الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم
آخر تحديث GMT 10:43:18
المغرب اليوم -

أبو عرب خلال افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني في الإسكندرية:

"الثقافة" مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

أبو عرب خلال افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني في الإسكندرية
الإسكندرية ـ أحمد خالد

أكد وزير الثقافة المصري، الدكتور صابر أبو عرب، أن المنتج المصري من الكتاب، في حاجة إلى زيادة ودعم كبيرين، ليتناسب مع المتوسط العالمي، وأن مهنة النشر لا تقل عن التأليف، وأن دائرة المعرفة لا تكتمل إلا بهما. وأضاف صابر، خلال كلمته التي ألقاها نيابة عنه، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب الدكتور أحمد مجاهد، صباح السبت، في افتتاح مؤتمر الناشرين العرب الثاني، والذي انعقد داخل مكتبة الإسكندرية تحت عنوان "تمكين المعرفة وتحديات النشر العرب"، أن "دور وزارة الثقافية يعتمد بشكل أساسي على الاهتمام بالنشر، وبخاصة الثقيل والمكلف بالنسبة للعديد من المكتبات ودور النشر، والتي لا يمكن للثقافة الحقيقية أن تتنازل عنها، وأن الوزارة مستمرة في رفع معدلات الترجمة المصرية، والتي تعاني من تراجع كبير في مساهماتها الثقافية، مقارنة بنظيرتها المصرية".
وقال رئيس اتحادي الناشرين المصريين والعرب، عاصم شلبي، "إن صناعة النشر في العالم العربي، أصبحت تمتلك فرصًا ضخمة للنهوض والتطور في المستقبل القريب، استنادًا إلى حالة الحراك السياسي والنهوض الاقتصادي، واستفادة بكثير من السمات المشتركة التي تميز المجتمع العربي، نتيجة تشابه الظروف الاجتماعية والثقافية، ولكن علينا أولاَ مواجهة التحديات والمشكلات التي تواجه مهنة النشر في العالم العربي، والتي تحدّ من إنتاج وتوزيع وانتشار الكتاب العربي، كما تؤثر سلبًا على حركة التأليف والإبداع".
وأوضح شلبي، أن "بعض المشكلات تسببت فيها الأنظمة والحكومات العربية، مثل عشوائية الرقابة العربية، وارتفاع الرسوم المفروضة على الناشرين، وغياب الإعلام الحقيقي في مجال الكتاب، فضلاً عن أوجه قصور عدة تعاني منها المعارض العربية، وضعف الموازنات المخصصة لشراء الكتب في المكتبات العربية، ووجود عقبات أخرى تنتج عن ممارسات بعض الناشرين العرب، مثل التجاوزات التي تصدر عن بعضهم في علاقاتهم بالمؤلفين، وغياب العمل المؤسسي المشترك بينهم، وعدم الاهتمام بتطوير وإرساء تقاليد المهنة، ووضع المعايير اللازمة لتحسين أدائها"، مؤكدًا أنه "يتطلع من خلال هذا المؤتمر، إلى إعادة الثقة بين الأطراف الثالثة الرئيسة في صناعة المعرفة، وهم الناشر، والمؤلف، والدولة، من أجل الطرف الرابع الأهم وهو القارئ، والذي يحتاج كتابًا جادًا، مطبوعًا بشكل جيد وبسعر معقول، يحصل منه على معلومة دقيقة ومعرفة رصينة.
وسيستضيف المعرض أنشطة ثقافية عدة، وستحضر المملكة المغربية كضيف شرف، حيث سيجري الاحتفاء بنخبة من كبار الكتاب والمثقفين والمفكرين المغاربة، كما تم تخصيص قسم خاص من المعرض، لسور الأزبكية وسور النبي دانيال، والذي يهتم بالكتاب المستعمل الذي يلقى إقبالاً خاصًا طوال فترة المعرض.
وكان اتحاد الناشرين العرب، قد أدرج معرض الإسكندرية الدولي للكتاب، ضمن قائمة المعارض الدولية، بعد النجاح الذي حققه خلال السنوات الأخيرة، وكان آخر معرض أُقيم في عام 2010، وشهد إقبالاً تجاوز النصف مليون زائر، وشارك فيه أكثر من 150 ناشرًا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم الثقافة مستمرة في رفع معدلات الترجمة والكتاب المصري يحتاج إلى الدعم



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

GMT 16:58 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ذكرى وفاة الكاتب والأديب المصري الكبير فاروق شوشة

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تجذب أنظار العالم باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 02:02 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة
المغرب اليوم - سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام
المغرب اليوم - الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام

GMT 03:03 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
المغرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل
المغرب اليوم - وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 15:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يُطالب فوزي لقجع بالاستقالة من الاتحاد الأفريقي

GMT 01:55 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

زيادة في أجور الشرطة مع بداية العام الجديد 2016

GMT 13:57 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

معرض إسطنبول للأثاث "ISMOB" يفتح أبوابه للعالم بأسره

GMT 12:55 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة منمبا في زنجبار تتمتع بمناظر طبيعية نادرة ورومانسية

GMT 05:00 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الشمر والزنجبيل والبقدونس أعشاب للمرارة

GMT 12:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سعادة يحقق أول فوز له في الملاكمة الاحترافية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib