أمسية ثقافية تطرح الهوية المسيحية في الرواية العراقية لعماد جاسم
آخر تحديث GMT 03:56:58
المغرب اليوم -

يحكي تعرضهم لمضايقات بعد هيمنة الإسلاميين على الحكم

أمسية ثقافية تطرح الهوية المسيحية في الرواية العراقية لعماد جاسم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أمسية ثقافية تطرح الهوية المسيحية في الرواية العراقية لعماد جاسم

"الهوية المسيحية في الرواية العراقية"
بغداد – نجلاء الطائي

بحثت أمسية ثقافية بغدادية حملت محبة وتضامن الشعوب والأصدقاء، في توقيع كتاب "الهوية المسيحية في الرواية العراقية" للباحث والإعلامي عماد جاسم في ملتقى رضا علوان الثقافي، جمعت مبدعين وأحبة احتفلوا بمنجز معرفي بعيدا عن رتابة وقتامة الأيام ، شاركوا بكلماتهم ومداخلاتكم ليذكروا أن هويتهم العراقية تدفعهم لحماية الاقليات ومناصرة قيم التنوع والتمدن لتنير معرفية قادمة، سنغني للعراق الذي نحب وسنمهد لليل بغداد المعتق بالجمال ، وسط عزف مقطوعات موسيقية بألة العود .

وكتاب "الهوية المسيحية في الرواية العراقية" دراسة تحليلية ما بعد ٢٠٠٣ للإعلامي عماد جاسم ، توالت دار الشؤون الثقافية الطباعة والتوزيع ، تضمن دراسة تحليلية لسبع عشرة رواية عراقية ، تناولت قصصا وحكايات للمسيحيين في فترات من تاريخ العراق وعلاقتهم بالارض والبيئة التي عاشوا بها اضافة الى اسباب الهجرة .وقدم الباحث الدكتور جاسم الساري شرحا عن مفهوم الهويات الفرعية وتحديدا الهوية المسيحية ، وكيف سلط كتاب مسلمين الضوء على تاريخها وشخصياتها لدورهم في التنوير والثقافة ، مشيرا الى أن دراسة الشخصية المسيحية ليست ترفا فكريا بل نشاط انساني ضروري يسهم في تحديد الهوية والارتقاء بها

وبين الإعلامي عماد جاسم ، أن الكتاب محاولة وطنية واخلاقية وانسانية لمكون عراقي مهم ، نريد ان نتمسك به من خلال الفكر والادب الروائي الذي قدم بعد ٢٠٠٣ ، وكان ترجمة حقيقية لمشاعر المسيحيين والمسلمين تجاه المسيحيين ، منوها إلى أنه بالأصل دراسة ماجستير حصل خلالها الكاتب على درجة الامتياز في مجال النقد والأدب الحديث .

أمسية ثقافية تطرح الهوية المسيحية في الرواية العراقية لعماد جاسم

وأضاف جاسم أن، الكتاب يعد من الدراسات النادرة والجريئة من وجهة نظر بعض الاكاديميين للهويات الفرعية مع قراءة معمقة للهوية العراقية والهوية المسيحية عبر الغوص في تحليل سبعة عشر رواية عراقية تناولت قصصا وحكايات المسيحيين في فترات متباينة من تاريخ العراق وعلاقتهم بالارض والبيئة التي عاشوا بها ، اضافة إلى أسباب هجرة المسيحيين وما تعرضوا من مضايقات بعد هيمنة الإسلاميين على الحكم في العراق .

واسترسل الإعلامي الحديث، عن كتابه الذي شمل ٢٨٨ صفحة من القطع المتوسط  وبمقدمة وثلاثة فصول وخاتمة ونتائج ، تضمن إلقاء الضوء على اعمال احد عشر روائيا بعضهم من المسيحيين داخل العراق وخارجه واخريين ، امثال انعام كجه جي والروائي سنان انطوان والكاتبة ميسلون هادي واحمد سعداوي وميثم الحلو والروائي ناظم العبيدي. واعتبر الكاتب محاولته الفكرية للتعريف عن أزمة الهوية الشخصية ما بين الهوية المسيحية والهوية الوطنية وما تعرضت له الشخصية المسيحية، من تطهير ثقافي كبير وفي جانب اخر رغبات ونزوع بالهجرة لدى الشخصية في اجيالها الجديدة عن اجيالها السابقة وتغليب هويتها الفرعية .

وكان للكاتب حسن هادي زبون، إطلالة على هامش الاحتفاء اشار خلالها إلى أن كتاب "الهوية المسيحية في الرواية العراقية" يتخذ منحئا بحثيا استقصائيا من خلال دراسة ١٧ رواية محصورة ما بين ٢٠٠٤ و٢٠١٥، وموضوعات لم يسلط عليها الضوء عبر مناقشة حيادية للهوية المسيحية من زوايا نظر متعددة واهمها دورهم المميز في رسم الصورة المدنية والجانب التثقيف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمسية ثقافية تطرح الهوية المسيحية في الرواية العراقية لعماد جاسم أمسية ثقافية تطرح الهوية المسيحية في الرواية العراقية لعماد جاسم



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:35 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء "تي أو دي إس" في "ميلانو"
المغرب اليوم - بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء

GMT 00:06 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة
المغرب اليوم - ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة

GMT 02:46 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف نوم
المغرب اليوم - نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني

GMT 21:27 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

فيلم "الوحش الغاضب" يُعرض على "طلقة هندي"

GMT 02:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد يسري يعبر عن سعادته بنجاح مسلسل "بين عالمين"

GMT 11:45 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

أليغري يكشف عن قائمة يوفنتوس استعدادًا لمواجهة بولونيا

GMT 10:37 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الإنجليزي يواجه مضيفه الإسباني في الأمم الأوربية

GMT 10:31 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

وفاء عامر .. الكبير كبير
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib