وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية
آخر تحديث GMT 19:46:26
المغرب اليوم -

دانت تخريب مواقع عدّة مُصنّفة كجزء من "التراث العالمي"

وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية

وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية أوريلي فيليبيتي
دمشق - جورج الشامي

اتهمت وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية أوريلي فيليبيتي حكومة دمشق بتدمير المواقع التراثية في البلاد التي تشهد حربًا أهلية منذ أكثر من عامين، ودانت فيليبيتي تدمير مواقع سورية عدّة مصنفة جزءًا من "التراث العالمي" لا سيّما في المناطق التي تشهد اشتباكات بين فصائل المعارضة المسلحة والقوات الحكومية. وقالت الوزيرة في بيان "يجب حماية مواقع مثل مدينة دمشق القديمة ومدينة بصرة القديمة وتدمر وحلب القديمة، وقلعة الحصن وقلعة صلاح الدين والقرى الأثرية في شمال سورية".
وأضافت "إنها مواقع تعكس جزءًا كبيرًا من تاريخ البشرية، حيث تركت الحضارات الكبرى بصماتها: حضارات الشرق وحضارات المتوسط القديمة والحضارة الإسلامية مع الأمويين والسلاجقة. إنها جزء من تاريخ العالم، وتدميرها يعتبر عملا وحشيًا".
وذكرت فيليبيتي أنه "بدعم فرنسا، أدرجت منظمة اليونيسكو كل هذه المواقع الأثرية في 20 حزيران/ يونيو على قائمة التراث المهدد"، مضيفة أنها "تشاطر القلق الذي أعرب عنه أخيرًا الائتلاف الوطني السوري لدى منظمة اليونيسكو".
وقالت "في هذا النزاع المسؤوليات واضحة أن حكومة بشار الأسد هي التي تُلحِق اليوم باستخدام الأسلحة الثقيلة أكبر ضرر بهذه المواقع بتراث وإرث ثقافي هو ملك لكل السوريين والعالم، ولا بد من اتخاذ التدابير لحماية هذه المواقع".
وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو" 6 مواقع أثرية على قائمة التراث العالمي المهدد، ولا سيما الأحياء القديمة في حلب التي أصيبت بأضرار جسيمة منذ بدء الاحتجاجات على الحكومة في آذار/ مارس 2011.
وتضم سورية ستة مواقع مدرجة على لائحة التراث العالمي، وهي دمشق القديمة وحلب القديمة وبصرى وقلعة الحصن وموقع تدمر وقرى أثرية في شمال سورية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية وزيرة الثقافة والإعلام الفرنسية تتهم حكومة دمشق بتدمير تاريخ سورية



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين

إطلالات استوائية لفنانات العالم على السجادة الحمراء

روما ـ ريتا مهنا

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 04:14 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها الدببة القطبية
المغرب اليوم - 5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها الدببة القطبية

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 02:53 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين
المغرب اليوم - الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على تعليق محمد صلاح بعد فوزه بجائزة رجل العام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 23:08 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 14:21 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أتلتيكو يسجل أسوأ بداية هجومية منذ أعوام

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib