مركز السينما العربية يكشف حصول عبد الحميد جمعة بجائزة شخصية العام
آخر تحديث GMT 20:43:29
المغرب اليوم -

بالتعاون مع مجلة "هوليوود ريبورتر"في مهرجان "برلين"

مركز السينما العربية يكشف حصول عبد الحميد جمعة بجائزة شخصية العام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مركز السينما العربية يكشف حصول عبد الحميد جمعة بجائزة شخصية العام

مركز السينما العربية
دبي - المغرب اليوم

كشف مركز السينما العربية عن فوز عبد الحميد جمعة رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي ومسعود أمر الله آل علي المدير الفني للمهرجان بـجائزة شخصية العام العربية السينمائية التي يمنحها مركز السينما العربية بالتعاون مع مجلة "هوليوود ريبورتر"، لتكون هذه هي المرة الأولى التي يقدم هذا النوع من الجوائز إلى مديري مهرجان سينمائي، وستقدم الجائزة ضمن فاعليات مهرجان برلين السينمائي الدولي.

وعلق "كيفن كاسيدي" محرر الأخبار الدولية في مجلة "هوليوود ريبورتر" على اختيار الفائزين قائلاً "ما يستحق التقدير والاحتفاء به هنا هو خلق وإدارة مهرجان وإدارة بيئة عمل إبداعية طوال 15 عامًا، مع الاستمرار في الإلهام وقيادة وعرض الأفلام العربية لجمهور دولي، وهذا يجعلنا نفخر بالتعاون مع مركز السينما العربية في تقديم النسخة الأولى من جائزة شخصية العام العربية السينمائية لقائدي مهرجان دبي السينمائي الدولي عبد الحميد جمعة ومسعود أمر الله آل علي ".

ويقول المحلل السينمائي علاء كركوتي الشريك المؤسس في مركز السينما العربية ورئيس مجلس إدارة شركة" MAD Solutions "الجائزة ذهبت إلى "جمعة" و"أمر الله"، باعتبار أنهما الشخصيتان الرئيسيتان وراء المكانة التي وصل إليها مهرجان دبي السينمائي الدولي، ليصبح مركز اهتمامات صُناع السينما العرب في الأجندة السنوية، وهو المهرجان العربي الوحيد الذي حافظ على استقراره والتزامه بتشجيع السينمائيين العرب عبر السنوات الأخيرة".

ويعلق عبد الحميد جمعة رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي على فوزه بالجائزة قائلاً "بينما نقترب من دورته الـ15، فأنا فخور بما وصل إليه مهرجان دبي السينمائي الدولي، وبالنيابة عن فريق العمل، أحب أن أشكر مجلة "هوليوود ريبورتر" ومركز السينما العربية بسبب تقديرهما لالتزام المهرجان بمهام الترويج للمواهب العربية الواعدة وأعمالهم للجمهور الدولي، بالإضافة إلى دعم الحوار الذي يستهدف التبادل الثقافي. نحن نسعى إلى الوصول إلى مستقبل رائع، في الوقت الذي نستمر فيه في رؤية الاهتمام المتزايد بصناعة السينما العربية، وفي تشبيك المواهب من مختلف أنحاء العالم، واكتشاف مواهب جديدة، والشروع في شراكات جديدة، بالإضافة إلى أن نصحب جمهورنا في رحلة حكي غير عادية، تستهدف إلى جدال ملهم ومعلوماتي وشجاع".
ويضيف مسعود أمر الله آل علي المدير الفني لـمهرجان دبي السينمائي الدولي "طوال الـ15 سنة الأخيرة، كنا سعداء الحظ باستضافة مواهب جديدة واعدة من العالم العربي، ليشاهد العالم أعمالهم، وبتبني أحدث طرق الحكي واكتشاف حكايات من داخل وخارج العالم العربي تنير لنا الطريق، والحصول على الإلهام من صُنَّاع الأفلام القصيرة المستقلين، ومشاركة هذا وأكثر مع جمهورنا في الإمارات. و تألقت شاشات عرضنا بقصص مذهلة عُرضت خلال المهرجان، ونحن نتطلع لاستقبال قصص إبداعية أكثر من داخل وخارج العالم العربي، نشكر مجلة "هوليوود ريبورتر" ومركز السينما العربية على الجائزة، التي تعتبر إشارة بأن فريق عمل المهرجان المتفاني ناجح في أداء مهمتنا التي تستهدف بناء منصة على مستوى دولي لصُناع الأفلام العرب، تقودها الحركة السينمائية في المنطقة العربية".

وسعى جمعة وأمر الله منذ بداية توليهما للمهرجان، لإيجاد طريقة ملائمة لخلق سوق سينمائية عربية لا غنى عنه، ومنتدى للمشاريع وتقديم عروض مميزة من خلال أفلام تطرح أسئلة جدلية، بالإضافة إلى أخرى تبين السينما العربية في أفضل أحوالها، وخلال هذه الفترة أصبح المهرجان يضم أضخم سوق سينمائية في العالم العربي، ويجذب موزعين ووكلاء مبيعات من مختلف أنحاء العالم، وحتى هذه اللحظة عرض المهرجان أكثر من 2000 فيلم، جاذب الآلاف من صُناع الأفلام والمنتجين والنجوم ومحترفي صناعة السينما ومحبي السينما من مختلف أنحاء العالم، وتشمل المبادرات التي يقدمها المهرجان إنجاز التي تقدم المنح للأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج، كذلك ملتقى دبي السينمائي للمشاريع في مراحل الإنتاج المختلفة، وهذا ما ساعد العديد من صُناع الأفلام العرب عبر مسيرتهم، وفي العدد السابع من مجلة السينما العربية الذي يصدرها مركز السينما العربية في مهرجان برلين السينمائي الدولي، وأفرد موضوع كامل عن الجائزة والفائزين بها.

وتأتي مشاركة مركز السينما العربية في تقديم الجائزة ضمن استراتيجيتها للترويج لصناعة السينما العربية على المستوى الدولي، ودعم صُناع السينما العربية، ففي يناير - كانون الثاني الماضي، اختار مركز السينما العربية أحد المنتجين للمشاركة في فاعليات ورشة روتردام لاب التي أقيمت ضمن مهرجان روتردام السينمائي الدولي، كذلك كان مركز السينما العربية وفتح باب التقديم لمشاركة مشاريع الأفلام العربية في صندوق مهرجان "مالاچا" للإنتاج المشترك (MAFF) وورشة "مالاچا" للأعمال في مرحلة الإنتاج اللتين تقامان ضمن أنشطة مهرجان "مالاچا" السينمائي (من 13 إلى 22 أبريل - نيسان) في إسبانيا.

 وتأسس مركز السينما العربية  في 2015 على يد شركة MAD Solutions، وهي منصة دولية تروّج للسينما العربية، حيث يوفر لصناع السينما العربية، نافذة احترافية للتواصل مع صناعة السينما في أنحاء العالم، عبر عدد من الفاعليات التي يقيمها مركز السينما العربية وتتيح تكوين شبكات الأعمال مع ممثلي الشركات والمؤسسات في مجالات الإنتاج المشترك، التوزيع الخارجي وغيرها، وتتنوع أنشطة مركز السينما العربية ما بين أجنحة في الأسواق الرئيسية، جلسات تعارف بين السينمائيين العرب والأجانب، حفلات استقبال، اجتماعات مع مؤسسات ومهرجانات وشركات دولية، وإصدار مجلة السينما العربية لتوزع على رواد أسواق المهرجانات، كما أتاح مركز السينما العربية التسجيل عبر موقعه في خدمة الرسائل البريدية الشهرية، وعبر هذه الخدمة يتاح للمستخدمين الحصول على نسخ رقمية من مجلة السينما العربية، أخبار عن أنشطة مركز السينما العربية، إشعارات بمواعيد التقدم لبرامج المنح والمهرجانات وعروض مؤسسات التعليم والتدريب، تحديثات عن الأفلام العربية المشاركة في المهرجانات، وإلقاء الضوء على تحديثات أنشطة شركاء مركز السينما العربية ومشاريعهم السينمائية.
وأطلق مركز السينما العربية دليل السينما العربية عبر موقعه على الإنترنت باللغة الإنجليزية، وهو دليل سينمائي شامل وخدمي يعتمد على مجموعة أدوات تقدم مجتمعة لأول مرة، بهدف توفير المعلومات المرتبطة بالسينما العربية لصُنَّاع الأفلام داخل وخارج العالم العربي، وتيسر لصناع الأفلام والسينمائيين العرب الوصول للأسواق العالمية، كما تساعد ممثلي صناعة السينما العالمية في التعرّف بسهولة على إنتاجات السينما العربية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز السينما العربية يكشف حصول عبد الحميد جمعة بجائزة شخصية العام مركز السينما العربية يكشف حصول عبد الحميد جمعة بجائزة شخصية العام



GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 21:25 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب المغربي بطل إفريقيا للمواي طاي

GMT 10:54 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مأتم جماعي في العرائش بعد وفاة 3 أشخاص خلال الهجرة السرية

GMT 12:12 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"بالتاء المربوطة"..

GMT 01:40 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا معجب بمستوى اللاعب المغربي دياز

GMT 19:34 2016 الخميس ,07 إبريل / نيسان

علامات وتصرفات تؤكد غرام الرجل بك
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib