الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار
آخر تحديث GMT 23:04:01
المغرب اليوم -

تتدارس العلاقة المتنافرة بين السلطة والكتابة بمشاركة مفكرين عرب وأجانب

الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار

الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية
فاس - حميد بنعبد الله

يشارك مفكِّرون وأساتذة جامعيون وأكاديميون مغاربة وأجانب من 15 دولة عربية وغربية، يومي 12 و13 آذار/ مارس المقبل، في أعمال ندوة علمية دولية غن موضوع "الكتابة والسلطة" ينظمها فريق "البحث في التأويليات ونقد الأنساق الثقافية" ومجموعة "البحث في الثقافة الأنثروبولوجية والترجمة"، في الكلية المتعددة التخصصات في مدينة الراشيدية المغربية.
وتدور هذه الندوة عن مجموعة من المواضيع المرتبطة بالكتابة والسلطة، يتدارس خلالها المشاركون العلاقة الملتبسة والمتوترة بينهما، بعد القيام بقراءة لتاريخها، محاولة منهم استجلاء تمظهراتها، وبيان الآثار المتبادلة بين طرفيها في مختلف السياقات الثقافية الغربية والعربية، مع إعمال شتى المقاربات النظرية الممكنة لتمثيل هذه الصلة المتنافرة بين الطرفين.
ويتدارسون طيلة يومي هذه الندوة محاور "ماهية السلطة وآياتها في الفكر والواقع" و"السلطة بوصفها نسقًا ثقافيًا مستعرضًا" و"اللغة والسلطة" و"السلطة والخطاب" و"الكتابة والإيديولوجيا" و"لقاء الثقافي والسياسي... صور الإمكان وصور الاستحالة"، بالإضافة إلى محاور أخرى متعلقة بـ"الآداب السلطانية في الثقافة العربية" و"الكتابة ورهان التحرر".  
وسيحظى موضوعا "الشاعر والسلطان في التراث الأدبي العربي. موت الكتابة على شفير التكسب" و"الكتابة والثورة.. حدود الإبداعي وحدود السياسي"، باهتمام المتدخلين في أعمال الندوة الذين سيحاولون تمثل الصلة بين السلطة والكتابة من الناحية الفلسفية والأنثروبولوجية والسوسيولوجية والنقدية، لاستجلاء تمظهرات تلك العلاقة المتنافرة والآثار المتبادلة بين الطرفين.  
وجاء في الورقة التقديمية لهذه الندوة أن الحديث عن الكتابة "حاجة وجودية تتعين بالحرية، وتقوم بالبحث الممتد عن المحتمل، والمراجعات المستمرة لدلالات الظواهر، وغاياتها"، لكنها "ليست ممارسة تقنية ناجزة تنتصر للمرجع، وليست إجراءً إسناديًا يتوخى انسجامًا مفتعلاً للخطاب، وهي قوة مقاومة لكل نزعة إكراهية، مادية كانت أو رمزية".
ورأت أن الكتابة بهذا المعنى لا تنشأ عادة في مناطق الوعي المنضبط للقوانين والسلطات، فيما استدعت عمادة الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية، مجموعة من المهتمين والمفكرين والأساتذة الجامعيين والأكاديمية من دول عربية عدة من بينها المغرب، للمشاركة في أعمال هذه الندوة العلمية الدولية الأولى من نوعها المنظمة من قبل فريقي البحث المذكورين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار



GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

GMT 05:22 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

35 مصورًا يشاركون في "إكسبوغر 2018" ويتبادلون 700 عام من خبراتهم

GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشّاف بقايا موقع احتفالي قديم في صحراء "أتاكاما"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib