مسرحية سبعة في الرباط تخليدًا لليوم الوطني للنساء المغربيات
آخر تحديث GMT 18:50:23
المغرب اليوم -

عُرضت في 12 دولة وقدمتها هيلاري كلينتون في أميركا

مسرحية "سبعة" في الرباط تخليدًا لليوم الوطني للنساء المغربيات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسرحية

عرض مسرحية "سبعة" باللغة العربية في الرباط
فاس - حميد بنعبد الله

تحتضن قاعة "با حنيني"، في مقر وزارة  الثقافة المغربية، في الساعة السابعة والنصف مساء الأربعاء المقبل، عرضًا باللغة العربية لمسرحية "سبعة"، والذي أشرف على إنجازها في المغرب، المخرجة والمنتجة السويدية، هيدا كراوس سجوجرن، بتعاون مع منسقة العمل، نبيلة زهير، في إطار الجولة العالمية الثالثة لهذا العرض المسرحي الذي جاب دولًا غربية عدة. كما تُعرض في اليوم التالي باللغة الفرنسية في الموقع ذاته، وبتنظيم من السفارة السويدية، والمعهد الثقافي السويدي، وبتعاون مع وزارة الثقافة المغربية ومسرح "أكواريوم" في العاصمة الرباط، وذلك في إطار الجولة ذاتها، ويعتبر هذا العرض هو الثاني من نوعه في الوطن العربي، تخليدًا لمرور قرنين ونصف القرن من التعاون بين المملكة المغربية، ومملكة السويد.
وسيكون الدخول مجانًا ومفتوحًا للجماهير ولمهتمي وعشاقي الفن المسرحي، ولاسيما إلى عرض هذه المسرحية، والتي تعتبر شكلًا غير مسبوق في حملات النهوض بحقوق المرأة، فهي عبارة عن قراءة مسرحية حول مصير سبع نساء في سبع مسارات من حياتهن، على أن يسبقه في الساعة السابعة، مساء الإثنين المقبل، تنظيم ندوة صحافية في فندق ديوان في الرباط.
وتُعرض هذه المسرحية في المغرب تخليدًا لليوم الوطني للنساء المغربيات، بعدما تم تقديمها في 12 بلدًا، وشاهدها أكثر من 20 ألف شخص، حيث قدمها مجموعة من الشخصيات والمسؤولين من المجالات كافة في مختلف البلدان، من بينهم؛ برلمانيون، ووزراء، وصحافيون، ونشطاء حقوقيون، وفنانون، وقضاة، في حملة غير مسبوقة بشأن حقوق المرأة.
وسيقف مجموعة من السياسيين والجامعيين والحقوقيين والفنانين المغاربة، على خشبة المسرح في إطار هذه الحملة، من بينهم؛ رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان المغربي، ورئيس مجلس الجالية المغربية في الخارج، وعضو اللجنة التنفيذية لمراجعة الدستور المغربي، إدريس اليزمي، والمنشط الإذاعي "مومو"، والممثلة المسرحية والسينمائية، صوفيا هادي.
ومن الوجوه الرياضية المرشحة للمشاركة في قراءة هذا العمل المسرحي في العرضين، البطلة العالمية، ووزير الشباب والرياضة السابقة، ونائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، نوال المتوكل، والأمينة العامة للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، وعضوة اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور المغربي، أمينة بوعياش، والممثل والمخرج المسرحي رشيد فكاك، والممثلة التلفزيونية نادية نيازي، بالإضافة إلى شخصيات دولية قدمت هذا العرض المسرحي في محافل دولية خاصة في تركيا وأفغانستان وصربيا وروسيا ونيجيريا وهولندا والسويد وبلجيكا والدانمارك ولتوانيا وفنلندا، من بينها هيلاري كلينتون، والتي شاركت في تقديمه في مهرجان "Vital Voices" في الولايات المتحدة.
ويأتي تنظيم هذا العرض، الذي عرف الإعداد له تعاونًا رائعًا مع الشركاء المحليين، في المغرب، حيث النقاش مستمر، بشأن قضايا حقوق المرأة التي تعتبر ركيزة أساسية؛ لإقرار الدستور المغربي الأخير، بينما أبدت سفارة السويد المُنظمة له، سعادتها للمشاركة الفعالة للمجموعة المؤلفة من شخصيات مغربية معروفة، متمنية النجاح الكامل للعرضين المذكورين.
وترجم هذا العرض إلى الفرنسية، آن جون، وقامت بتأليفه استنادًا على مقابلات أجريت في العام 2007، سبع كاتبات مسرحيات حائزات على جوائز في هذا المجال، هن؛ بولا سيزمار، وكاثرين فيلوس، وغيل كريجل، وكارول ك. ماك، وروث مارغراف، وآنا ديفيير سميث، وسوزان يانكوفيتس، ويعتبر الثاني من نوعه في الوطن بعدما حظيت الأردن بعرض مماثل في وقت سابق.
وتقدم مسرحية "سبعة" نظرة مختلفة عن وضعيات متعددة للنساء عبر العالم، يتخذن العديد من الأشكال المختلفة، وتعبر عن أن الظروف قد تتغير، والإنجازات الشجاعة موجودة في كل مكان، وأن الكفاح من أجل حقوق المرأة وغيرها، من حقوق الإنسان، وهو كفاح مثمر لاسيما أن حقوق الإنسان تشكل رهانًا أساسيًّا للديمقراطية، وتنمية المجتمع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسرحية سبعة في الرباط تخليدًا لليوم الوطني للنساء المغربيات مسرحية سبعة في الرباط تخليدًا لليوم الوطني للنساء المغربيات



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib