مخطط مغربي للهيمنة على المساجد لمنع غسل دماغ الشباب المهاجرين
آخر تحديث GMT 18:22:14
المغرب اليوم -

إيفاد خطباء متمرسين إلى أوروبا للتصدي للفكر التطرف

مخطط مغربي للهيمنة على المساجد لمنع غسل دماغ الشباب المهاجرين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مخطط مغربي للهيمنة على المساجد لمنع غسل دماغ الشباب المهاجرين

مخطط مغربي للهيمنة على المساجد لمنع غسل دماغ الشباب المهاجرين
 الدار البيضاء: سعيد بونوار

 الدار البيضاء: سعيد بونوار أعلنت الحكومة المغربية عن تخصيص تغطية ماليّة مهمة، لتمكين وزارة "الأوقاف والشؤون الإسلامية" من الهيمنة على مساجد المغاربة في أوروبا، ومنع تسرب تنظيمات "متطرفة" إلى هذه المساجد، لزرع العنف و"غسل" دماغ الشبان المغاربة الذين يشكلون قاعدة واسعة من المهاجرين في الدول الأوروبية. وتأكد للمصالح الأمنية المغربية أن تنظيمات متطرفة تنشط في البلدان الغربية، وخصوصاً فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وإنجلترا، تستميل شباناً مغاربة وتجندهم للقيام بمهام قتالية في عدد من بؤر التوتر الإسلامية والعربية، وتجندهم للقيام بأعمال إرهابية.
وبدأت وزارة "الأوقاف والشؤون الإسلامية" المغربية المسؤولة على الجانب تأطير الجانب الديني في المملكة في إيفاد عدد من أشهر الأئمة، وعلى رأسهم إمام مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء عمر القزابري، والذي يستقطب أكثر من 300 ألف مصل للصلاة وراءه ، والذي يتولى بين الفينة والأخرى الخطابة والإمامة في عدد من المساجد المغربية في الديار الأوروبية.
وقال مصدر مسؤول بالوزارة المذكورة  لـ"المغرب اليوم":"إن المغرب سيشرع في بناء مساجد بأهم المدن والمناطق التي يعيش بها مغاربة، وسيعيّن أئمة وخطباء لها".
ويخضع الأئمة والخطباء الذين تعينهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى إجراءات صارمة لمنع إيفاد أي خطيب يحمل أفكارا "متطرفة" قد يغرسها في شباب أفراد الجالية المغربية خصوصا والجاليات العربية عموما.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخطط مغربي للهيمنة على المساجد لمنع غسل دماغ الشباب المهاجرين مخطط مغربي للهيمنة على المساجد لمنع غسل دماغ الشباب المهاجرين



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib