المكتبة الوطنية الجزائرية تعيش حالة من الركود الثقافي وتسير نحو المجهول
آخر تحديث GMT 18:48:58
المغرب اليوم -

منصب المدير شاغر لمدة فاقت الشهرين ويشتاق للروائي أمين الزاوي

المكتبة الوطنية الجزائرية تعيش حالة من الركود الثقافي وتسير نحو المجهول

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المكتبة الوطنية الجزائرية تعيش حالة من الركود الثقافي وتسير نحو المجهول

المكتبة الوطنية الجزائرية
الجزائر ـ فيصل شيباني

مؤسف هو حال المكتبة الوطنية الجزائرية التي تعرف حالة من الركود الثقافي والتراجع لم تشهدها منذ سنوات عديدة. فلما كان الروائي أمين الزاوي مديراً للمكتبة، كانت تشهد أعز أيامها، فلقد كانت الأبواب مفتوحة أمام المثقفين والأدباء عبر إقامة الندوات وفتح أبواب النقاشات بشأن راهن الثقافة العربية والجزائرية خاصة. ومن كان يزور المكتبة الوطنية الجزائرية في السابق يرى مئات الطلبة والطالبات والباحثين و القراء والندوات التي تقام في قاعات المكتبة العديدة ومن يقترب يحس بأنه يتجول في صرح علمي ومركز ثقافي حيوي وليس في مكتبة. أما اليوم فشعور الأسف ينتاب كل مثقف جزائري للحال الذي وصلت، بسبب أشخاص استكثروا على هذا الصرح الثقافي أن تطرح تحت سقفه آراء منفتحة في زمن الانفتاح على الثقافات والآراء.
بعد الروائي أمين الزاوي تم توقيف النشاطات في المكتبة لمدة عامين كاملين إلى غاية تعيين الكاتب والإعلامي عز الدين ميهوبي الذي توسم فيه البعض خيراً، ولكن لم تتحسن الأمور وبقيت المكتبة على ما هي عليه من ركود ثقافي، زاد من حدة التراجع الثقافي الذي يشهده هذا البلد المنكوب على جميع الأصعدة، ورغم أن هذا الأخير أثناء تعيينه كان قد أكد بأنه سيولي أهمية كبيرة للنشاطات الثقافية التي تعنى بالكتاب، وسيسعى قدر الإمكان لاستدراك فترة السنتين الماضيتين بعد مغادرة المدير السابق وتوقف النشاطات الثقافية، وذلك من خلال تحقيق جملة من الأهداف المرتبطة بالكتاب كالرقمنة والترقيم وتقديم الإصدارات الحديثة في هذا المجال، ولكن في الأخير لا شيء حصل مما ذكره عز الدين ميهوبي، وبقيت الأمور تراوح مكانها من السيئ إلى الأسوأ.  وعبر العديد من رواد المكتبة الوطنية الجزائرية عن دهشتهم إزاء استمرار تعطّل نظام الإعارة الخارجية للمكتبة المذكورة، رغم طول المدة وكثرة الاحتجاجات، وأبدى عموم الباحثين والطلبة استياءهم من إدارة الوزير السابق عز الدين ميهوبي التي كرّست بنظرهم، انحداراً مغايراً لما كانت تشهده فترة إشراف الأديب أمين الزاوي على مقاليد هذه المكتبة المعلم، هذا كله ووزيرة الثقافة خليدة تومي تتفرج ولا تحرك ساكناً. ولما تقترب من المثقفين والأدباء الجزائريين فنجد أن معظم أرائهم تنصب حول التراجع الكبير للمكتبة، ويعتبرون أنه ما كانت المكتبة الوطنية الجزائرية تشهد هذا التراجع لولا سياسة تسييرها الفاشلة، التي انعكست بالسلب على مكانتها في قلوب المثقفين.. فاختزال المكتبة على المطالعة مقارنة بنقص الندوات الفكرية وشبه غياب كلّي للأمسيات الأدبية جعل هذه المكتبة تغرق في الروتينية وتفقد دوراً أساسياً تلعبه المكتبة الحديثة وهو النشاط الثقافي المستمر.. كما أن العناوين التي تزخر بها مستهلكة ولا جديد يذكر بشأن الكتب الجديدة المتنوعة، إلا فيما ندر وهذا مع انعدام علاقة التعاون الثقافي بينها وبين النوادي والجمعيات والمؤسسات الثقافية ونخب المجتمع. كما أن المثقفون يجمعون على أن تراجع المكتبة الوطنية في الأخير قضيّة يتحمّل وزرها المجتمع أيضا من حيث أنه على مستوى الأسر تنعدم المكتبة المنزلية، وبالتالي لا توجد ثقافة الحث على حب الكتاب.. لا يمكن أن يكون للمكتبة الوطنية الجزائرية ذاك التطوّر بدون جمهور واعي مثقف يقبل على كتبها وعلى نشاطاتها. المكتبة الوطنية الجزائرية في الفترة الحالية من دون مدير لمدة قاربت الشهرين بعد تعيين مديرها عز الدين ميهوبي على رأس المجلس الأعلى للغة العربية، ويبقى السؤال مطروح المكتبة الوطنية إلى أين؟.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المكتبة الوطنية الجزائرية تعيش حالة من الركود الثقافي وتسير نحو المجهول المكتبة الوطنية الجزائرية تعيش حالة من الركود الثقافي وتسير نحو المجهول



GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المكتبة الوطنية الجزائرية تعيش حالة من الركود الثقافي وتسير نحو المجهول المكتبة الوطنية الجزائرية تعيش حالة من الركود الثقافي وتسير نحو المجهول



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

تألّق إيسكرا خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:54 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
المغرب اليوم -

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib