مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب
آخر تحديث GMT 17:35:28
المغرب اليوم -

يناقش قضايا تتعلق بمستقبل صناعة الكتاب الورقي والرقمي

مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب

مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب
الإسكندرية ـ أحمد خالد

تشهد مكتبة الإسكندرية 23 و 24  آذار/مارس الجاري، المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب والذي يأتي تحت عنوان "تمكين المعرفة وتحديات النشر العربي". كما تعلن المكتبة خلاله دعم دار الكتب الوطنية الصومالية وجامعة مقديشيو عن طريق حملة لجمع آلاف الكتب.فتتح المؤتمر كل من وزير الثقافة،  الدكتور صابر عرب، ومدير مكتبة الإسكندرية، الدكتور إسماعيل سراج الدين، ورئيس اتحادي الناشرين المصريين والعرب، المهندس عاصم شلبي،  ورئيس اتحاد  الناشرين الدولي، السيد واي إس تشي. ويشهد المؤتمر جلسات نقاشية وورش عمل تقام على مدار يومين، وتناقش مجموعة كبيرة من الموضوعات المتعلقة بالنشر. وتتناول جلسات اليوم الأول موضوع الإعلام وتمكين المعرفة، ودور المكتبات العامة في تنمية الكتاب العربي، ومستقبل النشر الرقمي والبيع عبر الإنترنت. ويتحدث في جلسات اليوم الأول عدد من الخبراء والمتخصصين؛ منهم،  وزير الإعلام السابق ومدير المكتبة الوطنية في الجزائر، الدكتور عز الدين ميهوبي، ورئيس تحرير مجلة "وجهات نظر"، أيمن الصياد، ومدير المكتبة الوطنية في الأردن، الدكتور محمد العبادي، وعميد المكتبات في الجامعة الإسلامية، الدكتور محمد علوان، ونائب رئيس اتحاد الناشرين الدوليين، السيد ريتشارد شاركين. ويضم اليوم الأول ورش عمل متوازية تناقش تطوير صناعة معارض الكتب العربية، والفهرسة والتصنيف، والبرمجيات والمكتبات، وإخراج وتصميم الكتاب. فيما تتناول جلسات اليوم الثاني حرية النشر كدعامة لتقدم صناعة النشر والإبداع، وحقوق الملكية الفكرية ومكافحة القرصنة والتزوير، وسلاسل المكتبات ومنظومة التوزيع، وإشكاليات الترجمة وصناعة النشر. ويأتي ضمن المتحدثين في جلسات اليوم الثاني رئيس لجنة الملكية الفكرية في اتحاد الناشرين الدولي، بيتر جيفلز،  والكاتب الصحافي بلال فضل، ورئيس لجنة الملكية الفكرية في اتحاد الناشرين العرب، وجوزيف صادر، ورئيس اتحاد الموزعين العرب، سعيد عبده،  ومدير المركز القومي للترجمة السابق، الدكتور فيصل يونس. وصرح وزير الثقافة، الدكتور صابر عرب أن "عنوان المؤتمر "تمكين المعرفة وتحديات النشر العربي"، يعكس دور مصر في صناعة النشر منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي". وأضاف "لا أبالغ إذا قلت أن الكتاب المصري هو المعلم الأول، وصار هناك ارتباط معرفي ووجداني بشكل كبير مع الكتاب في الوطن العربي، فتطورت صناعة النشر وتبلورت في شكل اتحادات للناشرين تنظم هذه الصناعة المهمة". وأوضح "نأمل أن يكون هذا المؤتمر كل عام بدلاً من كل ثلاث سنوات، وإنتاج متطور، وإن لم يكن كل عام، فنحن في حاجة أن يجلس الناشرون والمجتمع المنتج للمعرفة لكي يتحاوروا بشأن الكتاب وقضاياه". وصرح رئيس اتحاد الناشرين العرب، المهندس عاصم شلبي، أن المؤتمر الذي يعقد بالمشاركة بين وزارة الثقافة المصرية ومكتبة الإسكندرية واتحادي الناشرين العرب والمصريين، يمثل نقطة مهمة لتأكيد أهمية صناعة الكتاب في الوطن العربي، إذ سيشارك في هذا المؤتمر مجلس إدارة اتحاد الناشرين الدولي وعدد من وزراء الثقافة العرب، وكذلك عدد من الكتاب والمفكرين والأدباء والمتخصصين في طباعة وإخراج الكتاب، فضلاً عن الكثير من المتخصصين في المكتبات في الوطن العربي". وأفاد رئيس قطاع المشروعات في مكتبة الإسكندرية، الدكتور خالد عزب أن "المكتبة ستعلن عن دعم دار الكتب الوطنية الصومالية وجامعة مقديشيو عن طريق حملة لجمع آلاف الكتب، وأن المكتبة تستضيف هذا الحدث لحرصها على دعم صناعة النشر والمعرفة في الدول العربية". وأضاف أن "هناك قضايا تتعلق بصناعة الكتاب سواء الإخراج أو التوزيع أو الطباعة أو الكتاب الرقمي في حاجة إلى مناقشات يشارك فيها المؤلفين مع صناع الكتاب".    

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب مكتبة الإسكندرية تشهد المؤتمر الثاني لاتحاد الناشرين العرب



نجمات يتألقن بقبعات صيفية ناعمة استوحي منها ما يناسب

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:40 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

مانشستر يونايتد يبحث عن أفضل الحلول لراشفورد
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib