سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان
آخر تحديث GMT 11:20:40
المغرب اليوم -

أبهرتهم بمشاهد ثلاثية الأبعاد وتهدف إلى العودة للكتاب

"سيرين وعلاء الدين" أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مسرحية غنائية للمخرج اللبناني برونو جعارة
بيروت ـ سليمان أصفهاني

اعتمد المخرج اللبناني برونو جعارة البساطة لتلتقي عفوية العمل مع فطرة الصغار، في المسرحية الغنائية "سيرين وعلاء الدين"، وذلك ليس لأنهم محدودي الفهم، بل كونهم من الصادقين، الذين لا مصلحة لهم في المشاكل، على الرغم من إدراكهم كل صغيرة وكبيرة في محيطهم.ووظف المخرجان طوني أبو الياس وزوجته ميرنا خيّاط قدراتهما وخبراتهما في العمل السينمائي والتلفزي، ليندمج في صورة فريدة سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنانسيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنانسيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنانسيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنانسيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنانسيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنانسيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنانمن نوعها مع عمل المخرج المسرحي برونو جعارة، حتى يكون المنتج تواصل بين السينما والمسرح والتكنولوجيا الحديثة، وهو الأول من نوعه في العالم العربي.
والهدف الأساسي من المسرحية الغنائية هو إعادة جذب الأطفال للكتاب، بعدما هجروه لسبب الشاشات الضخمة المتحركة التي غزت حياتهم، والأجهزة الأخرى التي اعتادوا استخدامها في سن مبكر للتعلم واللعب، حيث تم دمج الأساطير القديمة، التي كان يعشقها الأطفال ضمن قصة مترابطة، من وحي الكاتبة رولا بروش، لتجتمع شخصية "بينوكيو"، و"علاء الدين" وفانوسه السحري، و"الساحرة الشريرة"، الذين نجحوا في جذب الأولاد وتفاعلهم معهم.
في حين قامت المخرجة ميرنا خياط بسرد أحداث القصة، بين واقع خشبة المسرح والشاشات الكبيرة، التي تساهم في الانتقال إلى عالم الخيال، وتدور أحداث المسرحية عن "سيرين"، وهي طفلة تعشق المطالعة، ويزروها "علاء الدين"، ليكافئها ويدخلها عالم الأساطير القديمة، حيث نرى "سيرين" في البداية، وكأنها تجول داخل كتاب يجمع أبرز قصص الأطفال الشهيرة، لتتعرف على شخصيات مثل "سندريلا"، و"الساحرة الشريرة"، و"بينوكيو"، و"المارد"، وعلى الرغم من أن اللغة العربية هي لغة العمل، لكن المخرجة ميرنا خياط استخدمت أغان أجنبية، لتواكب العصر الحديث، وتكون أقرب إلى أطفال لبنان، الذين يتحدثون اللغات الفرنسية والإنكليزيّة فضلاً عن العربية.
كذلك يبهر فريق العمل الجمهور من خلال استخدام تقنية المشاهد ثلاثية الأبعاد "3D"، والتي وجدت في بعض المشاهد، كي لا تربك الأطفال، وتقوم على وجود خلفيّات على الشاشة، ولكن دون أن تشعر المشاهد بأنه ينتقل من مكان إلى آخر، وذلك مواكبة للتطور.
وتمت الاستعانة بـ 3 شاشات، وزعت يمينًا ويسارًا وفي منطقة الوسط، للفت انتباه الطفل وجذبه, حتى لا يشعر بالملل والرتابة, لرؤيته الممثلين والشخصيات التي يجسدونها محلقة داخل الشاشات، وهم على خشبة المسرح.
ويشارك في بطولة العمل الكوميدي ميشال أبو سليمان، الذي قام بدور "جيني" (المارد)، بالإضافة إلى بول سعدو في دور "علاء الدين"، وراشيل عون في دور "سيرين"، وفاديا أبي شاهين التي جسدت "الساحرة شربوكة"، وسارة عمرو التي لعبت دور "طيوبة" (الساحرة الطيبة).
يذكر أن المسرحيّة من إنتاج شركة "Timecodes"، للمخرجين طوني أبو الياس وزوجته ميرنا خيّاط، وتعرض على خشبة مسرح "كركلا إيفوار" في مدينة سن الفيل، اللبنانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان



GMT 05:46 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة محمود أبو الوفا الصعيدي بعد عودته من أداء مناسك العمرة

GMT 03:44 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعثرون على لوحة لإلهة الشغف في بومبي الإيطالية

GMT 01:11 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل الفنان المسرحي زياد أبوعبسي عن عمر ناهز 62 عامًا

GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان سيرين وعلاء الدين أول مسرحية سينمائية للأطفال في لبنان



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib