جائزة بوزغيبة للفن الساخر لسنة 2017 من نصيب ليلى السليماني
آخر تحديث GMT 01:50:01
المغرب اليوم -

ربطت مؤلفاتها بحتمية النضال المجتمعي والرهان على الأفكار المتضادة

جائزة "بوزغيبة" للفن الساخر لسنة 2017 من نصيب ليلى السليماني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جائزة

ليلى السليماني
الدار البيضاء : جميلة عمر

عادت جائزة بوزغيبة الدولية للفن الساخر في نسختها الثالثة عشر، إلى الكاتبة والصحافية ليلى السليماني، وهي ثاني امرأة تفوز بهذه الجائزة الرمزية، بعد الاسترالية باتريسيا بيسينيني، التي أثارت، منحوتاتها ضجة، في العالم العربي، حيث امتزجت الأحاديث المتداولة على نطاق واسع، باللاهوت والشعوذة، انطلاقا من نفس المعايير التقديرية، المعتمدة مند سنة التأسيس ( 2005 ) لاختيار من يستحقها.

 وحتى ليلى هي الأخرى تعرضت لسوء الفهم، لأنها حاولت ربط مؤلفاتها بحتمية النضال المجتمعي، لذا جاءت الجائزة في اللحظة المواتية لمساندتها، وتحفيزها على المضي قدما إلى الأمام، وكذلك دفاعا عن حقها في التفكير والتعبير والمعتقد، وحتى إن كانت في البدايات، فقد ألصقت بمسارها المتفرد خاصية المثقف العضوي، كما برهن على ذلك الرواد من الكتاب الكبار والشعراء المميزين، من طينة  إميل زولا، وسارتر، وإزرا بوند، وغارسيا لوركا، وأحمد فؤاد نجم و محمود درويش.

هكذا يأتي تتويجها بـ''الطروفي 2017''، ليكرس مسارا راهن على تضاد الأفكار، في وضوح تام للرؤية والعزيمة، في عالم صار فيه الكتاب والشعراء صم بكم كالدمى الخزفية والكراكيز الورقية. سيضاف اسمها إلى لائحة المتوجين التي تضم مبدعين من العيار الرفيع، كالمسرحي العبقري بيتر بروك، الفائز بدورة 2016 و إينيو موريكوني (مؤلف موسيقى الأفلام، الحائز على بوزغيبة 2015) و بلانتو (رسام كاريكاتير، بوزغيبة 2014) وثيو جانسن، والعربي الصبان. ليكن إذن هذا التميز المستحق تأشيرة مرور لمزيد من العطاء والتألق والإبداع المؤثر والمتواصل.

 فبغية تسليم الجائزة إلى الفائزة، كاتبنا إدارة ليسي ديكارت التي درست فيه سابقا، علها تستشعر أهمية تنظيم أمسية مفتوحة للإعلام والعموم، وإن تعذر ذلك، نرجو منها إمدادنا بالعنوان أو رقم هاتفها النقال لربط الاتصال معها مباشرة.

وولدت ليلى في الرباط سنة 1981 من أب مغربي وأم فرنسية. ذهبت إلى باريس لاستكمال دراستها في شعبة العلوم السياسية. نشرت أول قصة روائية '' في حديقة الغول ''، في سنة 2014، كما استطاعت في ظرف وجيز أن تفرض اسمها، في الأوساط الأدبية والإعلامية الباريسية.

وانطلقت جائزة "بوزغيبة" للفكاهة سنة 2005، وتم إحداثها من طرف الفنان التشكيلي والكاتب والناقد السينمائي رزاق عبدالرزاق، لتتويج القدرات الفردية أو الجماعية التي تتميز بجودة عطائها في مجال فنون الضحك والترفيه، وتشجع كل أشكال التعبير الفني الساخر في المغرب وخارجه، وهي عبارة عن لوحة فنية تحمل توقيع مبدع شخصية بوزغيبة الهزلية.

   ففي مجال التأليف بالطرق الحديثة، يعتبر رزاق عبدالرزاق من الكتاب المغاربة الأوائل الذين نشرت إبداعاتهم الأدبية بفرنسا في حلتين ورقية والكترونية (على شكل إي بوك). وكان لمعرضه الفني الذي زاوج من خلاله فن التشكيل و شعر الهايكو ( آسفي 2015) وقعا خاصا، حيث ساهم في انبعاث الشوق لهذا الصنف الشعري، ياباني المنبع. وفي ربيع 2017 قدم عمله الأخير بفرنسا تحث عنوان : ''شاو هايكولوري''، وذلك في أول تجمع للفنون الذي أقيم بمنطقة شامبانيا أردينيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جائزة بوزغيبة للفن الساخر لسنة 2017 من نصيب ليلى السليماني جائزة بوزغيبة للفن الساخر لسنة 2017 من نصيب ليلى السليماني



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على تعليق محمد صلاح بعد فوزه بجائزة رجل العام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 23:08 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 14:21 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أتلتيكو يسجل أسوأ بداية هجومية منذ أعوام

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر

GMT 07:50 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

غيسين يقر عبوره كروايتا بجواز سفر تجنبا للمشكلات

GMT 04:08 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"سيفورا" تقدم مجموعة مكياج Minnie Beautyلموسم 2018

GMT 20:09 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

الملك محمد السادس و زوجته يتناولان الشاورمة في اسطنبول

GMT 00:11 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى المنصوري قيدوم برلمانيي المغرب

GMT 16:10 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

واريورز يفوز على كليبرز في دوري السلة الأميركي

GMT 05:12 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

ريتشارد وولف يصف هوب هيكس بالأبنة الحقيقية لترامب

GMT 06:37 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

مدرب ألمانيا يؤكد أنه ينتظر عودة الحارس مانويل نوير

GMT 12:54 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمضية أجمل رحلة شهر عسل في هامبورغ بين أحضان الطبيعة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib