الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار
آخر تحديث GMT 00:49:05
المغرب اليوم -

تتدارس العلاقة المتنافرة بين السلطة والكتابة بمشاركة مفكرين عرب وأجانب

الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار

الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية
فاس - حميد بنعبد الله

يشارك مفكِّرون وأساتذة جامعيون وأكاديميون مغاربة وأجانب من 15 دولة عربية وغربية، يومي 12 و13 آذار/ مارس المقبل، في أعمال ندوة علمية دولية غن موضوع "الكتابة والسلطة" ينظمها فريق "البحث في التأويليات ونقد الأنساق الثقافية" ومجموعة "البحث في الثقافة الأنثروبولوجية والترجمة"، في الكلية المتعددة التخصصات في مدينة الراشيدية المغربية.
وتدور هذه الندوة عن مجموعة من المواضيع المرتبطة بالكتابة والسلطة، يتدارس خلالها المشاركون العلاقة الملتبسة والمتوترة بينهما، بعد القيام بقراءة لتاريخها، محاولة منهم استجلاء تمظهراتها، وبيان الآثار المتبادلة بين طرفيها في مختلف السياقات الثقافية الغربية والعربية، مع إعمال شتى المقاربات النظرية الممكنة لتمثيل هذه الصلة المتنافرة بين الطرفين.
ويتدارسون طيلة يومي هذه الندوة محاور "ماهية السلطة وآياتها في الفكر والواقع" و"السلطة بوصفها نسقًا ثقافيًا مستعرضًا" و"اللغة والسلطة" و"السلطة والخطاب" و"الكتابة والإيديولوجيا" و"لقاء الثقافي والسياسي... صور الإمكان وصور الاستحالة"، بالإضافة إلى محاور أخرى متعلقة بـ"الآداب السلطانية في الثقافة العربية" و"الكتابة ورهان التحرر".  
وسيحظى موضوعا "الشاعر والسلطان في التراث الأدبي العربي. موت الكتابة على شفير التكسب" و"الكتابة والثورة.. حدود الإبداعي وحدود السياسي"، باهتمام المتدخلين في أعمال الندوة الذين سيحاولون تمثل الصلة بين السلطة والكتابة من الناحية الفلسفية والأنثروبولوجية والسوسيولوجية والنقدية، لاستجلاء تمظهرات تلك العلاقة المتنافرة والآثار المتبادلة بين الطرفين.  
وجاء في الورقة التقديمية لهذه الندوة أن الحديث عن الكتابة "حاجة وجودية تتعين بالحرية، وتقوم بالبحث الممتد عن المحتمل، والمراجعات المستمرة لدلالات الظواهر، وغاياتها"، لكنها "ليست ممارسة تقنية ناجزة تنتصر للمرجع، وليست إجراءً إسناديًا يتوخى انسجامًا مفتعلاً للخطاب، وهي قوة مقاومة لكل نزعة إكراهية، مادية كانت أو رمزية".
ورأت أن الكتابة بهذا المعنى لا تنشأ عادة في مناطق الوعي المنضبط للقوانين والسلطات، فيما استدعت عمادة الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية، مجموعة من المهتمين والمفكرين والأساتذة الجامعيين والأكاديمية من دول عربية عدة من بينها المغرب، للمشاركة في أعمال هذه الندوة العلمية الدولية الأولى من نوعها المنظمة من قبل فريقي البحث المذكورين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار الكلية المتعددة التخصصات في الراشيدية المغربية تنظم ندوة علمية دولية في آذار



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib