قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية
آخر تحديث GMT 06:18:00
المغرب اليوم -

تجار الآثار يهددون تراث المدينة مع صعوبة إحصاء عمليات التخريب

قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية

قلعة بصري في محافظة درعا
دمشق - جورج الشامي

تستخدم قوات الحكومة السورية ساحة قلعة بصري بمحافظة درعا موضعا للمدفعية وقذائف الهاون بينما تبني السواتر الترابية في محيط الحرم الأثري الذي تحول إلى ثكنة عسكرية يمنع الاقتراب منها من قبل الأهالي. وتعرضت القلعة الأثرية التي تقع في مدينة "بصري الشام" إحدى أشهر المدن الأثرية التراثية في سورية لإصابات بقذائف الهاون وشظايا الصواريخ ما أدى إلى أضرار بالحرم الأثري والأسوار.
ويقول الناشط الإعلامي أبو عمار الحوراني إن قذائف المدفعية طالت أغلبية الأماكن الأثرية في بصري مثل "الكليبة (سرير بنت الملك) والسوق الرئيسية والباب النبطي والقوس المركزي ومدرسة الحاج ومسرح بصري ومئذنة المسجد الفاطمي والمسجد نفسه".
ونقل الحوراني أن قوات الحكومة "دخلت مبرك ناقة الرسول محمد (ص) وهي من أهم المعالم الدينية في المدينة حيث كتبوا فيه عبارات مسيئة لقيمة المكان كما تمت الإساءة لدير الراهب بحيرا ذو القيمة الدينية الكبيرة".
وتقوم حالياً الكثير من عمليات الحفر العشوائي والتنقيب من قبل تجار الآثار وهو ما يهدد تراث المدينة بالدمار ويصعب إحصاء عمليات التخريب حالياً بسبب سيطرة قوات الحكومة على معظم المدينة ومنع الاقتراب من الأماكن الأثرية.
وكانت منظمة اليونسكو للتراث العالمي قد أدرجت منذ حوالي شهر ستة مواقع أثرية سورية مهددة بالدمار منها بصري المسجلة على قائمة التراث العالمي منذ عام 1980.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib