مؤتمر عالمي للحكومة المصرية للإعلان عن مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد
آخر تحديث GMT 00:49:05
المغرب اليوم -

شملت حصيلتها "ورشة فرعونية كاملة وحجرات وأقنعة ذهبية وأحجار كريمة"

مؤتمر عالمي للحكومة المصرية للإعلان عن مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مؤتمر عالمي للحكومة المصرية للإعلان عن مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد

مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد
القاهرة - إسلام محمود

"ورشة فرعونية كاملة، أحجار كريمة، ممياوات وأقنعة ذهبية" حصيلة اكتشافات بعثة إلمانية رفيعة في مجال التنقيب عن الآثار في الجيزة، حيث عقدت الحكومة المصرية مؤتمرًا عالميًا أعلنت فيه عن نجاحها في استخراج مكتشفات أثرية تعود للعام 600 قبل الميلاد.

وأعلن وزير الآثار المصري، الدكتور خالد العناني، صباح السبت، عن نجاح البعثة الأثرية المصرية الألمانية التابعة لجامعة توبنجن، بالكشف عن ورشة كاملة للتحنيط ملحق بها حجرات للدفن، مومياوات تعود إلى عصر الأسرتين السادسة والعشرين والسابعة والعشرين "664- 404 ق.م"، وذلك في أثناء أعمال المسح الأثري بمنطقة مقابر العصر الصاوي، الموجودة جنوب هرم أوناس بسقارة.
مؤتمر عالمي للحكومة المصرية للإعلان عن مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد

وأضاف العناني، خلال مؤتمر عالمي في جبانة سقارة، أن البعثة عثرث أيضًا على قناع مومياء مذهب ومطعم بأحجار نصف كريمة كان يغطي وجه أحد المومياوات الموجودة بأحد حجرات الدفن الملحقة، إلى جانب ثلاثة مومياوات ومجموعة من الأواني الكانوبية المصنوعة من  الكالسيت "الألباستر المصري" وعدد من تماثيل الأوشابتي المصنوعة من الفاينس الأزرق، وأواني لزيوت التحنيط مكتوب عليها باللغة المصرية القديمة.

من جانبه، قال رمضان بدري حسين، رئيس البعثة والأستاذ والباحث في الآثار المصرية بجامعة توبنجن، إنه يبدو من القراءات المبدئية للكتابات المتهالكة على القناع، أنه يخص كاهنًا من العصر الصاوي، ومن بين ألقابه الكاهن الثاني للإله موت وكاهن الإله نيوت شا إس، وهي إله على هيئة ثعبان، وذات صلة عقائدية بالإله موت.
مؤتمر عالمي للحكومة المصرية للإعلان عن مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد

وأوضح حسين، أنه وجد على القناع طبقة من الاتساخات والتكلسات، وبعد الفحص المبدئي له ميكروسكوبيًا تبين أن القناع مصنوع من الفضة المغطاة بطبقة من الذهب وعيونه مطعمة بحجر أسود "ربما عقيق أسود"، ورخام مصري، وأوبسيديان "زجاج بركاني"، وتبلغ مقاساته نحو 23× 18.5 سم، ووزنه قبل تنظيف العوالق 267.96 غرام، مؤكدًا أن البعثة الآن تعكف على إعداد مشروع بحثي وترميمي للقناع.

وأشار حسين، إلى أن الورشة ذات تخطيط معماري مستطيل ومدخل في الركن الجنوبي الغربي، ومشيدة من الطوب اللبن وأحجار جيرية غير منتظمة الشكل، موضحًا أن مباني الورشة تشمل بئر خبيئة التحنيط بعمق 13م وينتهي بحجرة أسفل الأرض، وضع بها أواني فخارية مدون عليها بالخط الهيراطيقي والديموطيقي، وأسماء لمواد وزيوت التحنيط، وتضم الورشة أيضًا حوضين محاطين بجدران من الطوب اللبن، أغلب الظن أن أحدهما خُصصت لوضع ملح النطرون والآخر لإعداد لفائف المومياء الكتانية.

وبيّن حسين، أنه من أهم عناصر ورشة التحنيط البئر المعروف اصطلاحًا بـ K24، ويقع في منتصف ورشة التحنيط، وتبلغ أبعاده نحو 3 م× 3.50م، ويصل لعمق 30 م، وهو بئر ذو طبيعة خاصة، حيث يشمل على عدة حجرات دفن منقورة في الصخر على أعماق متباعدة، بالإضافة إلى مومياوات وجدت في منتصفه، وأشار، إلى أن بعثة جامعة توبنجن، قامت بأعمال الترميم الدقيق لنقوش حجرات  الدفن الخاصة "بادي إن است،" مدير مخازن القصر الملكي، و"بسمتك"، كبير الأطباء، و"آمون تف نخت"، قائد فرق المستجدين بالجيش المصري. كما شملت أعمال البعثة أيضًا التسجيل ثلاثي الأبعاد بالليزر لهذه النقوش.

وأردف حسين أن البعثة أولت جانبًا كبيرًا من أعمال التسجيل ثلاثي الأبعاد لحجرة الدفن الشمالية الثانية الواقعة على عمق نحو 30 مترًا، وتشمل مدخلًا في الشمال بعرض نحو 2 متر يؤدي إلى صالتين صغيرتين، تبلغ أبعاد الصالة الأولى 4 م×2 م، أما الصالة الثانية فهي 2.85 م×2.87 م، ويقع على جانبي الصالتين حجرات دفن منقورة في الصخر. 

وذكر حسين أن الصالة الأولى، اشتملت على حجرة دفن بالناحية الغربية عُثر على سدتها كاملة، وبداخلها ثلاث مومياوات في حالة غير جيدة من الحفظ مستلقاة على الناحية الغربية لتابوت حجري كبير غير منقوش وبجوانب غير مستوية، وتوجد مومياء أخرى خلف التابوت من الجهة الشمالية بحالة أسوأ من الثلاث السابق ذكرهم، كما عُثر على عدة تماثيل من الاوشابتي غير جيدة الصنع، وجدوا في أربعة تجمعات بالحجرة على طول الناحية الشمالية.

وتابع حسين: لعل أهم مقتنيات هذه الحجرة ما يخص المومياء الوسطى المستلقاة فوق التابوت الحجري، حيث عُثر على القناع مثبتًا على لفائف الكتان الخاصة بالوجه ومن أعلاه التابوت الخشبي الذي تحلل تمامًا، هذا إلى جانب عدة كسرات لطبقة الملاط الملون الذي كان يكسو التابوت الخشبي، مشيرًا إلى أن البعثة قامت أيضًا بأعمال التوثيق الفوتوغرافي للقناع وانتشاله وتغليفه بمعرفة مرممي البعثة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر عالمي للحكومة المصرية للإعلان عن مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد مؤتمر عالمي للحكومة المصرية للإعلان عن مكتشفات أثرية تعود لعام 600 قبل الميلاد



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"

GMT 03:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى المغرب قريبًا

GMT 04:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

هندية تسجل اسمها بأحرف من ذهب في مسابقة ملكة جمال العالم

GMT 16:30 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

7 فوائد صحية مذهلة لصودا الخبز
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib