عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط
آخر تحديث GMT 03:46:26
المغرب اليوم -

غمرتها مياهه الزقاء لآلاف السنين

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

أحد الزوار ينظر إلى التمثال الضخم المحاط بالزجاج
لندن ـ ماريا طبراني

يقدم معرض في المتحف البريطاني عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط لأكثر من ألف عام، الخميس، وتُعرض هذه الآثار للمرة الأولى بعد استخراج التماثيل الشاهقة والمجوهرات الذهبية وألواح هيروغليفية التي كان يخشى فقدانها إلى الأبد في قاع البحر، وتنتمي هذه الكنوز إلى المدن الغارقة هرقليون وكانوب والتي بُنيت على الأرض المتحولة من دلتا النيل ودُفنت تحت 10 قدم من الطمي، وتكشف الصور المنشورة للآثار عن نظرة خاطفة داخل المعرض المرتقب افتتاحه الخميس.

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

وتسجل النصوص القديمة وجود المستوطنات التي كانت بوابة لمصر قبل صعود الأسكندرية إلى الصدارة إلا أن المركزان التجاريان ضاعا حرفيا في رمال الزمن حتى أعيد اكتشافهم مرة أخرى عام 1996، وكشف الغواصون في مصب نهر النيل عن هذه الكنوز وأمضوا ما يقرب من عقدين من الزمان في استخراجها من الأعماق، وتضم الآثار لوح ارتفاعه 6 قدم مكتوب عليه باللغة الهيروغليفية ويتضمن إعلان ملكي من الفرعون نيكتانيبو الأول بالإضافة إلى تمثال ارتفاعه 5.4 متر للإله المصري حابي الذي يجسد فيضانات النيل.

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

ويدعى المعرض "المدن الغارقة: العالم المفقود من مصر"، ويجري المعرض من 9 آيار/مايو حتى تشرين الثاني/نوفمبر، ويجمع بين عناصر أرشيفيه من المتحف نفسه مع قطع أخرى مستعارة من السلطات المصرية والتي نادرا ما توافق على إخراج قطع آثرية من بلادهم، ويقدم المعرض أكثر من 300 قطعة معظمها تم سحبها من تحت الأنقاض الغارقة، وتشير الظروف الغامضة تحت الماء إلى الاحتفاظ بعدد كبير من القطع الآثرية بحالة جيدة، ويمزج المعرض بين ثقافات مدن دلتا النيل وبخاصة التفاعل بين مصر واليونان القديمة، وتشمل المعروضات الأخرى تمثال الملكة أرسينوي الثانية من السلالة البطلمية التي تأسست بعد غزو الإسكندر الأكبر للبلاد.

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

ويكشف المعرض كيف يمكن لفريق أوروبي رائد بقيادة فرانك جوديو التعاون مع وزارة الآثار المصرية للاستفادة بشكل أكبر من التكنولوجيات للعثور على الكنوز التاريخية المفقودة، وذكر جوديو رئيس المعهد الأوروبي للآثار تحت الماء وأمين المعرض " أنا وفريقي ومؤسسة هيلتي سعداء للغاية بالاكتشافات الآثرية التي توصلت إليها البعثات تحت الماء قبالة سواحل مصر ع سواحل مصر  لى أن يتم عرضها في المتحف البريطاني، ويمكننا مشاركة الجمهور نتائج سنوات من العمل في المدن الغارقة وسحرنا بالعالم القديم والحضارات،  وسنقدم اكتشافاتنا بجانب مجموعة من الروائع المختارة من مجموعات المتاحف المصرية ويستكمل الأمر بواسطة قطع هامة من المتحف البريطاني، ويسلط المعرض الضوء على فترة رائعة من التاريخ تواجه خلالها المصريون واليونانيون بعضهما البعض على شواطئ البحر الأبيض المتوسط".

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط عرض عجائب أثرية كانت تحت قاع البحر الأبيض المتوسط



أضافت النجمة الشهيرة مكياجًا مُستوحى مِن الستينات

كيم كارداشيان أنيقة خلال صورها عبر "إنستغرام"

واشنطن ـ رولا عيسى
نشرت ممثلة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، مجموعة من الصور الجريئة لها عبر صفحتها الشخصية على "إنستغرام"، الجمعة. ظهرت كارداشيان ذات الـ37 عاما، في إحدى الصور التي التقطها لمصور ديفيد لاشابيلي، وهي تضع يديها على صدرها وسط خلفية زرقاء تعبر عن الفضاء الخارجي. ونشرت كيم، التي كان شعرها ينسدل على كتفيها ومصفف بموجات متعرجة بواسطة كريس أبلتون مع المكياج الصاخب من قبل سام فيسر، الصور مع متابعيها الذي يصل عددهم لـ119 مليون شخص من جميع أنحاء العالم. وروّجت   نجمة تلفزيون الواقع، التي ستبلغ الثامنة والثلاثين من عمرها، الأحد، مجموعة أزياء فلاشينغ لايتس، والخاصة بخط الأزياء التي أطلقته مؤخرا. وظهرت كيم في إحدى الصورة بصحبة رجل أمام مرآة، بينما ارتدت هي مايو لامع، وظهرت في صور لاحقة معه ممسكة بحمامة بيضاء في يده وتشير كاردشيان بيدها إلى السماء. وأضافت النجمة الشهيرة مكياجا مستوحى من الستينات مع ظلال العيون الزرقاء وأحمر الخدود

GMT 03:09 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018
المغرب اليوم - اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018

GMT 01:37 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أبرزها "ماديسيمو" و"لومباردي" و"بوهورجي"
المغرب اليوم - أبرزها

GMT 08:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إيمي إكستون تكشّف تفاصيل تصميم الديكور الداخلي لمنزلها
المغرب اليوم - إيمي إكستون تكشّف تفاصيل تصميم الديكور الداخلي لمنزلها

GMT 04:19 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين"جنون"
المغرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين

GMT 09:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

Allbirds"" تبهر الجميع بأحذية خالية من البتروكيماويات
المغرب اليوم - Allbirds

GMT 02:17 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي
المغرب اليوم - تطوير حديقة الأزبكية بهدف إحياء طابعها التاريخي

GMT 10:41 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء
المغرب اليوم - أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء

GMT 20:04 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الشكل الجديد لتطبيق خرائط غوغل بألوانه المميزة

GMT 21:28 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

الناصيري يبدأ بفسخ عقود لاعبين بارزين في الوداد البيضاوي

GMT 02:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسين عموتة يطلق النار على لاعبيه بسبب تراجع مستواهم

GMT 11:34 2016 الأربعاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مبروك لترامب.. واللهم لا شماتة بهيلاري

GMT 17:49 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

العثور على جثة شاب عليها أثار تعذيب وحشية في وادي زم

GMT 12:39 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"خريف البلد الكبير"رواية جديدة للإعلامي محمود الورواري

GMT 15:38 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "وانا" للسفر يطلق عملة رقمية خاصة به
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib