لقاء أدبي في شفشاون يحتفي بديوان ابتسِمُ للغابة للشاعر عبد الجواد الخنيفي
آخر تحديث GMT 03:02:12
المغرب اليوم -

تميّز بتقديم قراءتين نقديتين للأكاديمي الدكتور عبد اللطيف شهبون

لقاء أدبي في شفشاون يحتفي بديوان "ابتسِمُ للغابة" للشاعر عبد الجواد الخنيفي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لقاء أدبي في شفشاون يحتفي بديوان

وزارة الثقافة
شفشاون – المغرب اليوم

نظّم المركز الثقافي في شفشاون، بتعاون مع منتدى الحوار للفنون والثقافات، لقاءً أدبيًا لتقديم العمل الشعري "ابتسِمُ للغابة"، للشاعر والباحث عبد الجواد الخنيفي، بحضور فعاليات ثقافية وجمعوية.

اللقاء الذي أدارت وقائعه الأستاذة حميدة جامع، وعرف تقديم كلمة ترحيبية لمديرة المركز الأستاذة فاطمة بوشمال، تميّز بتقديم قراءتين نقديتين للأديب والأكاديمي الدكتور عبد اللطيف شهبون، وللشاعر والناقد والمترجم الأستاذ خالد الريسوني.

وركزت مداخلة شهبون على ثلاثة ملامح في التجربة الشعرية لعبد الجواد الخنيفي، منها ملمح التشكيل الاستعاري الذي استعمله مكونًا أسلوبيًا بعيدًا عن التقريرية والمباشرة، وبخروج مدروس عن المألوف، حدّ اتّسامه بالغرابة. كما أضافت المداخلة أن قارئ "أبتسم للغابة" يستطيع أن يستكنه هذه الاستعارية؛ فضلا عن تيمتين رئيستين هما: الموت والانسحاق الحياتي.

اقراء ايضا :

نساء يفتتحن أول جمعية نسوية في مدينة شفشاون

واستحضر شهبون نص "وصيّة"، الذي يجسّد هذه الخاصية، والذي ارتكز على مقاطع ثلاثة: التّوديع والاسترجاع والرّسالة والتّسليم؛ بالإضافة إلى ملمح شعرية التّكرار المتجلّي في نصوص الدّيوان باعتباره مثيرًا أسلوبيًا في صلته بباعث نفسي عند صاحب النّص ولدى متقبّليه.

من جانبه اعتبر الشاعر والناقد والمترجم خالد الريسوني أن ديوان "أبتسم للغابة" يتميّز بسؤال متجدّد على الذّات وعلى الوجود من خلال الكتابة، باعتبارها ملمحًا جماليًا لذلك السّؤال الذّي يتأبّد في تناسله وتشابكه وتفريعاته وتنويعاته على استعارات تشيّد عالمًا أو كونًا شعريًا.

وأضاف الريسوني أن الغابة تعدّ تجلّيًا للحياة بكل تفاصيلها، فضلا عن أن الدّيوان يتنفّس بين ثنائيات عديدة، كلّها تحيل على الحياة والموت وعلاقة الذّات والآخر مع الأشجار والطّرقات والأمكنة، مع مسافات الألم والأمل والصّمت والصّوت، إذ يقف الشّاعر الخنيفي من شرفة القطار متأمّلا تفاصيل الحياة بتناقضها.

وتوقّف المتحدّث ذاته عند الجوانب الجمالية التي تجعل من قصائد عبد الجواد مقطوعات أقرب إلى معزوفات موسيقية؛ فعدا الاشتغال على الصّورة في الدّيوان، لامس الريسوني العديد من التنويعات الإيقاعية، من بينها التنويع القائم على الامتداد التراكمي.

وقال الخنيفي في كلمته بمناسبة هذا اللقاء الأدبي: "ديوان أبتسِمُ للغابة يتّسم بصبغة حوارية وبالنّظرة إلى الذّات والهوية والوطن وإلى الفرد في علاقته بالجماعة، مستندًا في ذلك على بعض المكاشفة واستحضار جانب التفاصيل المرئية والانفعالات اليومية في الحياة / الغابة

قد يهمك ايضا :

جمهور شفشاون يودع المهرجان الدولي لأفلام البيئة

الأعرج يؤكد حرص "الثقافة"المغربية على تثمين الموروث الموسيقي الأندلسي

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء أدبي في شفشاون يحتفي بديوان ابتسِمُ للغابة للشاعر عبد الجواد الخنيفي لقاء أدبي في شفشاون يحتفي بديوان ابتسِمُ للغابة للشاعر عبد الجواد الخنيفي



GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 14:16 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

يوسف الشريف يبدع في ارتداء قناع جوني ديب باحترافية

GMT 20:53 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"رونالدو يؤكد أنجزنا المطلوب وتوجنا بـ"السوبر الإيطالي

GMT 12:34 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"باريس سان غيرمان"في مهمة التربع على القمة أمام"موناكو"

GMT 18:16 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جولين لوبيتيجي يُوضِّح أنّ مصيره آخر شيء يُفكِّر به
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib