطبيعة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib