الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية
آخر تحديث GMT 09:41:43
المغرب اليوم -

تدشين كنيسة القديس أغسطين في عنابة الجزائرية بـ6 مليون دولار

الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية

كنيسة القديس أغسطين في عنابة الجزائرية
الجزائر - سميرة عوام

أكد أسقف عنابة وقسنطينة في الجزائر المونسينيور بول ديفارج، خلال حفل تدشين كنيسة القديس أغسطين، وجود حوار مفتوح بين الحضارة الإسلامية والمسيحية، إلى جانب تعزيز الاحترام بين الديانات، والحدّ من مختلف الصراعات التطرفية بين الطوائف في العالم العربي والإسلامي. وأشار الأسقف بول، إلى الأهمية الكبرى التي يوليها الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة للكنائس وكل الآثار الرومانية الموجودة على مستوى التراب الجزائري، مضيفًا أن "وزارتي السياحة والثقافة في الجزائر، قد ساهمتا بقوة في ترميم وحماية مختلف التحف والقطع التي تدل على تاريخ القديس أغسطين، وآخرها حضور وإشراف رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، ممثلاً من قِبل بوتفليقة لتدشين كنيسة القديس أغسطين في مدينة عنابة، بعد أعمال ترميم دامت 32 شهرًا، وقد رصد لها  500 مليون دينار جزائري (ما يعادل 6 مليون و117 ألف و330 دولارًا)، إلى جانب إسهامات عدد من المؤسسات الاقتصادية،علمًا أن الكنيسة كانت قد بنيت في الجزائر في العام 1830، ومنذ ذلك الوقت تحولت إلى محجٍ للباحثين والطلبة، وكذلك أساقفة الدول الأوروبية والأميركية، أي ما يعادل زيارة 18ألف سائح سنويًا.
وقد ولد القديس أوغسطين في مدينة عنابة، وهي رابع كبريات المدن الجزائرية، ومن أبرز الموانئ على البحر المتوسط، وتقع في أقصى الشمال الشرقي من البلاد، وهي مدينة تاريخية أسسها الفينيقيون وحكمها الرومان، وأطلقوا عليها اسم "هيبوريغيوس" واستولى عليها الفندل عام 431، ومن أبرز معالم عنابة كاتدرائية القديس أوغسطين وقد وضعت وزارة السياحة الجزائرية برنامجًا سياحيًا للتعريف بها، ويشار إلى أن هذا القديس له 18مليون من الأتباع، لا سيما في الولايات المتحدة، حيث بنوا هناك أكثر من 500 كنيسة.
الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية
وعاش أغسطين حياة العربدة في شبابه، ثم درس الفلسفة، ثم تحول إلى الديانة المانوية، وألّف الكثير من المواعظ والتأملات الدينية التي منها 500 موعظة و200 رسالة، وأهم مؤلفاته على الإطلاق كتابي "مدينة الله" و"الاعترافات"، وهما من أهم كتب السيرة الذاتية في التاريخ، وقد تأثّر بفلسفة القديس أوغسطين عدد من كبار الفلاسفة مثل القديس توما الإكويني وجون كالفن ومارتن لوثر وغيرهم، ومن آرائه أن "الخطيئة الأولى وراثية، ولابد من رعاية الله حتى يتحقق الخلاص للإنسان"، كما دعا إلى تحريم الجنس، وذكر أن المدينة الوحيدة التي لها قيمة هي المدينة المبنية على قيم المسيحية أو "مدينة الله"، وطلب من الملوك آنذاك اللجوء إلى سلطة البابا، لأن "الخلاص لن يتم إلا عن طريق الكنيسة"، وتأثر توما الإكويني في بعد بآراء أغسطين في الفلسفة السياسية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية الأسقف ديفارج يؤكد وجود حوار وانفتاح المسلمين على الديانة المسيحية



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها مكشوف الأكتاف

الرباط - وسيم الجندي

GMT 03:02 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
المغرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 17:20 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخالفة فريدة من نوعها في حق سائق سيارة في المغرب

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 15:53 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

بطلة مسلسل "أحببت طفلة" تتهرب من أسئلة الصحفيين

GMT 04:33 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

استمتعي بهواية التزلج مع "ELEGANT RESORTS"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib